اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / توقيف تعسفي و اعتــــداء على المواطنـــــة الصحراويــــة ” لالة الهترة أرام ” بالعيون المحتلة.

توقيف تعسفي و اعتــــداء على المواطنـــــة الصحراويــــة ” لالة الهترة أرام ” بالعيون المحتلة.

 
تعرضت المواطنة الصحراوية ” لالة الهترة أرام “ في حدود الساعة 03 و النصف ( 15h30mn ) بتاريخ 03 يناير / كانون ثاني 2014 لاعتداء جسدي و لفظي من طرف مجموعة من عناصر الشرطة بزي مدني و رسمي بحي الراحة بمدينة العيون / الصحراء الغربية.            
و صرحت المواطنة الصحراوية ” لالة الهترة أرام ” أنها تعرضت للضرب المبرح بالشارع العام قبل أن ترغم من قبل عناصر الشرطة المغربية على الصعود بالقوة داخل سيارة الشرطة، حيث تعرضت أيضا للضرب على مختلف أنحاء جسمها المصحوب بالسب و الشتم و الممارسات المهينة و الحاطة من الكرامة الإنسانية.              

و توقفت بها سيارة الشرطة بمقر الشرطة القضائية بولاية الأمن بالعيون / الصحراء الغربية، حيث تعرضت من جديد  للضرب و التهديد من قبل ضباط و عناصر الشرطة، و هو ما أدى إلى سقوطها مغمى عليها داخل المقر المذكور.              

و لما استرجعت وعيها وجدت نفسها داخل مستشفى حسن بن المهدي بالعيون / الصحراء الغربية، مصرحة أنها حقنت بحقنة تجهل طبيعتها لازالت تعاني من آثارها و من آثار الاحتجاز التعسفي على كامل جسدها بعد أن باتت حسب إفادتها تعاني من مضاعفات جسدية و نفسية ناتجة عن هذا الاعتداء و اعتداءات أخرى طالتها و طالت أطفالها القاصرين من قبل عناصر الشرطة المغربية.              

ونتيجة هذا الاعتداء الأخير  وضعت بتاريخ 06 يناير / كانون ثاني 2014 المواطنة الصحراوية ” لالة الهترة آرام ” شكوى لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية تحت رقم 02/02/2014 تطرقت فيها لواقعة الاعتداء الجسدي و اللفظي و لتوقيفها تعسفا من قبل عناصر الشرطة، الذين عرضوها للضرب المبرح و التهديد بشكل جعلها تسقط مغمى عليها و تنقل إلى المستشفى.              

و طالبت ” لالة الهترة أرام ” إجراء تحقيق  في الاعتداء السافر الذي طالها و في احتجازها تعسفا بمخفر الشرطة القضائية الذي بموجبه نقلت إلى المستشفى و حقنت بحقنة طالبت أيضا بإجراء خبرة طبية عليها ، و تشبثت بالمتابعة القضائية للمتسببين لها في هذا الاعتداء و التوقيف التعسفي مع جبر كامل أضرارها كضحية تتعرض باستمرار رفقة أبنائها لاعتداءات جسدية و لفظية ما دامت الدولة المغربية ـ حسب ما جاء في شكايتها ـ موقعة و مصادقة على المواثيق و العهود الدولية لحقوق الإنسان و تعمل بدستور يجرم التعذيب و يعاقب كل من تورط من المسؤولين في ارتكاب انتهاكات ضد المواطنين.  

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان

 . 

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.