اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / تقرير بالصور والفيديو للزميلة العالية محمد سيداتي : يـــوم دراســـي بمدريد عن المقابـــر الجماعية المكتشفة مؤخــــراً.

تقرير بالصور والفيديو للزميلة العالية محمد سيداتي : يـــوم دراســـي بمدريد عن المقابـــر الجماعية المكتشفة مؤخــــراً.

 أعد التقرير العالية محمد سيداتي مراسلة شبكة ميزرات .  مدريد  . اسبانيا  

أفادت ممثلة  شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية   في مدريد الناشطة الصحراوية “العالية محمد سيداتي” ان  جمعية  لاجل حقوق الانسان باسبانيا قد  نظمت يوم 04 دسمبر 2013 بتعاون مع مؤسسة المجلس العام للمحامين باسبانيا بمقر   هذه الاخيرة  بمدريد مائدة مستديرة حول موضوع المقبرة الجماعية المكتشفة مؤخرا لضحايا صحراويين باشر اكتشافها  والتقرير عنها فريق علمي اسباني متخصص .

 المائدة المستديرة هذه سير مناقشاتها عضو جمعية لاجل حقوق الانسان باسبانيا السيدة :  السيدة نوريا غارسيا سونز  .
وقدأطرهذه المائدة المستديرة قانونيا وعلميا كل من :

المحامية انييس مريندا منسقة المرصد القانوني للصحراء الغربية لدى المجلس العام للمحامين الاسبانيين :
والتي تناولت عمل المجلس العام للمحامين الاسبان الذي يعمل على رفع تقارير مهنية الى السلطات الاسبانية  حول وضعية  حقوق الانسان بالصحراء الغربية ومعاينة الانتهاكات التي ترتكبها السلطات المغربية ضد المدافعين عن حقوق الانسان  الصحراويين وكذا المواطنين الصحراويين كما تتابع المحاكمات التي يعرض فيها الصحراويون على مختلف المحاكم  المغربية وتقف على مدى احترام المغرب من عدمه للقنون المغربي والقانون الدولي . وقد ذكرت المحامية انييس مريندا انه  على هامش هذه التقارير التي ترفع للسلطات الاسبانية نقوم نحن المتعاطفون مع القضية الصحراوية باعداد تقارير اخرى  شخصية يتم تداولها بخصوص الانتهاكات التي يرتكبها المغرب ضد الشعب الصحراوي .

 المحامي مانويل اوللي سيسي عضو جمعية لاجل حقوق الانسان باسبانيا :
تطرق لطبيعة الشكايات المعروضة على القضاء الاسباني في ما يخص انتهاك المغرب لحقوق الانسان ، وميز بين نوعين  من الشكايات ، النوع الاول وهي الشكايات الجماعية وقال ان هذا النوع من الشكايات يخدم القضية الصحراوية اعلاميا ويفيد  في الرفع من اعداد المتضامنين مع القضية الصحراوية كما يسهم فيرفع منسوب اشعاعها الدولي غير انه من الناحية القانونية  يفتقد لعناصر الدعوى القائمة ، في حين ان النوع الثاني من الشكايات هي تلك ذات الطابع الفردي التي تملك اولا قابلية  التقاضي وتتوفر فيها الشروط القانونية لاقامة الدعوى غير قابلة للبطلان من حيث الشكل او المضمون ، وامام الان احدى  هذه القضايا والثابت فيها الفعل الجرمي الموجب للتقاضيوترتيب الاضرار وهي اكتشاف هذه المقبرة الجماعية والتي تتحمل  فيها السلطات الاسبانية المسؤولة المباشرة .

فرنشيسكو اتشيبرييا غبيلونضو مدير التحقيقات المعتمدة في شريط الامل الممكن للمخرج الباسكي ارانزادي :
بتفصيل وتدقيق علمي أوضح للحضور المراحل التي اعتمدت في الكشف عن هياكل الضحايا والوسائل التي اعتمدت لتحديد  هوياتهم وتاريخهم وفاتهم واسباب الوفاة وغيرها من التفاصيل العلمية الدقيقة التي باشر بها الفريق العلمي مهمته التي اقتدت  الكثير من الالمهنية العالية وكذلك العمل بسرية بالغة والا فان المغرب كان ليعمل بطريقة او اخرى لمنع اتمام هذا العمل وفي  هذا الصدد اوضح فرنشيسكو انهم طيلة عملهم كانوا يرتدون ثياب اهل الصحراء امعانا في التخفي ليؤكد في الاخير ان  نتائج عملهم علمية ومهنية ومضبوطة ولا تحتمل الخطأ .

كارلوس مارتن بريشتاين استاذ جامعي  مدير التحقيقات :
 اكد على ان النتائج الدقيقة والعلمية التي توصل اليها الفريق البحث العلمي تكتسي ايضا قيمتها من عملها وفق القانون وفي  اطار القانون ومن تم فانها لم تعد مجرد نتائج علمية ولكنها اضحت قرائن وادلة وحجج قانونية ثابتة تترتب عنها بقوة القانون  مسؤولية الدولة الاسبانية ، وتترتب عنها اضرار مستحقة للضحايا وذويهم .

والخلاصة يقول ان البحث في هذه الواقعة التي  كشفت عن وجود مقبرة جماعية بالصحراء الغربية تم وفق شروط علمية دقيقة وقانونية لا تحتمل البطلان

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.