اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / هـذا ما أكدتـه عائلـة الشهيـد البـطل سعيـد سيـد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر في بيانها رقم “59“.

هـذا ما أكدتـه عائلـة الشهيـد البـطل سعيـد سيـد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر في بيانها رقم “59“.

توصل مكتب “ميــزرات” بمدينة العيون المحتلة ببيان عائلة الشهيد الصحراوي البطل سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر رقم 59 والذي أكد صمود وثبات العائلة بكل حزم وشهامة فطوبي لأهل العطاء عاطاءاتهم، وطوبى لأهل الشهيد دمبر، وطوبى ثم طوبى ثم طوبى لمن ابتلي فصبر مثلكم، وفَقَدَ فحمد، وتألم فاحتمل، وضحى فواصل من أجل حرية الساقية والوادي، وهذا نص بيانهم للمحتل وللعالم فشهد يا عالم بعدالة قضيتهم :

في ظل الأجواء الحزينة التي نعيشها منذ ما يقارب الخمس سنوات، و في ظل الحصار البوليسي و الإعلامي الذي ترزح تحته مدن و قرى الصحراء الغربية، نلتقي اليوم لتخليد الذكرى الشهرية 59 لإبننا و إبن الشعب الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر الذي قتلته يد الغدر بواسطة رصاص الشرطة المغربية أياما قليلة بعد التدخل العسكري و البوليسي ضد النازحين الصحراويين العزل بمخيم العزل أكديم إزيك 12 كلم شرق مدينة العيون بالصحراء الغربية في 08 نونبر 2010 .

و نلتقي اليوم وعلى بعد شهر واحد من الذكرى السنوية الخامسة لهذه الجريمة النكراء التي تعد حلقة من حلقات الجرائم التي ارتكبها النظام المغربي ضد المواطنين الصحراويين العزل و التي تعد في القانون الدولي و القانون الدولي الإنساني جرائم حرب و جرائم ضد الإنسانية.

ومنذ 59 شهرا، نلتقي لنجدد العهد كعائلة و كمتضامنين من أجل المطالبة بكشف الحقيقة في جريمة الاعتيال التي كان ضحيتها إبننا سعيد دمبر و كذا مجموع جرائم القتل خارج نطاق القانون و القتل السياسي التي عصفت بخيرة أبناء شعبنا الأبي.

و نلتقي اليوم إحياء لذكرى الشهيد سعيد دمبر و كافة شهداء القضية الصحراوية ولنغتنم هذه الفرصة لتأكيد مواصلتنا لنضالنا الحضاري من أجل معرفة الحقيقة و للتنديد بمصادرة أبسط الحقوق الأساسية للشعب الصحراوي كالحق في التجمع و التعبير والتظاهر السلمي و تأسيس الجمعيات ولشجب كل أشكال التعنيف و التعذيب و الممارسات الحاطة بالكرامة الإنسانية التي تطال الصحراويين على يد أجهزة الاستخبارات المغربية بشكل يومي.

كما نلتقي اليوم لنجدد الدعوة لكافة المتضامنين معنا من أجل إيصال صوتنا وصوت جميع الضحايا للبرلمانات وللجمعيات وللمنظمات و الشخصيات الوازنة دوليا لفرض محاكمة و مسائلة الجلادين والمسؤولين الرسمين عن هذه الجرائم إعمالا لمبدإ عدم الإفلات من العقاب الذي يحاول المغرب فرضه كأمر واقع.

و من هذا المنبر نقدم عرفاننا للهيئات والمنظمات الصحراوية و الدولية و المؤسسات و البرلمانات و الضمائر الحية في كل بقاع العالم لتضامنها مع الضحايا و العائلات مجددين التذكير بضرورة فرض آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و التقرير عنها، وكذا المطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية و الكشف عن مصير المختفين الصحراويين مجهولي المصير.

و نعلن للرأي العام استمرارنا في النضال السلمي لمعرفة الحقيقة الكاملة حول جريمة الاغتيال خارج نطاق القانون التي أودت بحياة ابننا و ابن الشعب الصحراوي، سعيد دمبر و ذلك من خلال:

_معرفة مكان جثة ابننا سعيد التي تم إخراجها من مكانها بقسم الأموات بمستشفى الحسن بلمهدي بالعيون / الصحراء الغربية بعد 17 شهر من مقتله دون إشعارنا و دون حضور أي فرد من عائلتنا أو محامينا.

_إجراء تشريح طبي شرعي وفق المواصفات المعمول بها دوليا في هذا المجال لمعرفة ظروف و ملابسات اغتياله و احتمالات تعرضه للتعذيب قبل وفاته.

_تحمل الدولة المغربية لمسؤولياتها في جريمة الاغتيال هاته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي و سلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية.

عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر.

العيون / الصحراء الغربية 22 نونبر 2015.

الصورة أعلاه لوالدة الشهيد الصحراوي “سعيد دمبر” المناضلة المجاهدة “خيرة أحمد لمبارك”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.