الرئيسية / اخبار / لأول مــــــرة كريستوفر روس يقدم مقترح إطلاق مفاوضات قائمة على أساس “مبادلات ثنائية غير علنيـــة و منفـردة”.

لأول مــــــرة كريستوفر روس يقدم مقترح إطلاق مفاوضات قائمة على أساس “مبادلات ثنائية غير علنيـــة و منفـردة”.


قدم المبعوث الشخصي للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربيةكريستوفر روس اليوم الأربعاء لمجلس الأمن تقريره حول المسالة الصحراوية مقترحا إطلاق مفاوضات قائمة على أساس “مبادلات ثنائية غيرعلنية و منفردة” بينه و بين كل من طرفي النزاع (المغرب و جبهة البوليساريو).
و قد عقد السيد روس مشاوراته في جلسات مغلقة مع جهاز القرار لمنظمة الأمم المتحدة بعد الجولة التي قادته من 7 إلى 25 أكتوبر إلى المنطقة.

و حسب بيان صدر عن منظمة الأمم المتحدة عقب اللقاء أطلع السيد روس مجلس الأمن على انه ينوي العودة إلى المنطقة خلال الأسابيع المقبلة قصد إتباع “تصور جديد يسمح بوضع حد للنزاع” في الأراضي الصحراوية المحتلة.

و في هذا المنظور قال السيد روس لأعضاء المجلس انه ينوي إطلاق “مرحلة جديدة من المفاوضات تكون قائمة على مبادلات ثنائية غير علنية و منفردة مع كل من الطرفين (المغرب و جبهة البوليساريو).

و حسب ذات البيان قد يستدعي السيد روس جولة من المفاوضات بين طرفي النزاع و لكن في حالة “تحسن الآفاق لعقد اجتماع مشترك بين طرفي النزاع”.

و من جهة أخرى استمع مجلس الأمن إلى الممثل الخاص للامين العام الأممي و رئيس بعثة المم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) وولف غانغ ويسبرود ويبر الذي قدم تقريره حول نشاطات المينورسو التي يقودها منذ 2012.

و تطرق السيد ويسبرود ويبر في هذا الصدد إلى تواصل جهود المينورسو لمراقبة وقف إطلاق النار و دعمها للبرامج الإنسانية و نشاطات نزع الألغام.
و كانت اللجنة الأممية الرابعة المكلفة بمسائل تصفية الاستعمار قد صادقت منذ أيام على مشروع لائحة حول مسألة الصحراء الغربية أوصت من خلاله الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة بدعم مسار المفاوضات قصد التوصل إلى “حل سياسي عادل و دائم و مقبول يسمح للشعب الصحراوي بتقرير المصير”.

و ذكر السيد البوخاري بان الوسائل التي حثت عليها الامم المتحدة لانهاء هذا النزاع تتضمن اولا تنظيم استفتاء تقرير المصير المنصوص عليه في المخطط الاممي لتسوية القضية الصحراوية مما برر استحداث بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو).

و اضاف المتحدث يقول ان الامم المتحدة حثت ايضا على اجراء مفاوضات لايجاد حل يضمن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي.
لكن كما لاحظ مندوب البوليساريو في الامم المتحدة، فان كل هذه الحلول التي اتت بها الامم المتحدة لانهاء النزاع “عرقلت و ضربت” من طرف المغرب الذي يقوم بنفس الطريقة ب”عرقلة

مساعي و توصيات” عدة بلدان و منظمات غير حكومية حول ادراج ضمن مهام بعثة المينورسو آلية مراقبة حقوق الانسان.
و يرى البخاري احمد ان “المغرب مسؤول عن الاخفاق الحالي في مساعي الامم المتحدة”.

و في هذا السياق عبر عن امله في ان تتمكن الامم المتحدة من رفع التحدي الذي يمس كما قال من “مصداقيتها و صداها الدولي”.
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.