اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / كرونولوجيا مفصّلة ودقيقة لميزرات حول إحتفالات الصحراويين بالقطاع المحتل بذكرى الوحدةالوطنية

كرونولوجيا مفصّلة ودقيقة لميزرات حول إحتفالات الصحراويين بالقطاع المحتل بذكرى الوحدةالوطنية

تخليدا لذكرى عيد الوحدة الوطنية وذكـرى بناء أول خيمة بمخيم أڭديم أزيك الشريف نظمت الجماهير الصحراوية بالأراضي المحتلة أنماط متعددة من الحراك منها المظاهرات حسب ما أكدته شبكة مراسلي ميزرات الإعلامية الإلكترونية وفي مايلي أسفله كرونولوجيا مفصّلة ودقيقة توضح ذلك :

الفصل الأول : الجماهير الصحراوية بالعيون المحتلة تنظيم لقاءات خطابية وترفع الأعلام الوطنية بالأحياء الثورية.

‘وفي هذا الصدد كانت الجماهير الصحراوية في مستوى الحدث من خلال تنظيم لقاءات خطابية كما فعلت تنسيقية أكديم إزيك للحراك السلمي أكدت من خلالها أن عيد الوحدة الوطنية يعتبر صمام الأمان لوجود الأجتماعي والسياسي والوطني للشعب الصحراوي، كما يشكل الصخرة الصماء التي تتحطم عليها محاولات العدو في اختراقه وتفكيك نسيجه القوي، ما جعل الشعب والدولة الصحراويين يراهنان عليها في خدمة القضية الصحراوية الكبرى.

ومن جهة أخرى قام أبطال فعاليات إنتفاصة الإستقلال المباركة بحي لحشيشا ومعطلى والزملة بعمليات واسعة النطاق لتوزيع مئات المناشير والكتابة على الجدران بعبارات تمجد ثورتنا وحركتنا التحريرية وتطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين وعلى رائسهم مجموعة أسود ملحمة أكديم إزيك.

في ما تحولت بعض مراسيم الزواج إلى أشكال إحتفالية تخلد ذكـرى بناء أول خيمة بمخيم أڭديم أزيك الشريف عبر بناء خيم رمزية واستعراضات فلكلورية  تجسد قيمة الخيمة الصحراوية ومكانتها الأجتماعية والأدبية والتاريخية.

الفصل الثاني : الجماهير الصحراوية ببوجدور المحتلة تنظم تجمعاً جماهيرياً.

نظمت الجماهير الصحراوية بمدينة بوجدور المحتلة بالمناسبة، تجمعاً جماهيرياً، وذلك بمشاركة وفد من المناضلين والنشطاء الحقوقيين الصحراويين القادمين من بعض المدن الأخرى يضم : سيدي محمد ددش رئيس اللجنة الصحراوية للدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، أحماد حماد نائب رئيس اللجنة المذكورة ، الإعلامية والحقوقية الصحراوية مريم الزفري والناشط الحقوقي الصحراوي اللل الصوفي.

وطبع الحدث المذكور حصار وتطويق أمنيين من طرف أجهزة الأمن المغربية ، وشهد كلمات باسم المنظمات الحقوقية المشاركة ، والتي أجمعت على أهمية هاتين المحطتين التاريخيتين في نضال الشعب الصحراوي.

وأكد المتدخلون على دور الوحدة الوطنية في مواجهة المحتل وأساليبه الخسيسة لاستعباد الصحراويين واحتلال أرضهم باعتبارها صمام أمان لتحقيق الأهداف الوطنية ، ونبهوا الجماهير الصحراوية إلى سياسات العدو المغربي التي يستهدف بها الصحراويين خصوصا في الجزء المحتل لتشتيتهم وزرع بذور الفتنة والتفرقة في صفوفهم.

الفصل الثالث : المرأة الصحراوية بالداخلة المحتلة تنفذ عمليات واسعة للكتابة على الجدران وتعليق الأعلام الوطنية.

قامت المرأة الصحراوية بالداخلة المحتلة وبخاصة في حي كسيكسات، وأم التونسي، ولبيشات، بتنفذ عمليات واسعة للكتابة على الجدران وتعليق الأعلام الوطنية و ذلك تنديداً بحملة القمع الشرسة التي أستهدفت أبنائهم بأحكام قاسية وجائرة تمثلت في ستة أشهر حبساً نافذاً لكل : عبد العزيز برَّاي، أحمد أحميادة، يحظيه الشلح، يسلم الطالب عمر، أحمد سالم أحميدات،
سيدي هيبة لعروسي، محمد لفضيل.

هذا وعبرت المرأة الصحراوية بالداخلة المحتلة وهي تخلد الأحتفالات المزدوجة المخلدة للذكرى الأربعين للوحدة الوطنية الصحراوية واليوم الوطني للخيمة، أن التمسك بالوحدة الوطنية هي المنهاج الوحيد الذي يستنير به الشعب الصحراوي من أجل نيل حريته وأستقلاله.

الفصل الرابع :  أبطال الحركة التلاميذية بالسمارة المحتلة تنظم وقفات سلمية بعدة أحياء ثورية.

شهدت عدة أحياء من مدينة السمارة المحتلة وقفات سلمية مخلدة للذكرى الأربعين لإعلان الوحدة الوطنية ، أين نظم أبطال الحركة التلاميذية رفقة الجماهير الصحراوية في أحياء : الطنطان،  السكنى والأرغواي ، وقفات سلمية.

وشهدت هذه الوقفات حمل الأعلام الصحراوية واللافتات المخلدة للحدث والمطالبة بتقرير المصير ، صاحبها ترديد الشعارات المطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي ، قبل أن تتدخل قوات الاحتلال المغربية وتفرق المتظاهرين الصحراويين.

الفصل الخامس : الحصار، والقمع، والترهيب، والأستنفار، والأرتباك، أهم الصفات التي تميز بها المحتل.

 ‘بخصوص الحصار كان هناك تواجدًا مكثفًا لقوات الاحتلال المغربي والوحدات الخاصة  بمختلف المدن المذكورة خاصة مدينتي العيون والداخلة، كما كانت منطقة “إكديم إزيك” مكانا لتجمع القوات المسلحة والدرك الملكي.

أما في مايخص مظاهر القمع المغربي فقد تجلت في العديد من الأشكال كما حدث يوم أمس الأثنين مع عدد من أفراد عائلة الاعلامي الصحراوي محمود الحيسن عندما منعوا بالقوة بالشارع الطنطان بالعيون المحتلة من المشاركة في مراسيم زواجه.

‘ترهيب السلطات المغربية للشعب الصحراوي خلال الأيام الماضية من خلال مراقبة منازل المناضلين والحقوقين الصحراويين بالقطاع المحتل والملاحقة القمعية اللصيقة بالنشطاء الميدانين’.

‘أما الأستنفار المغربي فقد تمثل في الاجراءات القمعية المكثفة على كافة مداخل مدن الصحراء الغربية وخاصة العيون وبوجدور والسمارة وكذلك في مطار العيون الدولي’.

‘وفي ما يتعلق بالأرتباك المغربي خاصة الإحتفالات المخلدة لذكرى الوحدة الوطنية ويوم الخيمة بالأراضي المحتلة فقد تمثل في إجراءه الأخير الغير محسوب العواقب والمتمثل في منع عشرات الصحراويين الحاملين لجوازات السفر الأسبانية والجزائرية من دخول الصحراء الغربية عبر ميناء طنجة المغربي أو عبر المعبر الحدودي كركرات’.

الفصل الخامس : أهم ما أكدته الجماهير الصحراوية بالقطاع المحتلة في هاتين الذكرتين المجيدتين.

أكد الصحراويين بالأراضي المحتلة وهم يحتفلون بالذكرى الأربعين للوحدة الوطنية و الذكرى الخامسة لبناء أول خيمة بمنطقة أكديم إيزيك الشريف تشبثهم القوي بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب كممثل شرعي وحيد واوحد للشعب الصحراوي.

كما طالب الصحراويون من المجتمع الدولي برفع الحصار المغربي عنهم والضغط على النظام المغربي من أجل اطلاق كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية وعلى رائسهم مجموعة أسود ملحمة أگديم إزيك.

‘وأعربت الجماهير على أن السبيل الوحيد للتصدي لبطش العدو ودسائسه هو استحضار الروح الحقيقية للوحدة الوطنية باعتبارها وحدة في التضحية وتوحد على الخط السياسي الذي رسمته رائدة الكفاح الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب’.

‘وتقدمت الجماهير الصحراوية بشكرها الخالص لكل الدول الداعمة لقضية الصحراء الغربية وخاصة الحكومة السويدية التي عبرت عن دعمها القوي للحق والشرعية الدولية’.

‘وشددت الجماهير بالأراضي المحتلة على أنه لابد من أن تتوقف كافة الشركات الأجنبية وعلى رأسها شركة سان ليون البريطانية المنتصبة في لبلاية والمستنزفة لمقدرات البلاد في خرق سافر للقانون الدولي’.

‘وفي الأخير تمنت الجماهير الصحراوية النجاح للمؤتمر الرابع عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، مؤتمر الشهيد الخليل سيدأمحمد، المزمع تنظيمه بولاية الداخلة من 16الى 20 ديسمبر 2015 حتى يخرج بقرارات تاريخية تلبي طموحات الشعب الصحراوية العظيم في الحرية والاستقلال و بناء الدولة الصحراوية وعاصمتها العيون الغالية.

شبكة ميـــزرات الإعلامية الإلكترونية.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.