اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / هـذا ما قالتـه غانـدي الصحـراء “ أمنتـو حيـدار“ أمـام مُمًثلي الشعب السويدي…:

هـذا ما قالتـه غانـدي الصحـراء “ أمنتـو حيـدار“ أمـام مُمًثلي الشعب السويدي…:

المناضلة امنتو حيدار رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الا نسان كوديسا CODESA في زيارة لدولة السويد

أمنتو حيدار “الأمل ان تقف السويد على الوعد بالاعتراف الصحراء الغربية”

أمينتو حيدار “متمسكون بالأمل في أن تطبق الحكومة ما وعد الحزب الاشتراكي الديمقراطي في الحملة الانتخابية”.

المناضلة الصحراوية والمدافعة عن حقوق الانسان امنتو حيدارتلقي محاضرة قيمة حول الوضع في الارض المحتلة خلال  ندوة نظمها الحزب الاشتراكي الديمقراطي  السويدي الحاكم اليوم الخميس بمقر البرلمان السويدي بالعاصمة استوكهولم بعنوان “الصحراء الغربية في الطريق إلى الأمام، بعد اربعين سنة من الاحتلال” ، تميزت بحضور ممثل الجبهة بالسويد الاخ عاليين الكنتاوي ومشاركة مكثفة لأعضاء بالبرلمان السويدي ومنظمات المجتمع المدني وصحفيين كتاب واستاذة ومحاميين.

أعربت المناضلة الصحراوية المدافعة عن حقوق الانسان امنتو حيدار خلال هذه الندوة عن آملها في تطبيق الحكومة السويدية ما وعد به الحزب الاشتراكي الديمقراطي في حملته الانتخابية، للإعتراف بالصحراء الغربية. لأن هذا الاعتراف مهم جدا، ويمكن أن تساعد على حل النزاع الذي استمر لمدة 40 عاما.

أكدت  ان اعتراف الدولة  السويدية بالصحراء الغربية سيعطي الأمل لجيل جديد لمواصلة جهوده السلمية الرامية الى تخليص بلده من الاحتلال، بل سيكون من المهم والجيد إذا أخذت السويد زمام المبادرة في الاتحاد الأوروبي لأن هذا سيشجع دول اخرى على اتخاذ نفس المواقف وسيثني دول اخرى مثل فرنسا واسبانيا عن عرقلة حل قضية الصحراء الغربية، وهذا الاعتراف كذلك سيجنب المنطقة ويلات الحرب ومآسيها ولأنهاء معاناة الشعب الصحراوي التي عمرت طويلا.

استطرد ت  مؤكدة ان الاعتراف السويد بالصحراء الغربية سوف يسلط الضوء على نهب الموارد الطبيعية التي تستغل  دون استشارة الشعب الصحراوي او حتى  التمتع بها. شاكر السويد كأحد الاصوات الدائمة بالاتحاد الاوربي  ضد اتفاقية الصيد البحري التي تسمح بالصيد على قبالة سواحل الصحراء الغربية.

وقالت انها تأمل من زيارتها هذه ان تساهم  في تقريب السويدين من معاناة الشعب الصحراوي الذي يتعرض كل يوم لإنتهاكات جسيمة لحقوق الانسان ومصادرة جميع حقوقه الطبيعية والاساسية  من طرف دولة الاحتلال المغربية بهدف ثني الشعب الصحراوي عن مطالبه المشروعة في الحرية وتقرير المصير.

 كما استعرضت منتو حيدار فضاعات  انتهاكات حقوق الانسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ضد المدنين الصحراويين العزل التي تعتبر جرائم ضد الانسانية بموجب القانون الدولي المتمثلة اساسا في الاختفاء القسريالذي طال  الجنسين والتعذيب وسوء المعاملة والترهيب  وقصف المدنيين بالنابلم  والفسفور المحرمين دوليا وطمر الصحراويين في مقابر جماعية واعتقال المدنيين وتقديمهم لمحاكمات صورية غير عادلة ، وقد سبق وان تطرق لهذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان العديد المنظمات الدولية الوازنة في تقاريرها السنوية او المناسباتية مؤكدين على انها الانتهاكات راجعة اساسا لعدم تطبيق مبدأ تقرير المصير بالصحراء الغربية

 كما اكدت ان كل الهيئات المغربية مثل هيئة الانصاف والمصالحة والمجلس المجلس الاستشاري لحقوق الانسان المغربي لايستطيع ان يكون مؤسسة مستقلة بحكم انه تحت وصاية العرش المغربي  ودورهم فقط يتجلي في تلميع وجه الملك البشع امام العالم .

 واستعرضت امنتوا حيدار تجربتها  المروعة  في غياهب سجون الاحتلال بداء من معاناة الاختفاء القسري الذي دام اربع سنوات الى الاعتقالات المتكررة ومحاولة التهجير القسري الى اسبانيا  وماتعرضت له ومازالت تتعرض له من مضايقات  من طرف سلطات الاحتلال المغربية ومالها من تأثيرات عميقة على وضعها الصحي النفسي والجسدي.

امنتو حيدار تقول” ان بعثة المنيرسو التي كلفت بتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية منذ سنة 1991 فشلت فشلا ذريعا في  حل المشكل حتى الاستفتاء لم يطبق ولا هي استطاعات ان تحمي المدنيين  الصحراويين من بطش قوات الاحتلال المغربية”

كما قالت انه يمكن للسويد ان تقوم بدور رائد في دعم قضية الصحراء الغربية في حالة حصوله على مقعد  في مجلس الأمن الدولي، يمكن بذلك أن تلعب دورا كبيرا في الامم المتحدة لإستئناف بدء مفاوضات السلام بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب والاحتلال المغربي. كما يمكنها أيضا ان تساهم في استحداث آلية اممية لتشمل حماية و مراقبة حقوق حقوق الإنسان بالصحراء الغربية.

امنتو حيدار تضيف الى ان الربيع العربي انطلق من الصحراء الغربية في سنة 2010 شارك فيه مئات الاشخاص في مظاهرة سلمية، وشيدوا الخيام على بعد بضعة كيلومترات من العيون المحتلة عاصمة الصحراء الغربية. الغاية منها نشر وبعث ثلاث  رسائل إلى العالم الخارجي: ان هناك شعب  صحراوي محتل . الشعب الصحراء الغربية  يعترف وله  بحقوقه بموجب القانون الدولي. الموارد الطبيعية في الصحراء الغربية تستغل وتنهب دون استفادة الصحراويين منها.

“اجهضت هذه المظاهرة السلمية بالقمع والقوة المفرطة ، وسجن أكثر من مائة شخص، ولا زال يقبع  24 معتقل في السجن، حكم عليهم  بالسجن احكام قاسية  ولمدة طويلة. وللأسف امام صمت المجتمع الدولي”، تقول أمينتو حيدر.

كما عبرت منتوا حيدار على هامش فعاليات الندوة  لبعض وسائط الاعلام السودية عن سعادتها اتجاه الخرجات او الفضيحة الدعائية التي قامت بها الدولة المغربية لتشويش على قضية الصحراء الغربية العادلة، لأنها في الحقيقة تكشف حقيقة الدولة المغربية التي تخاف الحقيقة ولأن هذا سيتيح للجميع مناقشات قضية الصحراء الغربية العادلة لنيل حقها المشروع في الحرية ولاستقلال.

كما تجدر الاشارة انه كان للناشطة الحقوقية امنتو حيدار لقاءات مكثفة مع كل فعاليات المجتمع المدني والاحزاب السياسية واعضاء من البرلمان السويدي ولجنة العلاقات الخارجية واجرت مقابلات صحفية مع وسائط اعلامية مختلفة مكتوبة ومرئية ومسموعة.

و تخلل هذه الندوة عدة مداخلات لشخصيات سياسية وبرلمانية ونقابية وزانة وكتاب وبعض الناشطين في المجتمع المدني مؤكدين دعهم لقضية الصحراء الغربية .

وجدير بالذكر ان هذه الندوة نظمها الحزب الاشتراكي الديمقراطي بتعاون مع حزب البيئة ومنظمة اماوس و منظمة  اولف بالم وجمعية اصدقاء الشعب الصحراوي بالسويد .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.