اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / هل طبول الحرب تدق من جديد : لبوليساريو تؤكد “أنها لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام الوضع الراهن”.

هل طبول الحرب تدق من جديد : لبوليساريو تؤكد “أنها لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام الوضع الراهن”.

أدان وزير الخارجية  عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سالم ولد السالك “بشدة” التعنت المغربي اتجاه الشرعية الدولية، داعيا الأمم المتحدة إلى المزيد من الجهود لإجراء استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.
 
 
وناشد محمد سالم ولد السالك في ندوة صحفية نشطها اليوم بالسفارة الصحراوية بالجزائر، الأمم المتحدة والمنتظم الدولي إلى العمل على رفع الظلم عن الشعب الصحراوي، داعيا في ذات السياق إلى فرض عقوبات على المملكة المغربية  من أجل احترام القوانين الدولية، وذلك لفرض الحق الشامل للشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.
 
وأضاف وزير الخارجية أن جبهة البوليساريو لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام الوضع الراهن ، خاصة مع التعنت المغربي ورفضه الواضح لمقتضيات الشرعية الدولية، مطالبا في نفس الوقت المجتمع الدولي إلى “تحمل مسؤولياته” لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير وفقا للشرعية الدولية واللوائح الأممية ذات الصلة.
 
كما طالب الدبلوماسي الصحراوي المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد كريستوفر روس إلى قول “الحقيقة أمام المجتمع الدولي حول العراقيل التي يواجهها في مهمته ، لاسيما منها تعنت المملكة المغربية ورفضها احترام الشرعية الدولية و القرارات الأممية”.
 
من جهة أخرى،   أوضح محمد سالم ولد السالك، أن الموفق الإفريقي أعطى “دفعا قويا” للقضية الصحراوية على المستويين القاري و العالمي، لاسيما من حيث النظر لها من زاوية الشرعية الدولية والقانون،  مبرزا أهم النقاط التي تضمنها الرأي القانوني للاتحاد الإفريقي الذي يؤكد أن ” المغرب دولة احتلال ولايتملك السيادة وليس له الحق في إدارة الإقليم الذي يخضع لتصفية الاستعمار”.
 
للتذكير، يأتي هذا الموقف القانوني بعد أن طالب الاتحاد الإفريقي في قمته الأخيرة بجوهانسبورغ الجنوب افريقية من الأمم المتحدة تحديد تاريخ للإستفتاء باعتبار أنها هي الهيئة الدولية المسؤولة عن تصفية الاستعمار، وكذا رفع كل العراقيل التي تحول دون تكفل هذه الأخيرة من فرض احترام حقوق الإنسان ووقف نهب الثروات الطبيعية للصحراء  الغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.