الرئيسية / اخبار / خطب العيد تدعو إلى حماية الدولة واستتباب الأمن والعدل والمساوات بين الناس.

خطب العيد تدعو إلى حماية الدولة واستتباب الأمن والعدل والمساوات بين الناس.

حث خطباء عيد الأضحى المبارك بمخيمات اللاجئين الصحراويين الشعب الصحراوي على التشبث بالوحدة والترابط وحماية الدولة  واستتباب الأمن والعدل بين الناس والمساواة في الحقوق والواجبات والتفاني في تحقيقها مهما كلف ذلك من ثمن انطلاقا من المبادئ الإسلامية التي دعت إلى توحيد الصف والكلمة والاعتصام بحبل الله المتين.
 
كما تناولت الواقع الذي تمر به الأمة الإسلامية والشعب الصحراوي على الخصوص،  منبهة على ضرورة اليقظة وبناء صرح المجتمع تجسيدا لقيم الدين الإسلامي التي تشبث بها السلف الصالح في التماسك والتضامن والتعاون، داعية إلي “أن ينتفض الشعب الصحراوي انتفاضة رجل واحد وبجهود موحدة وقلوب متحابة متآلفة تنبذ الفرقة والاختلاف”.
 
وحذر خطباء العيد من “المعاصي والمنكرات التي حرم الله من شرك وقتل وشعوذة، ومن الآفات الاجتماعية ومسالك الاختلاف وكافة الممارسات المخالفة لتعاليم الدين الإسلامي السمحاء.
 
كما دعت كذلك “إلى إشاعة روح التسامح والعفو ونشر مكارم الأخلاق وتحقيق الأمانة والفضيلة و أن يسعى الجميع في خدمة الصالح العام ونبذ كافة مظاهر وأسباب تشتت الجهود”، حاثة  إلى “الابتعاد عن الغش والخديعة والفساد الإداري واكل أموال الناس الخاصة والعامة بالباطل واستحلالها بغير حق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.