اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الدولـة الصحراويــة تشارك في أشغال الدورة الـ56 للجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب بغامبيا

الدولـة الصحراويــة تشارك في أشغال الدورة الـ56 للجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب بغامبيا

شاركت الجمهورية الصحراوية في أشغال الدورة الـ 57 للجنة الافريقية لحقوق الإنسان والشعوب المنعقدة في العاصمة الغامبية بانجول، في الفترة مابين 06 الى 16 نوفمبر 2015 و التي اشرف على افتتاح اشغالها وزير العدل الغامبي و حضور عديد الدول و المنظمات و الهيئات المعنية بمجال حقوق الانسان.

ومثل بلادنا في اشغال الدورة الاخ ابا السالك الحيسن عضو المجلس الدستوري، الامين العام لاتحاد الحقوقيين الصحراويين، الذي قدم مداخلة في الجلسة الافتتاحية في اطار البند المتعلق بحالة حقوق الانسان في افريقيا، تطرق فيها إلى آخر التطورات المتعلقة بالقضية الصحراوية.

وطالب المندوب الصحراوي، اللجنة الافريقية في اطار ولايتها القانونية كمكون رسمي للاتحاد الافريقي الى تنفيذ قرار الاتحاد الافريقي بزيارة الاراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية للتحقيق في الانتهاكات المغربية الخطيرة.

و ذكر اللجنة، بالرأي القانوني للاتحاد الافريقي حول الاستغلال اللاشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية من قبل المغرب و بعض الشركات الاجنبية، والذي خلص الى ان أي استكشاف واستغلال للموارد الطبيعية في الصحراء الغربية من قبل المغرب هو عمل غير قانوني لأنه ينتهك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

وتطرق الى الفيضانات والامطار الاخيرة و الخسائر الفادحة التي خلفتها، وثمن عاليا مواقف التضامن والدعم الانساني للجزائر الشقيقة وموريتانيا، وموقف مفوضية الاتحاد الافريقي التي سارعت الى التضامن مع الجمهورية الصحراوية في محنتها، وارسلت وفدا عالي المستوى الى المخيمات، من اجل الوقوف على حجم الخسائر و تقديم المساعدة العاجلة للشعب الصحراوي المطرود ظلما و عدوانا من دياره من قبل الدولة المغربية.

وتطرق الموفد الصحراوي الى الزيارة الاستفزازية لملك المغرب، واعتبرها زيارة مرفوضة من طرف الشعب الصحراوي، هي عمل عدواني، غير قانوني، وتنتهك الشرعية الدولية وتؤكد المخاطر المحدقة بالمنطقة والناجمة عن سياسات التوسع والعدوان وإغراق المنطقة بالمخدرات التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي، وتتويج لسلسلة من مظاهر التعنت والاستهتار بالمجتمع الدولي، ومصداقية الأمم المتحدة، التي يسعى إلى تحويلها إلى مجرد أداة لتشريع الاحتلال مدعوما من قبل فرنسا العضو الدائم بمجلس الامن الدولي و التي تحن الى عهدها الاستعماري.

و اختتم مداخلته بالتأكيد على انه حان الوقت لتجسيد الشرعية الدولية المتعلقة بتنظيم استفتاء يضمن للصحراويين الحق في تقرير المصير والاستقلال، وإذا عجزت الأمم المتحدة عن تحقيق هذا المسعى، فالصحراويون لن يتوانوا عن اختيار طريقهم وفق ما تمنحه لهم الشرعية الدولية من اجل الاستقلال و الحرية.

رئيسة اللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب السيدة كايتيسي سيلفي، عبرت في كلمتها خلال الجلسة الافتتاحية عن تضامنها مع الشعب الصحراوي وقالت بأن اللجنة تتابع بانشغال عميق الاوضاع في الصحراء الغربية بعد زيارة وفد المفوضية، وطالبت المغرب بضرورة احترام حق الشعب الصحراوي الثابت في تقرير المصير و الاستقلال.

و عبرت عدة دول وجمعيات ومنظمات عن مساندتها و ودعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وضرورة توسيع صلاحية بعثة الامم المتحدة لتشمل مراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية.

للاشارة، فاللجنة الافريقية، انتخبت خلال هذه الدورة، مكتبا جديدا للسنتين القادمتين، يتكون من السيدة تلاكولا بانسي، رئيسة للجنة وهي من جنوب افريقيا و السيدة سويتا مايكا من مالي نائبة للرئيسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.