اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بالفيديو…رئيس البلاد يوجه خطاباً قوياً من مدريد يحمل عدة رسائل، وهذه أبرز مضامينه :

بالفيديو…رئيس البلاد يوجه خطاباً قوياً من مدريد يحمل عدة رسائل، وهذه أبرز مضامينه :

في إطار التغطية الإستثنائية التي تقوم بها شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية لأشغال الندوة الـ 40 للتنسيقية الأوروبية للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي التي تحتضنها العاصمة الاسبانية مدريد.

يتشرف طاقمها التقني أن يقدم مضامين الخطاب القوي الذي وجهه رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو، السيد محمد عبد العزيز يوم أمس الجمعة بالعاصمة الاسبانية مدريد في افتتاح أشغال ندوة التنسيقية الأروبية ال 40 للدعم و التضامن مع الشعب الصحراوي.

يقول رئيس البلاد :

“أن استعادة الشعب الصحراوي لحقوقه المغتصبة هو السبيل الوحيد لضمان السلام العادل والدائم في المنطقة”، جاء ذلك اليوم في كلمته أمام المشاركون في  افتتاح أشغال الندوة الـ 40 للتنسيقية الأوروبية للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي التي تحتضنها العاصمة الاسبانية مدريد”. 

ويعتبر رئيس البلاد في خطابه : 
 

“أن الاستقرار الحقيقي والدائم هو الذي يقوم على احترام القانون والديمقراطية وحقوق الإنسان واستعادة الشعب الصحراوي لحقوقه المغتصبة، مضيفا ان ذلك  “هو السبيل لضمان السلام العادل والدائم في المنطقة، بما يفتح الباب أمام تحقيق الاتحاد المغاربي، على أساس الاحترام المتبادل والتعاون وحسن الجوار”.

ويضيف كذلك :
 
“أنه لا يمكن تحقيق الاستقرار بالتغاضي عن التهديد المباشر الذي تتعرض له منطقة شمال غرب إفريقيا، الحساسة والقريبة من أوروبا، مشيرا الى  سياسات التوسع والعدوان والابتزاز وإغراق المنطقة بالمخدرات التي ينتهجها النظام المغربي، وما يقود إليه ذلك من تشجيع للجريمة المنظمة وتمويل الإرهاب”.

ويضيف في ذات السياق :

“الآن تمر أربعون سنة على صدور  ، قرار محكمة العدل الدولية الذي نفى أية علاقة سيادة للمملكة المغربية بالصحراء الغربية، تعززت ترسانة قرارات الأمم المتحدة المطالبة بتصفية الاستعمار وتقرير المصير، من خلال تقرير بعثتها لتقصي الحقائق الذي أكد رغبة الصحراويين، بقيادة جبهة البوليساريو، في الاستقلال الوطني، ورفضهم لما سواه”.

كما تطرق رئيس البلاد السيد محمد عبد العزيز لعدد من القضايا الوطنية يمكنكم الأطلاع عليها في الفيديو أسفله :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.