اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / ندوة حقوقية بأمستردام الهولندية منددة بالاعتقال السياسي و مطالبة بإطــلاق سـراح السجناء السياسيين الصحراويين.

ندوة حقوقية بأمستردام الهولندية منددة بالاعتقال السياسي و مطالبة بإطــلاق سـراح السجناء السياسيين الصحراويين.

عقدت ندوة حقوقية مساء يومه السبت 14 ديسمبر / كانون / أول 2013 بالعاصمة الهولندية أمستردام حول حقوق الإنسان تحت عنوان : ” من أجل إطلاق سراح السجناء السياسيين بالسجون المغربية والدفاع عن حرية التعبير  ” ، التي ستكون بداية للإعلان عن حملة دولية من اجل الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين و كسر الحصار الذي يعانيه هؤلاء و كشف المغالطات الرسمية المحيطة بهم ودلك حسب المنضمين للندوة.

 و قد نشط هذا اللقاء كل من : 

ـ الدكتورة هند عروب، أستاذة العلوم السياسية و رئيسةّ مركز هيباتي الاسكندرية للتفكير و الدراساتّ .  
ـ الأستاذ ” عبد الألاه بن عبد السلام ” عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.            
 ـ المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” علي سالم التامك ” النائب الثاني لرئيسة المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين لصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA .  
ـ الأستاذ ” رشيد البلغيتي ” ، صحفي بهسبريس         
ـ السيد ” محمد آسريح ” منتج الفيلم الوثائقي تحت عنوان   صرخات وراء القضبان.  
ـ الأستاذ بريان دورب،  أستاذ محاضر بجامعة أمستردام.        
ـ الكاتبة الهولندية ” سييتسك دوبوور ” مؤلفة لكتابين ” شعب عبد الكريم ” و ” عائلة المانوزي “.

و مباشرة بعد ذلك  تدخل السيد ” بريان دورب ” الأستاذ  بجامعة أمستردام ، الذي تحدث عن عدم المساواة و تفشي ظاهرة العنصرية بهولندا، لتعطى الكلمة للدكتورة ” هند عروب ” أستاذة العلوم السياسية و رئيسةّ مركز هيباتي الاسكندرية للتفكير و الدراساتّ ّ بمداخلة عن حرية التعبير و علاقتها بالاعتقال التعسفي و السياسي حيث أكدت أن حرية التعبير في المغرب غير مرحب بها و أرجعت ذلك الى طبيعة النظام السياسي في المغرب، مؤكدة  في ختام مداخلتها أن الإصلاح السياسي الذي هرع المخزن إلى القيام به في سنة 2011 لا يعدو كونهّ تعديل مساحيقيّ ، معتبرة أن المخزن عاد إلى عاداته القديمة مباشرة بعد هدوء العاصفة، أي إلى الاعتقال التعسفي و الحجر على حرية التعبير. 

 و صلة بذات الموضوع ، ربط المنظمون الاتصال عبر سكايب بالسيدة ” خديجة الرياضي ”  الرئيسة السابقة للجمعية المغربية  لحقوق الإنسان و الحائزة على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لسنة 2013 ، حيث قالت في مداخلتها بأن الاعتقال السياسي في المغرب يشكل تحد كبير للحركة الحقوقية في المغرب وأن المحاكمات أخذت شكلا جديدا يعتمد على تلفيق التهم و تسخير القضاء .

و من جهته تطرق السيد ” عبد الإله بن عبد السلام ” نائب رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مداخلته إلى تاريخ الاعتقال السياسي في المغرب و ارتباطه بالاختفاء القسري و تساءل عن مآل الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بعد سبع سنوات من تقديم هيئة الإنصاف و المصالحة لتوصياتها، مستنتجا بأن الاعتقال السياسي موجود في المغرب اليوم و أن الدولة تنكر وجوده كما نكرته دائما فهي حسب تعبيره لا تعترف بالمعتقلين السياسيين إلا عند الإفراج عنهم حيث تهلل مقدمة نفسها للعالم بصورة البلد المنفتح.

و تحدث المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” علي سالم التامك ” عن المعتقلين السياسيين الصحراويين ووضعيتهم داخل السجون المغربية والمسار التاريخي للاعتقال السياسي بالصحراء الغربية وطبيعة المحاكمات السياسية  وما يشوبها من تناقض تام  مع  المحاكمة العادلة فضلا عن عدم شرعيتها، وعدم الإقرار بالاعتقال السياسي في المنظومة القانونية والجنائية المغربية ،وقد أضاف أن العدد الحالي للسجناء السياسيين الصحراويين و الذي يتجاوز عددهم أكثر من 76 معتقلا سياسيا صحراويا من ضمنهم سجينة سياسية صحراوية بمدينة طنطان / جنوب المغرب و 06 قاصرين و17 مدافعا صحراويا عن حقوق الإنسان، و هذا العدد العبر عنه لا يعبر عن العدد الحقيقي بسبب ديمومة واستمرارية الاعتقال السياسي بشكل ممنهج بالصحراء الغربية ، وقد وصلت الأحكام الصادرة في حقهم للمؤبد من قبل المحكمة العسكرية بالرباط. 

وأضاف أن أكثر من 200 من السجناء السياسيين الصحراويين متابعين في حالة سراح مؤقت ولفت الانتباه كذلك إلى معاناة العائلات الصحراوية الضحية المباشرة لانتهاك مجموعة من الحقوق وأكثر عرضة للانتقام الممنهج من قبل النظام المغربي.

وفي الأخير ومن داخل الندوة شدد المدافع الصحراوي عن حقوق الانسان ” علي سالم التامك ” على  أنه لابد من تكوين جبهة تعددية وازنة وقوية من أجل الترافع والمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين والمغاربة، مستغلا الفرصة بإطلاقه لنداء إلى المجتمع المدني الأوروبي للتضامن و التعاطي الايجابي و الجدي مع موضوع الاعتقال السياسي التعسفي للنشطاء الحقوقيين و المعتقلين السياسيين في المغرب و الصحراء الغربية و ضرورة دعم أي مبادرة في هذا المجال لخلق التراكم الضروري للقضاء على هذه الظاهرة الغريبة.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.