اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / ردًّا على دعايــة الإعلام المغربــي بخصوص ماسمّاه “سحب إعـتراف الباراغواي”، ميزرات توضح للرأي العام مايلي..؟؟

ردًّا على دعايــة الإعلام المغربــي بخصوص ماسمّاه “سحب إعـتراف الباراغواي”، ميزرات توضح للرأي العام مايلي..؟؟

  تقرير الناطق الرسمي بإسم شبكــــة ميزرات الإعلامية :

ردًّا على دعاية الإعلام المغربي، بخصوص ماسمّاه سحب اعتراف الباراغواي بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية،  شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية الصحراوية المستقلة، توضح للرأي العام الوطني بالمناطق المحتلة، وشمال البلاد، وأهالينا بمخيمات العزة والكرامة، وجالياتنا بالمهجر، مايلي: 

1 _   إلى حدود فجر اليوم الجمعة 13 ديسمبر 2014،  لم يصدر عن وزارة خارجيّة الباراغواي أي بيان، أو تصريح، أو إشارة، بخصوص سحب الاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

2 _  الإعلام المغربي، يحاول هذه الأيام جاداً استهداف الرأي العام، بالأكاذيب المكشوفة، و الساذجة وتزير الحقائق، وهنا نذكركم بما قامت به الدبلوماسية المغربية مؤخرًا، من تزوير واضح لترجمة النص البيان المشترك بين واشنطن والرباط .   

3 _ الإستقبال التاريخي، الذي خصصته جنوب إفريقيا للسيد الرئيس محمد عبد العزيز، الأمين العام لجبهة البوليساريو، خلال حفل تأبين الفقيد العظيم “نيلسون مانديلا”، والصورة التى تم إلتقاطها بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما وهو برفقة محمد عبد العزيز، يتصافحان وهما مبتسمان، والحضور الرسمي المتميز للرئيس الصحراوي في احتفالات الذكرى الخمسين لاستقلال كينيا، والمظاهرات التاريخية التي شهدتها العيون المحتلة بحر هذا الأسبوع، وما رافقها من ارتباك في صفوف قوات ومسؤلي الإدارة المغربية …كلها عوامل كانت أساسية للقيام بحملة  إعلامية مغربية مدبرة، قصد التخفيف من حدة الصدمة التي تلقتها الدولة المغربية، من كل هذه الإنتصارات التي حققتها القضية الصحراوية قيادتا، ً وشعبا، ًفي أقل من أسبوع.   

 4_ هناك فرق بين سَحبُ الاعتراف، وتجميده ، والاختلاف واضح قانونيا…وكانت الخارجية المغربية دائما لا تفرق بين هذين المصطلحين،  ليس لأنها تجهلوهما، ولكنها من أجل التشويش على الرأي العام المغربي، و الوطني، والدولي …ومن هنا لزم الإشارة الى أن أغلب الدول التي تحدثت عنها الخارجية المغربية منذ عام 1999، بأنها قد سحبت اعترافها بالجمهورية الصحراوية، غير صحيح بتاتا، والصحيح هو ان بعض الدول، جمدت علاقاتها فقط وذلك لاسباب متعلقة بظروف حكوماتها، او احزابها السياسية، فمن جُمد العلاقات الديبلوماسية صباح اليوم يمكنه ان يجددها من مساء نفس اليوم، وهنا يمكن ان نقدم مثالا على ذلك، ففي 22 أكتوبر 2006  جمدت جمهورية كينيا الاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، وهاهي اليوم عاصمتها نيروبي  تخصص استقبالا حارا للسيد محمد عبد العزيز وسط حضور أفريقي ودولي كبير وذلك بمناسبة  الاحتفال الرسمي المخلد للذكرى الخمسين لإعلان استقلال كينيا.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.