اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / انتخــــــــاب الجزائر بأغلبية ساحقة أمام المغرب والسعودية في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

انتخــــــــاب الجزائر بأغلبية ساحقة أمام المغرب والسعودية في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.


تم انتخاب كل من المغرب والجزائر والسعودية في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة. وانتخبت كذلك الصين وروسيا وكوبا.وقالت بيغي هيكس عن منظمة هيومن رايتس ووتش “مع عودة الصين وروسيا والمملكة العربية السعودية وكوبا، فإن المدافعين عن حقوق الإنسان سيكون أمامهم عمل كثير في المجلس العام المقبل”.

هذا و انتخبت الجزائر بأغلبية ساحقة اليوم الثلاثاء عضوا في مجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة لعهدة مدتها ثلاث سنوات وذلك خلال جلسة للتصويت بالجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة بنيويورك,

 حسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية. وأوضح ذات المصدر أن “تزكية الجزائر في هذا المنصب الحساس تأتي تتويجا للمجهودات الحثيثة التي مافتئت تبذلها لترقية وحماية حقوق الانسان واعترافا دوليا بجدية الخطوات التي تقوم بها لترسخ ثقافة الحكم الراشد”.

 وأضاف ذات المصدر أن “الاصلاحات السياسية التي أقرها رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة والهادفة الى تكريس الديمقراطية وضمان الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الجزائر ماهي إلا دليل على النهج الصحيح للوصول الى تنمية شاملة ودائمة وتعزيز دولة الحق والقانون”.  

كما يعد هذا الانتخاب— يضبيف ذات المصدر— “شهادة من المجتمع المدني على مساهمة الجزائر في الدفاع عن حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم وفي كل الظروف وكذا دورها في تعزيز مصداقية الآليات الأممية لحقوق الانسان”.

 وأكد بيان وزارة الخارجية بأن الجزائر “ستعمل كعضو فعال في مجلس حقوق الانسان على ان يبقى هذا الجهاز مجالا مفتوحا للنقاش خدمة للتعاون الدولي من أجل ترقية حقوق الانسان”.

انتخبت الصين وروسيا والمملكة العربية السعودية وكوبا الثلاثاء اعضاء في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة على الرغم من الانتقادات الحادة لعدد من المنظمات غير الحكومية.  

وكان المطلوب ملء 14 من اصل 47 مقعدا في هذه الهيئة التابعة للامم المتحدة ومقرها في جنيف والتي يتم انتخاب اعضائها من قبل الجمعية العامة للامم المتحدة.  واستعادت فرنسا وبريطانيا مقعديهما في المجلس ايضا. وانتخبت ايضا الثلاثاء كل من جنوب افريقيا وفيتنام والجزائر والمغرب وناميبيا والمالديف ومقدونيا والمكسيك.

  وينتخب اعضاء المجلس لولاية من ثلاثة اعوام. ولا يمكن اعادة انتخابهم فور تمضية ولايتين متتاليتين، اي ستة اعوام.  والمجلس الذي سينعقد اعتبارا من الاول من كانون الثاني/يناير، سيكون احد اكثر المجالس انقساما منذ انشاء هذه الهيئة في اذار/مارس 2006. وبحسب الموقع الالكتروني للامم المتحدة، فان المجلس يهدف الى “بحث اوضاع تتعلق بانتهاك حقوق الانسان واصدار توصيات ضدها”.  وقالت بيغي هيكس من منظمة هيومن رايتس ووتش “مع عودة الصين وروسيا والمملكة العربية السعودية وكوبا، فان المدافعين عن حقوق الانسان سيكون امامهم عمل كثير في المجلس العام المقبل”. واضافت انه سيتعين على “الدول المتمسكة حقيقة بدفع حقوق الانسان الى الامام ان تضاعف جهودها”.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.