اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / لجنــة الصيد البحــري بالبرلمان الأوروبي تصوت لصالــح مشــروع اتفاق الصيد البحــري مع المغرب بفــارق ضئيــل.

لجنــة الصيد البحــري بالبرلمان الأوروبي تصوت لصالــح مشــروع اتفاق الصيد البحــري مع المغرب بفــارق ضئيــل.

صوتت لجنة الصيد البحري بالبرلمان الأوروبي بثلاثة عشروشهدت جلسة التصويت ، حضورا كبيرا ، ضم وفدا صحراويا عن هيئات مدنية صحراوية ، كان يقود حملة للد فاع عن المياه الاقليمية الصحراوية التي يشملها الاتفاق الموقع بين المغرب والاتحاد الاوروبي في مجال الصيد البحري .

 ويمثل الوفد الصحراوي ممثل الجبهة في بروكسيل ، محمد عالي الزروالي .، ومجموعة من النشطاء الحقوقيين والنقابيين القادمين من الاراضي الصحراوية المحتلة ويضم ، إبراهيم دحان ، مصطفى عبد الدايم ، المامي اعمر سالم ، محمد البيكم ، لحسن دليل ، ولمحجوب مليحة ، الى جانب عدد من ممثلي منظمات و وجمعيات دولية تقف ضد التصويت على الاتفاق .     

وقد صوت لصالح الاتفاق في هذه المحطة ، ثلاثة عشر نائبا ، وثمانية ضده ، بينما إمتنع عن التوصيت نائبان .

هذا وأجمع المتتبعين للجلسة على أن نتيجة التصويت لم تكن متوقعة ، فبينما كان ينتظر المغرب نتيجة للتصويت لصالح الاتفاق بفارق كبير ، تقلصت الى ثلاثة اصوات وهو ما رأى فيه مراقبون نجاحا للحملة الصحراوية التي إنظلقت منذ أيام للحيلولة دون التصويت على مشروع القرار الذي يعرض في العاشر من ديسمبر المقبل على النواب الاوروبيين في مقر البرلمان الاوروبي بمدينة ستراسبوغ .

يذكر أن الحملة الصحراوية ، ما تزال متواصلة ، فيما يعد القائمون عليها بتكثيف نشاطاتهم وتوسيع التنسيق مع الهيئات الرسمية والمدنية المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان وحماية الثروات الطبيعية الصحراوية ، لإحباط مشروع الاتفاق الذي يتنافى مع كافة الاعراف والمواثيق الدولية .

تقرير الرفيق مصطفى سيد البشير.

من جهة أخرى افادت اوروبا بريس أن أعضاء لجنة الصيد بالبرلمان الأوروبي قد أيدوا اتفاقية الصيد البحري بين المغرب و الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء، وصوت لصالح الاتفاقية 13 نائبا واعترض عليها 8 فيما غاب نائبان. وهذه النسبة تبرز المعارضة الشديدة لأكثر من النصف في اللجنة الأوروبية.  وينتظر اتفاقية الصيد البحري بين الرباط وبروكسيل تصويت حاسم من قبل البرلمان الاوروبي في العاشرمن دجنبر المقبل  بستراسبورغ الفرنسية. ونسبة الرفض وسط لجنة الصيد يعطي صورة مسبقة على الصعوبات التي ستعترض الاتفاقية في البرلمان. 

 وألغى البرلمان الاوروبي في دجنبر 2011 العمل باتفاقية الصيد البحري بين الرباط وبروكسيل بسبب ملف الصحراء الغربية.  ومنذ ذلك الحين والمغرب وشريكه الاوربي دخلا  في سلسلة مفاوضات شائكة حتى استقر الطرفان في جولة سادسة بالرباط  في يوليوز الماضي على  بروتوكول اتفاق ينتظر التصويت النهائي من البرلمان الأوروبي في العاشر من دجنبرالمقبل.  ونقلت وكالة الانباء الإسبانية  عن مسؤول أوروبي  قوله ان اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الاوربي قد تلغى في حال عدم التزام المغرب بملف حقوق الإنسان، وهو ما سبق وأن شدد عليه وزير الصيد الإسباني أرياس كانييتي.  وفي حال مصادقة البرلمان الاوروبي على الاتفاقية، فإنه سوف يسمح لحوالي 126سفينة صيد اوروبية للعودة للصيد في المياه المغربية، وأغلب تلك السفن تعود لإسبانيا بمجموع 112 رخصة، ويستلم المغرب مقابل هذه الاتفاقية حوالي 40 مليون يورو سنويا.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.