اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / مستشــارة الأمن القومي الأمريكي ســوزان رايــس تعارض تواجــــد المغـــرب في الصحــــراء الغربيــــة.

مستشــارة الأمن القومي الأمريكي ســوزان رايــس تعارض تواجــــد المغـــرب في الصحــــراء الغربيــــة.

ذكرت صحيفة “وورلد تريبيون” الأمريكية في مقال لها أن المغرب يبدو قلقا من من فريق السياسة الخارجية الجديد الذي عينه الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بسبب آرائهم حول قضية الصحراء الغربية المحتلة. ونقلت الصحيفة عن تقرير أجراه معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى في 20 نوفمبر الجاري إشارته إلى أن مستشارين بارزين،

من بينهم مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس، أبدوا معارضتهم لاحتلال المغرب للمناطق الصحراوية. ويعالج التقرير القلق المغربي من وزير الخارجية جون كيري لأنه يؤيد إجراء استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي، بينما سوزان رايس تصر على ملف حقوق الإنسان. التقرير الأمريكي صدر  يوم الأربعاء الماضي،

أي يومين قبل زيارة ملك المغرب الى البيت الأبيض. وهذا التقرير يؤكد أن المشكل الذي يعاني منه هو تواجد نافذين في الإدارة الأمريكية لديهم مواقف غير ودية ومتعارضة مع سياسة الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية.  ويعني تقرير معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ان الموقف الذي عبرت عنه الادراة الامريكية في بيانها الاخير والذي اعتبرته الرباط مساندا لموقفها من القضية الصحراوية لايعدو ان يكون مجرد بيان دبلوماسي هدفه كسب ود الرباط في مواقف دولية وليس موقفا نهائيا من نزاع الصحراء الغربية الذي لازال يراوح مكانه في اروقة الامم المتحدة امام رفض الرباط تنفيذ القرارات والمواثيق الدولية.

يشار الى ان الموقع الرسمي للبيت الابيض على شبكة الانترنت لم يهتم بموضوع زيارة الملك المغربي الى امريكا ولقائه بالرئيس باراك اوباما، ولم ينشر الموقع  اية صورة عن اللقاء، اكثر من ذلك نشر في نفس يوم اللقاء 22 نوفمبر صورة تجمع الوزير جون كيري والمستشارة سوزان رايس والرئيس باراك اوباما في البيت الابيض.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.