الرئيسية / آخر الأخبار / هذا ما أجمع عليه مجلس الأمن في ملف الصحـــراء
Security Council Meeting: The situation in Somalia Report of the Secretary-General on Somalia (S/2010/447)

هذا ما أجمع عليه مجلس الأمن في ملف الصحـــراء

تم  يوم أمس الأربعاء التوصل في مجلس الأمن الدولي إلى اجماع حول ضرورة بعث مفاوضات مباشرة بين جبهة البوليزاريو و المغرب قصد ايجاد حل سياسي لنزاع الصحراء الغربية يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير. حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية .
 
و  حسب المصدر ذاته ، صرح ممثل جبهة البوليزاريو لدى الأمم المتحدة احمد بوخاري لواج انه “تم التوصل إلى اجماع داخل مجلس الأمن حول ثلاث نقاط هامة من بينها ضرورة بعث مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع (جبهة البوليزاريو و المغرب)”.
 
و أوضح السيد بوخاري أن هذه المفاوضات ينبغي ان تفضي إلى حل سياسي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير .
 
و أضاف أن النقطة الأخيرة تخص ضرورة التوصل إلى اتفاق حول الوضع القانوني و النهائي للأراضي الصحراوية مؤكدا أن هذا الموقف يدعم موقف الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة المعبر عنه في نوفمبر الفارط.
 
 وحسب (واج)  ، يرى السيد بوخاري أن أعضاء مجلس الأمن رفضوا اقتراح الحكم الذاتي المقدم من طرف المغرب الذي يريد الحفاظ على سيطرته على هذا الإقليم المدرج ضمن قائمة اللجنة الخاصة بتصفية الاستعمار طبقا للوائح الأمم المتحدة و القانون الدولي في هذا المجال.
 
و من جهة أخرى تم التعبير عن الدعم التام لكل أعضاء مجلس الأمن للجهود المبذولة من طرف الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون و مبعوثه الشخصي كريستوفر روس قصد تسوية هذا النزاع.
 
و عن سؤال حول “إعلان مجلس الأمن” الذي طلبت جبهة البوليزاريو يوم الأحد الماضي من مجلس الأمن إصداره حول القضية الصحراوية أكد السيد بوخاري أن هذا الطلب اصطدم برفض فرنسا و الأردن.
 
و أوضح السيد بوخاري أن “هذين البلدين (فرنسا و الأردن) افشلا هذا المسعى الذي كان ينبغي أن يعبر في وثيقة رسمية عن الاجماع الذي تم التوصل إليه ضمن مجلس الأمن حول تسوية نزاع الصحراء الغربية المحتلة”.
 
و ندد قائلا أن فرنسا و الأردن “تريدان إبقاء ملف الصحراء الغربية في دائرة مغلقة” فهما لا يريدان لا النقاش العام و لا أي رد فعل عام من طرف مجلس الأمن” حول هذه المسألة.
 
و قد أعرب ممثل جبهة البوليزاريو  (لواج) عن “ارتياحه” لمستوى النقاش الذي عقب عرض روس في مجلس الأمن في انتظار زيارة الوسيط الأممي في المنطقة التي من شأنها أن تفتح الطريق أمام مفاوضات مباشرة و حقيقية بين طرفي النزاع طبقا لما طلبه الأمين العام الأممي في نوفمبر الماضي.
 
 
من جهته ، جدد الممثل الشخصي للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس أمس الثلاثاء بنيو يورك موقف بان كي مون الداعم لحل سياسي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره. خلال عرضه لتقرير حول نشاطاته و جولته الأخيرة في المنطقة أمام مجلس الأمن الدولي . 
 
و شدد السيد روس أن “بان كي مون أكد أن هدف المسار يكمن في التوصل إلى اتفاق حول الوضع النهائي للصحراء الغربية و كلفني بتكثيف جهودي لتسهيل دخول طرفي النزاع (المغرب و جبهة البوليزايو) في مفاوضات دون شروط مسبقة و بحسن نية للتوصل إلى حل سياسي يقبله الطرفان و يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير”.
 
للتذكير فإن مجلس الأمن الدولي و بمقتضى صلاحياته قادر على إصدار إعلان يتضمن دعما قويا لا لبس فيه للامين العام للأمم المتحدة الذي كان قد طلب في ال4 نوفمبر الأخير من طرفي النزاع (المغرب و جبهة البوليزاريو) إجراء مفاوضات مباشرة و حقيقية من اجل التوصل إلى حل سياسي يضمن للشعب الصحراوي حق تقرير المصير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.