الرئيسية / اخبار / رئيس حكومة بريمن الألمانية يتدخل من أجل الإسراع فـــي ضمان الحـــق في العـــلاج لسيدي عبد الجليـــل العروســـي.

رئيس حكومة بريمن الألمانية يتدخل من أجل الإسراع فـــي ضمان الحـــق في العـــلاج لسيدي عبد الجليـــل العروســـي.


 أقدم رئيس حكومة بريمن بألمانيا بتاريخ 01 نوفمبر / تشرين ثاني 2013 على مراسلة رئيس الحكومة المغربية و سفير المغرب بألمانيا و طلب منه التدخل لضمان حق المعتقل السياسي الصحراوي ” سيدي عبد الجليل العروسي ” في العلاج و الدواء و باستعداد حكومة بريمن بتحمل مصاريف علاجه.

و قد راسل رئيس حكومة بريمن رئيس الحكومة المغربية و السفير المغربي بألمانيا، تزامنا مع اللقاء الذي جمعها بالمدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان ” أمنتو حيدار ” رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، التي طالبت بإنقاذ حياة المعتقل السياسي الصحراوي ” سيدي عبد الجليل العروسي “.

و  فوجئ المعتقل السياسي الصحراوي ”  سيدي عبد الجليل العروسي ” بتاريخ 01 نوفمبر / تشرين ثاني 2013 باستدعائه من قبل إدارة السجن المحلي 01 بسلا / المغرب إلى المصحة السجنية، حيث وجد وفدا مغربيا مرفقا بطبيب قام باستفساره عن الأمراض التي يشتكي منها قبل أن يأمر بنقله إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط / المغرب.

و ظل ” سيدي عبد الجليل العروسي ” لمدة لم تتجاوز ـ حسب إفادة عائلته ـ 20 دقيقة خضع خلالها لفحوصات طبية طفيفة و منحه وصفة من الدواء مضاعفة من حيث النسبة و القوة  لتلك التي كان يستعملها مع ضرورة إحضاره من جديد إلى المستشفى بتاريخ 04 نوفمبر / تشرين ثاني 2013 .

 و تأثر الوضع الصحي ل ” سيدي عبد الجليل العروسي ” كثيرا نتيجة استعماله للوصفة الطبية الأخيرة التي منحت له من طرف الطبيب المعالج ، حيث بات كثير التقيء و مصاب بالإسهال.

و بالرغم من وضعه الصحي المتدهور، فإن إدارة السجن لم تنقله لا إلى المصحة أو إلى المستشفى لمراقبة وضعه الصحي ، كما أنها لم تنقله إلى المستشفى بتاريخ 04 نوفمبر / تشرين ثاني 2013 بحكم الموعد الذي كان قد حدده له الطبيب الذي قام بعلاجه و منحه الوصفة الطبية التي أثرت على وضعه الصحي.   

و للتذكير فإن المعتقل السياسي الصحراوي ”  سيدي عبد الجليل العروسي ” كان قد تعرض للاعتقال بتاريخ 11 نوفمبر / تشرين ثاني 2010 بمدينة بوجدور / الصحراء الغربية و أصدرت في حقه هيئة المحكمة العسكرية حكما قاسيا مدة المؤبد ( أي مدى الحياة ) على خلفية قضية ” اگديم إزيك ” ،و ظل منذ اعتقاله يعاني من مضاعفات صحية ناتجة عن التعذيب الذي تعرض له خلال فترة الحراسة النظرية لدى الشرطة و الدرك المغربي ، و ما أثبتته تصريحاته أمام هيئة المحكمة العسكرية بالرباط / المغرب، حيث نقل من داخل إحدى جلسات محاكمته إلى المستشفى و منحت له مدة 48 ساعة كفترة للراحة قبل أن يمثل مجددا و هو جالس على كرسي أمام هيئة المحكمة. 

كوديسا

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.