اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بيان كوديسا بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري لسنة 2015.

بيان كوديسا بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري لسنة 2015.

طبقا للإعلان المتعلق بحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري ، الذي اعتمدته الجمعية العامة في قرارها 133/47 المؤرخ بتاريخ 18 ديسمبر / كانون أول 1992 بوصفه مجموعة مبادئ واجبة التطبيق على جميع الدول،

و وفقا لترحيب الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها رقم 65/209  المؤرخ بتاريخ 21 ديسمبر / كانون أول 2010 باعتماد الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص من الاختفاء القسري،

فإن الاختفاء القسري يحدث عند القبض على الأشخاص واحتجازهم أو اختطافهم رغما عنهم أو حرمانهم من حريتهم على أي نحو آخر على أيدي موظفين من مختلف فروع الحكومة أو مستوياتها أو على أيدي مجموعة منظمة، أو أفراد عاديين يعملون باسم الحكومة أو بدعم منها، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، أو برضاها أو بقبولها، ثم رفض الكشف عن مصير الأشخاص المعنيين أو عن أماكن وجودهم أو رفض الاعتراف بحرمانهم من حريتهم، مما يجرد هؤلاء الأشخاص من حماية القانون.

 و حيث إن الدولة المغربية ارتكبت منذ الضم القسري للصحراء الغربية جريمة الاختطاف في حق المئات من المدنيين الصحراويين، ارتباطا بالصراع و النزاع السياسي العسكري حول الصحراء الغربية بشكل أثر على الضحايا و عرضهم للتعذيب الجسدي و النفسي و أثر على عائلاتهم و أسرهم التي ظلت تجهل مصير أغلبهم لمدد تراوحت ما بين 16 سنة و 04 سنوات دون ذكر الحالات الأخرى المنفردة التي تراوحت المدد فيها ما بين 03 سنوات و 30 يوما على أقل تقدير،

 و حيث إن هذا الانتهاك يعد جريمة ضد الإنسانية تمس من الحقوق المدنية السياسية و الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية للضحايا و أسرهم، من قبيل:  

 + حق الفرد في الاعتراف بشخصيته القانونية؛

+ حق الفرد في الحرية والأمن على شخصه؛

+ الحق في عدم التعرض للتعذيب أو لأي ضرب آخر من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة؛

+ الحق في الحياة، في الحالات التي يقتل في الشخص المختفي؛

+ الحق في الهوية؛

+ الحق في محاكمة عادلة وفي الضمانات القضائية؛

+ الحق في سبيل انتصاف فعال، بما في ذلك الجبر والتعويض؛

+ الحق في معرفة الحقيقة فيما يخص ظروف الاختفاء.

+ الحق في توفير الحماية والمساعدة للأسرة؛

+ الحق في مستوى معيشي مناسب؛

+ الحق في الصحة؛

+ الحق في التعليم.

 فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، و هو يعلن عن تضامنه المطلق مع ضحايا الاختفاء القسري و مع عائلاتهم و أسرهم في العالم، يعلن:

  ـ تنديده باستمرار الدولة المغربية في اختطاف و تعذيب المواطنين الصحراويين بسبب موقفهم الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال و تظاهرهم السلمي المطالب بحقوقهم المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافي

ـ مطالبته الدولة المغربية بالكشف عن مصير كافة المختطفين ـ مجهولي المصير و تسليم رفات الأموات منهم لذويهم مع تحديد السياق العام الذي وقعت فيه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ضد المدنيين الصحراويين بمدن الصحراء الغربية و مناطق جنوب المغرب و المواقع الجامعية المغربية.

 ـ تشبثه بالكشف عن الحقيقة الكاملة للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة ضد المدنيين الصحراويين من طرف الدولة المغربية و عدم الإفلات من العقاب و المساءلة لكل المتورطين من أجهزة عسكرية و مدنية في اختطاف و تعذيب و اغتصاب مواطنات و مواطنين بسبب انتمائهم العرقي لأرض الصحراء الغربية أو السياسي  للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب ( بوليساريو ).

  ـ  مطالبته بضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته في الضغط على الدولة المغربية لاحترام حقوق الإنسان ، خصوصا و أن هذه الانتهاكات تواصلت بشكل ممنهج حتى بعد إشراف الأمم المتحدة على مخطط السلام الأممي ـ الإفريقي منذ سنة 1991 لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية، و هو ما بات يفرض على المجتمع الدولي الإقرار بآلية أممية لمراقبة و التقرير عن وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية.

 ـ دعوته الدولة المغربية إلى الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين و السجناء السياسيين الصحراويين بدون قيد أو شرط مع ضمان الحق في التعبير و التظاهر السلمي المطالب بجميع الحقوق المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية بالصحراء الغربية. 

 ـ مناشدته المجتمع الدولي و منظمات المجتمع المدني السياسي منه و الحقوقي و النقابي في العالم أن يمارس المزيد من الضغط على الدولة المغربية و على بعض الحكومات المدعمة لها من أجل الإسراع بتطبيق الشرعية الدولية الضامنة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.   

 


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.