الرئيسية / اخبار / هكذا نعـــى الكاتب والمقاتل ”أندكٌسعـد ولد هـنَّان” خالته المرحومة بإذن الله ”النية بنت براي”.

هكذا نعـــى الكاتب والمقاتل ”أندكٌسعـد ولد هـنَّان” خالته المرحومة بإذن الله ”النية بنت براي”.

بسم الله الرحمان الرحيم كل نفس ذائقة الموت إنا لله و إنا إليه راجعون قال تعالى: << كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور>>.

وقال عز وجل: << يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي >> صدق الله العظيم.

إنتقلت الى جوار ربها خالتي التي هي بمثابة أمــــــي بكل ما تحمل الكلمة من معنى، الأم التي لا تعوض نحتسبها عند الله المرحومة بإذن الله: أشريفه بنت أبراهيم ولد سيداحمد ولد براي، المعروفة بي:( الـنَّـيَــه ) أبوها المرحوم:أبراهيم ولد سيداحمد ولد براي ( سيداحمد ولد براي هو المجاهد الكبير المعروف بي: << عَزْرِي ألدَّوَاسْ >> شهيد معركة ألدَّوَاسْ 1918 ضد الإستعمار الفرنسي ).

أمها المرحومة: أربيعه بنت أحمد ولد النــــص الفقيدة مزدادة: سنة 1952 بمدينة الداخلة ( فَـشَـةْ تِيـرَسْ ) أي جوهرة تِيـرَسْ كما كانت تحب هي أن تسميها حبا و إعتزازا بالوطن و مٱثر الأجداد، لا غروه وهي سليلة المجاهد الكبير سيداحمد ولد براي المعروف بي: << عَزْرِي ألدَّوَاسْ >>.

الفقيدة هي أخت المقاتل في جيش التحرير الشعبي الصحراوي الشهيد البطل: الغيلاني ولد أبراهيم ولد سيداحمد ولد براي المقاتل الشهيد رحمه الله الجامع بكل فخر و تمكن بين الطلقة الشجاعة المقاتلة و قتالية الكلمة المحفزة المعبيرة عن الطلقة الشجاعة …….

لا غروه أليس هو القائل: حَـدْ أَسْمَـعْ حَـسْ أَكْلاَشِـي فَ آَزَوَادْ وُ مَنِـــي يَـعْـرَفْ عَـنِي جَنْدِي كٌـَاسِي مَنِي يَخَافُو صَلاَحْ أَلْجَنِي و هو القائل: بَالْعَيَـارْ أَتْرَكْنَ غَبَّارْ أَصْنَكٌْ بَــاسَكْنُو وَ أَمْتَكْنُو أَمْتَكْنُو بَأَيْدِين أَلثَوَارْ نَكْرِي مُورِيتَانِي سَكْنُـــو و هو مبدع كلمات أغنية عملية << لَمْسَـايَـــــلْ >> التي غنتها الفنانةالقديرة أم أدليله بنت لحزام ولد حنود : يَخُوتِي حَيُــو كَـامْلِينْ عَمَلِيةْ لَمْسَــايَلْ لَمْسَــايَلْ ظَلُو سَايِلِينْ مَنْ دَمْ الغزو ألصَايل و هي كانت قيد حياتها زوجة و أم أبناء المقاتل في جيش التحرير الشعبي الصحراوي أحمدناه ولد محمد الشيخ ولد خطاري الذي ظل مقاتلا إلا أن أقعده المرض و زاول واجبه الوطني في وزارة النقل الى أن أقعده المرض و التقدم في السن أطال الله عمره و عظم عزائه و أجره …..

هي كذلك خالة المناضل و الناشط و المعتقل السياسي الوطني العنيد مزعج و غاض مضجع الإحتلال بإستمرار عتيقو ولد محمد ولد براي عرفت المرحومة بالخصال الحميدة و الأريحية و الطيبة و الكرم و الصبر و الرفق بالضعيف و صدقة السر و الوجه المرحب دائما و البسوم و العناد في الثبات على الحق مهما كانت المواقف ……

المرحومة صحراوية شهمة مخلصة إنضمت لصفوف الجبهة منذ البداية كانت نشيطة في خلايا التنظيم والفعل الميداني أيام الإحتلال الإسباني، إلتحقت بمخيمات اللجوء منذ السنوات الأولى عملت بكل جد و تفاني و إخلاص في اللجان الشعبية القاعدية كانت رمز في الإنضباط و التفاني و العطاء ……… الى جانب أنها أم نزيهة كافة و عفيفة بارة بزوجها متفانية في تربية أبنائها صائنة لحدود الله في بيتها و زوجها و أبنائها ………

أَشهد لله و أُشهد كل من قرأ هذه الأحرف أنها علمتنا الإستقامة و الصدق الصبر و الرفق و العفاف و إسناد الضعيف و التحلي بمكارم الأخلاق ……….. و الوقوف بجلد و ثبات مع الحق و قول الحق حتى في أنفسنا …….

كم كانت صالحة و سيِّدة عظيمة رحمة الله عليها ……. عرفت المرحومة بمكارم الأخلاق، اللهم أجعلها ممن قيل فيهم ( أول ما يوضع في الميزان حسن الخلق ) اللهم أرجح ميزان حسناتها بحسن أخلاقها …………

أرجوكم و أدعوكم بل أتوسلكم الدعاء معي لها بي: بالرحمة و الغفران و الجنة والرضوان للأم أشريفه بنت أبراهيم ولد سيداحمد ولد براي، المعروفة بي:( الـنَّـيَــه ) اللهم اغفر لها، و ارحمها و عافيها و اعفو عنها و أكرم نزلها ، ووسع مدخلها و أغسلها بالماء و الثلج و البرد ، و نقيها من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدلها دارا خير من دارها ، وأهلا خيرا من أهلها ، وأدخلها الجنة بغير حساب و أعذها من عذاب القبر.. اللهم واجعل قبرها روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار، اللهم مد لها في قبرها مد بصرها، اللهم أنزل على قبرها الضياء والنور والفسحة والسرور، اللهم أفسح لها في قبرها ونور لها فيه برحمتك يا أرحم الرحمين.. اللهم ثبتها عند السؤال.. اللهم ثبتها عند السؤال.. اللهم ثبتها عند السؤال ..

اللهم انقلها من ضيق اللحود والقبور إلى سعة الدور والقصور في سدر مخضوض، وطلح منضود ، وظل ممدود وماء مسكوب وفاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة، وفرش مرفوعة مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين. اللهم نور مرقدها وعطر مشهدها وطيب مضجعها، وآنس وحشتها ونفس كربتها وقها عذاب القبر وفتنتها.

اللهم إنها في ذمتك وحبل جوارك، فقها فتنة القبر وعذاب النار وأنت أهل الوفاء والحمد لله، اللهم اغفر لها وارحمها إنك أنت الغفور الرحيم. اللهم إنها في ضيافتك، فهل جزاء الضيف إلا الإكرام والإحسان وأنت أهل الجود والكرم، اللهم استقبلها عندك خاليا من الذنوب والخطايا، واستقبلها بمحض إرادتك وعفوك وأنت راض عنها غير غضبان عليها برحمتك يا أرحم الرحمين.

(لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم ، لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش العظيم). سبحان الذي اختار لنفسه الدوام ، اللهم أدخلها بمنك وكرمك جنات النعيم، اللهم إني أسألك الفـــردوس الأعلى نزلاً لها ، اللهم وابني لها بيتاً في الجنة واجعل ملتقانا هناك. ربنا وارزقنا الصبر والسلوان.

ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا، ربنا و لا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به وأعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين. اللهم اغفر لجميع موتى المسلمين و المسلمات الذين شهدوا لك بالوحدانية ولنبيك بالرسالة وماتوا على ذلك، اللهم اغفر لهم وارحمهم وباعد بينهم وبين خطاياهم كما باعدت بين المشرق والمغرب، وأعنهم على جواب منكر ونكير يا رب العرش العظيم…. تعازي الحارة لكل أفراد عائلته الكريمة التعازي العميقة لشعبنا الصحراوي في كل مكان دعواتنا بالرحمة و الغفران و الجنة و الرضوان .

بقلم الكاتب والمقاتل الصحراوي الوطني : أندكٌـسعد ولد هنـــان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.