اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / إختتام أشغال الندوة الدولية حق النساءالصحراويات في المقاومة بنتائج متميزة على قضيتنا.

إختتام أشغال الندوة الدولية حق النساءالصحراويات في المقاومة بنتائج متميزة على قضيتنا.

 اختتمت أمس أشغال الندوة الدولية “حق النساء الصحراويات في المقاومة” التي احتضنتها العاصمة الناميبية ويندهوك في الفترة ما بين 02 إلى 04 نوفمبر الجاري، بالتأكيد على حق الشعب الصحراوي الغير قابل للتصرف في الحرية وتقرير المصير.

الندوة ناقشت على مدار يومين جملة من المواضيع كتصفية الاستعمار وموضوع حقوق الإنسان في المناطق المحتلة، التي تعتبر اكبر الانشغالات بالنسبة للشعب الصحراوي، إضافة إلى مواضيع أخرى لاتقل أهمية عن سابقتها كموضوع الإعلام والثروات الطبيعية.
 
كما تم في ختام الندوة اعتماد وثيقة عمل شاملة بشأن التعامل مستقبلا من أجل دعم الشعب الصحراوي وقضيته العادلة وبناء دولته المستقلة ، كما قرر المشاركات تعميم هذه الخطة على رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي من أجل اعتمادها كأرضية للتعامل مع القضية الصحراوية.
 
وشكل المشاركون في الندوة لجنة افريقية ودولية لمتابعة ومدى تطبيق هذه الوثيقة تضم دول ناميبيا ، جنوب إفريقيا ، انغولا ،  زيمبابوي ، اسبانيا ، الاتحاد الأوروبي ، كما تم تعيين فاطمة المهدي الأمينة العامة للنساء الصحراويات، محفوظة محمد رحال وزيرة الرعاية الاجتماعية وترقية المرأة، خدجتو المخطار المكلفة بالعلاقات الخارجية في اتحاد النساء كممثلات للجمهورية الصحراوية في هذه اللجنة.

وكان السيد بير غلان رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي قد دعا كافة الشعوب الإفريقية و حكوماتها و المجتمع المدني الإفريقي الى الاستمرار في الكفاح ودعم القضية الصحراوية من أجل تصفية الاستعمار منها باعتبارها أخر مستعمرة في إفريقيا، جاء ذلك في رسالة تليت خلال أشغال الندوة الدولية “حق النساء الصحراويات في المقاومة” التي احتضنتها العاصمة الناميبية ويندهوك.

وأكدت الرسالة أن الصحراء الغربية تبقى أخر مستعمرة في القارة الإفريقية رغم كل النداءات و الدعوات و القرارات التي أصدرها المجتمع الدولي بشأن تصفية الاستعمار و تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال، محملة المغرب المسؤولية الكاملة في عدم تطبيق تلك القرارات .

و قال غلان في رسالته بأن المقاومة المشروعة التي يخوضها الشعب الصحراوي منذ أكثر من أربعين عاما بقيادة ممثله الشرعي و الوحيد جبهة البوليساريو  من أجل استرجاع أرضه و التمتع بحقه في الحرية و الاستقلال،  تعد استمرارا لنضال الشعوب الإفريقية التي ناضلت من أجل تصفية الاستعمار من القارة ، مضيفا أنه يتوجب على الجميع المساهمة في تدويل القضية الصحراوية و نشرها من خلال استغلال كل المنابر الدولية.

و ثمن رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي الدعم الكبير الذي تحظى به القضية الصحراوية على الصعيد الإفريقي و خاصة مجهودات الاتحاد الإفريقي الأخيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.