الرئيسية / اخبار / عاجل..حكـم ظالـم وجائـر مدتــه أربــعـة سنوات سجنا نافذا في حق ” صلاح الدين بصيري “.

عاجل..حكـم ظالـم وجائـر مدتــه أربــعـة سنوات سجنا نافذا في حق ” صلاح الدين بصيري “.

جرت بتاريخ 30 سبتمبر / أيلول 2015 محاكمة السجين السياسي الصحراوي ” صلاح الدين بصيري ” الذي مثل أمام هيئة المحكمة بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية، رافعا شارة النصر و مرددا شعارات مطالبة بتقرير المصير و الاستقلال.

و مباشرة بعد مثوله أمام هيئة المحكمة و تأكد رئيس هيئة المحكمة من معلوماته الشخصية و تلاوة التهم المنسوبة إليه ، تقدمت هيئة الدفاع المكونة من الأساتذة ” الحبيب الرگيبي ” و ” محمد أبو خالد ”  و ” بازيد لحماد ” بدفوعات شكلية ركزت على انعدام حالة التلبس و على توقيع المعتقل ” صلاح الدين بصيري ” على محضر الضابطة القضائية تحت الضغط و الإكراه و هو معصوب العينين.

و بعد ضم هيئة المحكمة الدفوعات الشكلية إلى حين مناقشة الجوهر و اختلائها للمداولة، وجهت هيئة المحكمة مرة أخرى التهم للمعتقل ” صلاح الدين بصيري “، الذي نفى جميع التهم المنسوبة إليه، مؤكدا أن اعتقاله جاء على خلفية نشاطه الحقوقي و الإعلامي و موقفه من قضية الصحراء الغربية الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

و أكد المعتقل السياسي الصحراوي ” صلاح الدين بصيري ” أنه يتابع في ملف تعود وقائعه إلى سنة 2013 و بأنه تعرض للاستنطاق البوليسي و وقع محضر الضابطة القضائية دون أن تعطى له الفرصة في الإطلاع على ما جاء متضمنا من تصريحات منسوبة إليه بعد تعرضه للضغط و الإكراه و تعصيب عينيه من طرف عناصر الضابطة القضائية.

و في مرافعة هيئة الدفاع أكد الأساتذة المحامون بأن التهم المنسوبة للمعتقل غير ثابتة و اعتمدت فقط على المساطر المرجعية لمحاضر سبق و أن اعتمدها قاضي التحقيق في حق مجموعة من المعتقلين يتابعون على ذمة التحقيق في حالة سراح مؤقت، مضيفين انعدام حالة التلبس و غياب الأدلة و الشهود و مركزين بصفة أساس على تعرض المعتقل للتعذيب و الضغط و الإكراه من أجل إرغامه على توقيع محاضر الضابطة القضائية في خرق سافر للقانون و للدستور المغربي و لكل المواثيق و العهود الدولية لحقوق الإنسان التي وقعت و صادقت عليها الدولة المغربية.

و في الأخير أعطيت الكلمة للمعتقل السياسي الصحراوي ” صلاح الدين بصيري ” الذي نفى مجددا التهم المنسوبة، مؤكدا أنه سيظل مستمرا في نضاله الحقوقي و الإعلامي دفاعا عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير قبل أن يغادر قاعة الجلسات وسط زغاريد النساء و تصفيقات مجموعة من الحاضرين بشكل أثار عناصر الاستخبارات و الشرطة المغربية المتواجدين داخل قاعة الجلسات و ببهو محكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية.

و بعد دخول هيئة المحكمة للمداولة في الأحكام لأكثر من 03 ساعات ، أصدرت هيئة المحكمة بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى حكما قاسيا و جائرا ضد المعتقل السياسي الصحراوي ” صلاح الدين بصيري ” مدته 04 سنوات سجنا نافذا .       

و تعود وقائع هذا الملف إلى شهر ماي من سنة 2013 بعد شن حملة من الاعتقالات ضد مجموعة من الشبان الصحراويين الذين تظاهروا بشوارع مدينة السمارة / الصحراء الغربية للمطالبة بحق الشعب في تقرير المصير، حيث أسفرت هذه الاعتقالات عن متابعة 05 شبان صحراويين تم إطلاق سراحهم مؤقتا من طرف قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية بعد قضائهم 05 أشهر رهن الاعتقال ، ليتعرض الشاب الصحراوي ” صلاح الدين بصيري ” للاعتقال بتاريخ 06 يونيو / حزيران 2015 و يتابع قضائيا في نفس الملف.

 

تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*