اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بيان عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبـــد الوهاب دمبر بمناسبة مرور 35 شهرا على اغتياله.

بيان عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبـــد الوهاب دمبر بمناسبة مرور 35 شهرا على اغتياله.

تحل اليوم 22 نونبر 2013، ذكرى مرور 35 شهرا على اغتيال إبن الشعب الصحراوي و ابننا سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر، الذي قتل برصاص الشرطة المغربية بتزامن مع ما عاشه المواطنون الصحراويون العزل بعد الاقتحام العسكري لمخيم أكديم إزيك 12 كلم شرق مدينة العيون بالصحراء الغربية،.  35 شهرا من الانتظار و المعاناة، عشناها كعائلة و كمتضامنين، ننتظر استجلاء الحقيقة حول ظروف و ملابسات اغتياله،  فيما الدولة المغربية مستمرة في تعنتها و استهتارها بأبسط الحقوق المتعارف عليها دوليا مكرسة بذلك سياسة الإفلات من العقاب.

  وفي هذا الصدد تابعنا باستهجان شديد كعائلة و كمتضامنين تصريحات السيد محمد الصبار الأمين العام للمجلس الوطني المغربي لحقوق الإنسان خلال استضافته في برنامج “قضايا و آراء” على القناة التلفزية الرسمية المغربية الأولى، حيث اعتبر اغتيال سعيد دمبر برصاص شرطي مغربي حدث جد عادي لا يستوجب التوقف عنده.  وقد وظف السيد محمد الصبار قضية الشهيد سعيد دمبر سياسيا من خلال التغاضي عن السياقات العامة التي وقعت فيها جريمة الإغتيال، و كذا التمويه على المطالب الجوهرية لنا جميعا و المتمثلة في معرفة الحقيقة كاملة في هذه النازلة من خلال تحقيق نزيه و محايد كان من المفترض أن يشرف عليه هو شخصيا نظرا لاعتباره أمينا عاما لمجلس يروم القطع مع كل أشكال الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان و على رأسها القتل خارج نطاق القانون. 

 ولعل تصريح السيد محمد الصبار، و الذي لم يسبق له أن أجاب عن الرسائل الكتابية التي وجهناها له سابقا لم يرم فقط التهرب من إبداء موقف المجلس الوطني المغربي لحقوق الإنسان بشكل صريح بقدر ما كان يهدف للدفاع عن الوقف الرسمي للدولة المغربية و التماهي مع الرواية الرسمية لتفسير جريمة صنفتها العديد من المنظمات ضمن نطاق جرائم على رأسها القتل خارج نطاق القانون.

  وعليه فإننا كعائلة و كمتضامنين إذ نجدد التأكيد على عزمنا الاستمرار في مواصلة النضال الحضاري السلمي من أجل إحقاق الحق في جريمة  اغتيال سعيد دمبر، و جميع الصحراويين ضحايا القتل خارج نطاق القانون، فإننا نطالب بزيارة رسمية للمقرر الخاص المعني بحالات “الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفاً” من أجل التحقيق في الجرائم التي راح ضحيتها العديد من المواطنين الصحراويين العزل على يد قوات الأمن المغربي.  وإذ  نذكر من جديد بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها المنظمات الحقوقية و الجمعيات و الهيئات الدولية و الصحراوية و البرلمانات، من أجل كشف حقيقة جريمة اغتيال ابننا سعيد دمبر وكافة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تعرض لها و ما يزال المواطنون الصحراويون العزل، كما نذكر بمطالبتنا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين و على رأسهم مجموعة أكديم إزيك  والكشف عن جميع المختفين الصحراويين مجهولي المصير، لنجدد مطالبتنا باستمرار الضغط من أجل فرض ألية أممية لمراقبة حقوق الإنسان و التقرير عنها.  و نعلن من جديد تشبثنا بحقنا الثابت في معرفة الحقيقة كاملة حول جريمة اغتيال ابننا سعيد دمبر و المتمثلة في:  ü  معرفة مكان جثة ابننا سعيد التي تم إخراجها من مكانها بقسم الأموات بمستشفى الحسن بلمهدي بالعيون / الصحراء الغربية بعد 17 شهر من مقتله دون إشعارنا و دون حضور أي فرد من عائلتنا أو محامينا. 

  إجراء تشريح طبي شرعي وفق المواصفات المعمول بها دوليا في هذا المجال لمعرفة ظروف و ملابسات اغتياله و احتمالات تعرضه للتعذيب قبل وفاته.  ü  تحمل الدولة المغربية لمسؤولياتها في جريمة الاغتيال هته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي و سلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية.

عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر  العيون / الصحراء الغربية  22 نونبر 2013.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.