اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / مجموعة الشهدين “حسنة الوالي “و “ميشان محمد لمين ” تصدر بيان عاجل الي الرأي العام

مجموعة الشهدين “حسنة الوالي “و “ميشان محمد لمين ” تصدر بيان عاجل الي الرأي العام

علي اثر التدخل الوحشي و تعرضنا للتعذيب بما فيه الجر و الضرب المبرح في الشارع العام و تقديمنا للمحاكمة الجائرة بتاريخ 01 أكتوبر / تشرين أول 2015 التي حكمت علينا بالسجن لمدة ستة اشهرنافذة بعد ثلاثة ايام في عداد المفقودين وذالك علي اثر مشاركتنا في مظاهرة سلمية مطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي و متضامنة مع عائلتي الشهيدين الصحراوي ” حسنة الوالي ” و ” محمد لمين ميشان. ونتيجة لاساليب التنكيل التي طالتنا علي ايدي السجانين بسجن تاورطة المحلي بالداخلة المحتلة فان وضعيتنا النفسية و الجسدية اصبحت في حالة خطيرة تنبؤ بحدوث وضعية كارثية بحيث يوجد المعتقل السياسي محمد يسلم الطالب عمار فاقد للوعي بعد اصابته باطرابات نفسية دائمة و تفشي العديد من الامراض في بقية المجموعة الناتجة عن التعذيب والاهمال وعدم تلقي العلاج وسؤ المعاملة. وعليه فننا نعلن مايلي:

_ دخولنا في اضرابا مفتوحا عن الطعام نحن ” عبد العزيز براي ” و ” محمد لفضيل ” و ” أحمد احميادة ” و ” أحمد سالم أهل احميدات ” و ” سيدي هيبة سناد ” و ” يحظيه الشلح ” وذالك للمطالبة بالافراج عنا دون قيد او شرط و الغاء الاحكام الجائرة التي اتخذت في حقنا في محكمة ظالمة لم تعطينا الحق في الدفاع عن انفسنا او تعين محامي عنا و حرمان عائلاتنا من ولوجها و تعريضنا في كل يوم للمضايقات و الحرمان بكل اصنافه بما فيه الحق في العلاج.

_و نطالب كذالك بعلاج المعتقل السياسي محمد يسلم الطالب عمار الذي يوجد في وضعية نفسية خطيرة وللعلم فان الوضعية الصحية التي نعيشها تذكرنا بمسولية القتل العمد الذي طال شهيد الاعتقال السياسي الناشط الحقوقى حسن الوالي.

_ومن جهة اخري فننا نناشد كل الهيئات الحقوقية و كذا الامم المتحدة للتدخل العاجل لحمايتنا من الة التنكيل والقتل التي تهدد ارواحنا يوميا. عن المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجن المحلي تاورطة بمدينة الداخلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.