اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / رئيس الجمهورية يعزي الشعب الصحراوي وعائلة الراحلة و الأسطورة “مريم منت الحسان”.

رئيس الجمهورية يعزي الشعب الصحراوي وعائلة الراحلة و الأسطورة “مريم منت الحسان”.

بعث رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد محمد عبد العزيز ، رسالة تعزية إلى عائلة فقيدة الشعب الصحراوي و”صوته الباقي” مريم الحسان ومن خلالها إلى الشعب الصحراوي قاطبة.
 
وقد استحضر رئيس الجمهورية في رسالته ، مناقب ابنة الشعب الصحراوي “البارة والوفية لتضحيات أسرتها الثورية” ؛ فهي التي “قدست الشهداء وعظمت الجماهير ومجدت جيش التحرير الشعبي الصحراوي وساهمت أيما مساهمة بوفاء وإخلاص وإصرار ، في صون الهوية والثقافة والشخصية الصحراوية بكل تجلياتها ، من أنفة وعزة نفس وكرامة وأصالة وصدق وعفة وتاريخ ووطنية وانتماء” يقول الرئيس في رسالته.
 
وأضافت الرسالة أن الراحلة قدمت بامتياز نموذج “المرأة المناضلة البسيطة والعظيمة، المرأة الصحراوية البطلة الصامدة التي احتلت وتحتل مكانتها الريادية في معركة الشعب الصحراوي الوجودية من أجل الحرية والاستقلال”
 
نص الرسالة :
الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
الرئاسة
التاريخ : 23 أغسطس 2015
رسالة الأخ محمد عبد العزيز، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، إلى عائلة الفنانة القديرة الراحلة مريم الحسان
بسم الله الرحمن الرحيم
عائلة الفقيدة مريم الحسان
بقلوب خاشعة، راضية بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة فقيدة الشعب الصحراوي، الفنانة القديرة مريم الحسان. وأمام هذا المصاب الجلل، فإننا نتقدم إليكم، ومن خلالكم إلى الشعب الصحراوي قاطبة، بأصدق عبارات التعزية والمواساة.
 
فبرحيل مريم الحسان، أخت الشهداء، يفقد الشعب الصحراوي ابنة بارة، نذرت حياتها وفنها وصوتها ووقتها للدفاع عن قضيته العادلة وحقوقه المشروعة التي آمنت بها وتشبثت بها إلى آخر رمق من حياتها.
 
مريم الحسان ظلت صوتاً مجلجلاً يزعزع فرائص المحتلين الغزاة وينقل واقع ومعاناة وصمود وكفاح الشعب الصحراوي بالكلمة الموزونة والأغنية الملتزمة والموسيقى الوطنية الصحراوية إلى كل أصقاع الدنيا.
 
هي مريم الحسان، التي قدست الشهداء وعظمت الجماهير ومجدت جيش التحرير الشعبي الصحراوي وساهمت أيما مساهمة، بوفاء وإخلاص وإصرار، في صون الهوية والثقافة والشخصية الصحراوية بكل تجلياتها، من أنفة وعزة نفس وكرامة وأصالة وصدق وعفة وتاريخ ووطنية وانتماء.
 
الشعب الصحراوي يقف اليوم كله وقفة ترحم وتقدير وإجلال أمام روح فنانة مخلصة، قدمت بامتياز نموذج المرأة المناضلة البسيطة والعظيمة، المرأة الصحراوية البطلة الصامدة التي احتلت وتحتل مكانتها الريادية في معركة الشعب الصحراوي الوجودية من أجل الحرية والاستقلال.
 
وإذ نتوجه إلى كل أفراد عائلة الفقيدة مريم الحسان، باسم حكومة الجمهورية الصحراوية وقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وجماهير الشعب الصحراوي في كل مواقع تواجدها، بأصدق عبارات التعزية والمواساة، فإننا نبتهل إلى العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته وأن يسكنها فسيح جنانه، مع النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رفيقاً، وأن يلهمنا جميعاً جميل الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
 
محمد عبد العزيز ، رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.