اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الحكم على المعتقل السياسي” أحمد الداودي ” بسنتين نــافذا

الحكم على المعتقل السياسي” أحمد الداودي ” بسنتين نــافذا


أصدرت هيئة المحكمة بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى بمحكمة الاستئناف بأگادير / المغرب بتاريخ 12 فبراير / شباط 2014 حكما جائرا و قاسيا ضد المعتقل السياسي الصحراوي ” محمد الداودي ” مدته سنتين سجنا نافذا دون منحه الفرصة للاستعانة بدفاعه و إخبار عائلته للحضور لأطوار المحاكمة.

و حسب إفادة والدته أن ابنها ” محمد الداودي ” البالغ من العمر 23 سنة اتصل بها في حدود الساعة 09 و 30 دقيقة صباحا بتاريخ 12 فبراير / شباط 2014 عبر هاتف المؤسسة السجنية بالسجن المحلي بإنزگان / المغرب و أكد لها أنه تم نقله و مجموعة من السجناء في حدود الساعة 07 صباحا على متن سيارة تابعة للسجن إلى مقر المحكمة المذكورة ، حيث مثل أمام هيئة المحكمة بغرفة الجنايات و هو يردد شعارات مطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي ، و هو ما دفع رئيس المحكمة يصرخ في وجهه محاولا إسكاته.        

 و لم يمكث طويلا أمام هيئة المذكورة التي أمرت بإجراء محاكمته دون إعطائه الفرصة في الاستفادة من حقه في اختيار تنصيب هيئة دفاعه و إخبار عائلته لاتخاذ الإجراءات الممكنة لمساعدة ابنها في الدفاع عن نفسه، طبقا للحقوق المكفولة في المواثيق و العهود الدولية ضمانا لشروط و معايير المحاكمة العادلة.          
و بإصدار هذا الحكم القاسي في حق ” محمد الداودي ” يكون هو المعتقل الرابع من أخوته الذين تتم محاكمتهم و الزج بهم بسجون تزنيت و إنزكان و أيت ملول / المغرب، في حين لا زال والدهم ” أمبارك الداودي ” البالغ من العمر 58 سنة رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بسلا / المغرب في انتظار أن يمثل مجددا أمام القضاء العسكري بعد تأجيل محاكمته بتاريخ 30 يناير / كانون ثاني 2014 لأجل غير محدد.          

و للتذكير، فإن السلطات المغربية قامت باعتقال ” محمد الداودي ” بتاريخ 23 ديسمبر / كانون أول 2014 بمدينة گليميم / جنوب المغرب على خلفية المظاهرات التي عرفتها المدينة ، تنديدا بالقمع الذي طال مواطنين صحراويين بمخيم ” تيزيمي ” و بمدينة آسا / جنوب المغرب بتاريخ 23 سبتمبر / أيلول 2013 .    

    المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.