اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / إخـتتام الــأيام الدراسيـة حـول الصحـراء الغربية بالبرلمان الأوربي، وهذه أهم نتائجها.

إخـتتام الــأيام الدراسيـة حـول الصحـراء الغربية بالبرلمان الأوربي، وهذه أهم نتائجها.

اختتمت يوم أمس الاربعاء 10 نوفمبر2015 بمقر البرلمان الاوروبي في بروكسل الايام الدراسية حول الصحراء الغربية، والتي شارك فيها وفد صحراوي يقوده عضو الامانة الوطنية المنسق مع المينورسو امحمد خداد ، و عضو الامانة الوطنية الوزير المكلف باوروبا محمد سيداتي ، و السيد الديه النوشة ، واممة برهاه عن البرلمان الصحراوي و حدي الكنتاوي عن مركزية الفروع ، و وفد من المناطق المحتلة ممثلا في الاستاذ المحامي لحبيب الرقيبي ،والاستاد محمد بوخالد و الكاتب العام لجمعية الجالية الصحراوية ببلجيكا، الحدث من تنظيم المجموعة البرلمانية الاوروبية لدعم الشعب الصحراوي في البرلمان لاوروبي و المرصد الدولي للمحامين للدفاع عن الشعب الصحراوي ، و بحضور مجموعة من المحامين و الدكاترة المختصين في القانون من عدة دول اوروبية و برلمانيين اوروبيين، اليوم الاول شهد عدة لقاءات اجراها الوفد و مؤتمر صحفي وتنظيم رشة حول دور البرلمان الاوروبي و اهم مؤسساته ، لتفتح الملتقى بمحاضرة حول حقوق الانسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية و اليات المتابعة ضد النظام المغربي، من تقديم الاستاذ لحبيب الرقيبي، والاستاد محمد بو خالد بعدها محاضرة عن نهب الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية من تقديم البروفيسور في القانون الدولي راول رودريقيز و المحامية البريطانية روزا كيرلينك وكذا المحامية الاسبانية ميريندا.

ودعا المشاركون في الندوة حول “حقوق الإنسان واحترام الشرعية الدولية في الصحراء الغربية” المنظمة يومي الاثنين و الثلاثاء بالبرلمان الأوروبي ببروكسيل الاتحاد الأوروبي إلى مزيد من الالتزام بشأن قضية الشعب الصحراوي، حسب ما أوردته اليوم وكالة الأنباء الجزائرية.

واتفق القانونيون و الخبراء في القانون الدولي و النواب الأوروبيون المشاركون في هذه الندوة المنظمة بمبادرة من الجمعية الدولية للقانونيين من أجل الصحراء الغربية بدعم من مجموعة اليسار و المجموعة المشتركة من أجل الصحراء الغربية في البرلمان الأوروبي  على نشر إعلان في أقرب الآجال يدعون من خلاله البرلمان الأوروبي و باقي مؤسسات الاتحاد الأوروبي إلى “المزيد من الالتزام إزاء هذه القضية”.
 
في مشروع الإعلان جدد المشاركون في الندوة التأكيد على أن نزاع الصحراء الغربية “قضية تصفية استعمار” مبرزين حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
 
وبعد أن ركزوا على ضرورة تعبئة المزيد من الموارد لدعم الإجراءات القضائية التي باشرتها الجمهورية الصحراوية  يعتزم المشاركون دعوة الاتحاد الأوروبي إلى “جعل المساعدات الممنوحة للمغرب مرهونة بالتزام هذا الأخير بتحقيق تقدم في المفاوضات من أجل التوصل إلى حل للنزاع”.
 
كما دعا المشاركون إلى ضرورة “الاستمرار في ممارسة ضغط سياسي و دبلوماسي على المغرب” و “إدانة انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق المحتلة”،   داعين في ذات السياق إلى إطلاق سراح كافة السجناء الصحراويين.
 
بدوره دعا النائب الأوروبي  فرناندو مورا بارانديار إلى ضرورة تعيين مبعوث خاص من الاتحاد الأوروبي إلى الصحراء الغربية.
 
وبخصوص “الحق في الإعلام” ندد المشاركون بالعراقيل التي يفرضها المغرب على الصحفيين و المنظمات غير الحكومية و أعضاء البرلمان الأوروبي لمنعهم من بلوغ الأراضي المحتلة، منددين بالحملات الإعلامية “المغرضة” التي يشنها المغرب و يرصد لها وسائل هامة.
 
ولم يستبعد بعض أعضاء الوفد الصحراوي فكرة اللجوء إلى الكفاح المسلح بعد عدة سنوات من فشل المفاوضات. و أكد محامي صحراوي أن الأمر يتعلق ب “فكرة تكاد تحظى بالإجماع لدى الشباب الصحراوي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.