اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بداية العام القادم، هو موعد “اعتراف السويد“ بالدولة الصحراوية، حسب شهادة الحزب الإشتراكي.

بداية العام القادم، هو موعد “اعتراف السويد“ بالدولة الصحراوية، حسب شهادة الحزب الإشتراكي.

 في إطار تغطيتها المباشرة لتطورات إعتزام السويد الاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، توصلت ميزرات من الناشط السياسي والإعلامي أحمد مولاي الساسي من العاصمة السويدية  ستوكهولم بالترجمة التالية المرتبطة بتصريح النائب البرلماني السويدي “جون بوسر” عضو الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم خلال حديثه مع راديو السويد الوطني وما أكده بخصوص الاعتراف بالدولة الصحراوية وجاء في الترجمة مايلي :

أكد جون بوسر عضو حزب الاشتراكي الديمقراطي والنائب البرلماني السويدي التزام حزبه بتعهداته اتجاه قضية الصحراء الغربية.

ويضيف ان لدينا قرار مؤتمر الحزب الذي يعني أن نعترف بالصحراء الغربية، ولذلك انا متفائل شخصيا أن الصحراء الغربية سيتم الاعتراف بها في وقت لاحق.

ولكن لدي الاحترام الكامل لوزير الخارجية والقرار الذي ستنفذه الحكومة.

ويقول ان الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وحزب الخضر وحزب اليسار عملوا لفترة طويلة لكي يتم الاعتراف بالصحراء الغربية.

وقد احتلت الصحراء الغربية لمدة 40 عاما من قبل المغرب. وفي عام 2012، عندما كان الحمر والخضر في المعارضة، نجحوا مع اسفاريا الديمقراطيين بفرض قرار برلماني على السويد لكي تعترف بالصحراء الغربية.

وصافا كلام وزيرة الخارجية مارغوت فالستروم بغير مألوف والمخالف عندما قالت أن قضية إعتراف السويد بالصحراء الغربية ليست قضية ملحة، وهي ليست مطروحة على بساط البحث سنطلع على التقرير المتعلق بالموضوع، وبعد ذلك سنقوم بمناقشة ما يتعين عمله.

ويرد جون بوسر اننا نؤمن ونأمل أن التحقيقات الجارية الآن مستمرة في تقدم والتي ستنتهي في فبراير القادم والتي ستؤدي الى الاعتراف بالصحراء الغربية في آخر المطاف.

ويضيف انه سافر الى المخيمات وشاهد بعينه كيف يعيش الناس بالمخيمات “ان تعيش في وسط الصحراء، في المخيمات والتي تعيش على المساعداة في اغلب الاحيان.

من الواضح أن هناك إحباط كبير للعيش حتى لفترة طويلة وأنا أفهم ذلك”

يقول . العديد من المنظمات التي تعمل من أجل الصحراء الغربية الحرة تنتقد الحكومة لأنها لم تعترف بالصحراء الغربية، في كل القرارات التي تتخدها.

وفي السياق ذاته تقول لينا ثونباري ، رئيس تحرير صحيفة الصحراء الغربية لا أفهم ما تبقى للتحقيق. – إنه حقا لاشيء غريب جدا أن السويد لم تعترف بالصحراء الغربية مباشرة بعد تولي الحكومة الجديدة مهامها.

وتضيف نحن الذين تعهدنا لهذه القضية سنوات عديدة وكنا متحمسين جدا حول قرار البرلمان في عام 2012 القاضي بالاعتراف بالصحراء الغربية ، وتفجأنا كثيرا عندما لم يتم تنفيذ ذلك. السويد هي الان في وضع يمكنها أن تتصرف بقوة، باتباع قرر البرلمان السابق

ولمزيد من التفاصيل وخاصة لمن يتقن اللغة السويدية يمكنه زيارة الرابط أسفله :

http://sverigesradio.se/

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.