اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / قوة العلاقات الصحراوية النيجيرية تجعل ملك المغرب يرفض إجراء اتصال هاتفي مع رئيس جمهورية نيجيريا الشقيقة.

قوة العلاقات الصحراوية النيجيرية تجعل ملك المغرب يرفض إجراء اتصال هاتفي مع رئيس جمهورية نيجيريا الشقيقة.

يبدو أن قوة العلاقات الصحراوية النيجيرية في الآونة الأخيرة جعلت نظام الرباط ينتقم بطريقته الخاصة من نظام الحكم في أبوجا، فبحسب بيان وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية، اليوم الجمعة، فأن ملك المغرب قد رفض إجراء اتصال هاتفي مع رئيس نيجيريا جودلاك جوناثان، وبررت الوزارة المذكورة ذلك بما أسمته أنه من غير المناسب إجراء هذا الاتصال، بالنظر لارتباط هذا المسعى باستحقاقات انتخابية هامة بهذا البلد، ويرى مراقبون أثناء تعليقهم على الخبر عبر شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية أن رد فعل النظام المغربي من طلب  إجراء اتصال هاتفي مع رئيس جمهورية نيجيريا هو نتيجة لموقف إنتقامي من الدعم القوي الذي تقدمه نيجيريا لقضية الصحراء الغربية عبر دعم أبوجا اللامشروط لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، مثلما تنص عليه لوائح الأمم المتحدةو الاتحاد الأفريقي و ووفق مبادئ القانون الدولي الخاصة بتصفية الاستعمار، وكذلك موقفها النابع من تاريخها العريق والمشرف في نصرة قضايا التحرير وانعتاق الشعوب الأفريقية، منذ استقلالها سنة 1960 إلى يومنا هذا.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.