اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / لائحـة نهائية لضحايا القمع المغربي ضد المعطلين

لائحـة نهائية لضحايا القمع المغربي ضد المعطلين

لازالت السلطات المغربية تصعد من حملاتها القمعية اتجاه المعارك النضالية الميدانية التي يخوضها كافة المعطلين الصحراويين بمدينة العيون / الصحراء الغربية، حيث أقدمت بتاريخ 10 ديسمبر / كانون أول 2015 على منع التنسيقية العليا للأطر الصحراوية من تخليد ذكرى اليوم العالمية لحقوق الإنسان و باعتقال المعطل الصحراوي ” محمد بابيت ” لمدة تجاوزت 06 ساعات بمخفر الشرطة القضائية بولاية الأمن بالمدينة المذكورة.

 كما أدى تدخل السلطات المغربية القوي إلى إصابة مجموعة من المعطلين الصحراويين بجروح متفاوتة الخطورة استدعت نقل حالات منهم إلى مستشفى الحسن بن المهدي بالعيون / الصحراء الغربية، و من ضمن المصابين نذكر كل من:

     الحسين أهل الطالب: تعرض للضرب المبرح أصيب على إثره بجروح وصفت بالخطيرة على مستوى الساقين و الفخذ الأيسر ثم الظهر استدعت نقله للمستشفى على متن سيارة الإسعاف.

سيدي بويا إعيش: تعرض للصفع و اللكم .

سعيد العياشي: تعرض للضرب و اللكم ، مما أسفر عن إصابته على مستوى العين.

محمد عالي الإدريسي: تعرض للضرب المبرح .

بوسحاب بوبريك: تعرض للضرب بعصا، مما أسفر عن إصابته على مستوى اليد.

منصور محمد مولود: تعرض للضرب، مما أسفر عن إصابته على مستوى الرجل.

 –مسكة محمد لمين: تعرض للضرب، مما أسفر عن إصابته على مستوى الكلي.

سيداتي أبك: تعرض للضرب المبرح من طرف عناصر أمنية بزيهم المدني، الذين عملوا على محاولة انتزاع هاتفه النقال الشخصي، مما أسفر عن إصابته على مستوى اليد، لينتقل للمستشفى على متن سيارة أجرة.

السلامة أباي: تعرض للضرب، مما أسفر عن إصابته على مستوى الرجل.

 و بتاريخ 11 ديسمبر / كانون أول 2015 تدخلت السلطات المغربية ضد اتحاد المعطلين الصحراويين بشارع مكة بمدينة العيون / الصحراء الغربية، و هو ما أدى إلى اعتقال ” محمد الغيلاني ” من أمام باب مستشفى الحسن بن المهدي قبل أن يفرج عنه بعد ساعة من توقيفه و إلى إصابة مجموعة من المحتجين بجروح متفاوتة الخطورة، و يتعلق الأمر بكل من:

 + أعمير متيتو : إصابة على مستوى الركبة.

+ عليا الشرفي : إصابة على مستوى الرجل.

+ عزيزة الحيمر : إصابة على مستوى الرجل.

+ الزهرة شكيريد : إصابة على مستوى الركبة.

+ الغالية الموساوي : إصابة على مستوىالكتف.

+ علي فعراس : إصابة على مستوى الرأس و الظهر مع حالة الإغماء.

+ ليلى مغربلها : إصابة على مستوى الركبة.

+ علي سالم لبرص : إصابة على مستوى الوجه.

+ عبد العزيز السكراني : إصابة على مستوى اليد.

+ العرابي امريزيك : إصابة على مستوى الذراع الأيسر.

+ خطاري بابيت : إصابة على مستوى الرأس.

+ أحمدناه عياش : إصابة على مستوى الظهر.

+ بوسعيد أعبيدة : إصابة على مستوى الرجل.

+ عمر أندور : إصابة على مستوى المرفق الأيسر.

+ حبيبة العياشي : إصابة على مستوى الظهر.

+ فاطمتو مرزوقي : إصابة على مستوى الكتف و الظهر.

+ محمد البنباري : إصابة على مستوى الفم و اليد.

+ احمودي العمري : إصابة على مستوى الركبة و تم رفض علاجه.

+ محمد الغيلاني : إصابة على مستوى الرأس.

+ هدي محمد : إصابة على مستوى الرأس.

+ جامور محمد : إصابة على مستوى الرقبة.

+ سيدي الزرعر : إصابة على مستوى الرأس.

+ غلة الفيلالي : إصابة على مستوى اليد.

+ محمد عامر : إصابة على مستوى الوجه.

+ داود أبا : إصابة على مستوى الرجل.

+ سعيد عروش: إصابة على مستوى الرأس.

 و بتاريخ 12 ديسمبر / كانون أول 2015 ، قرر المعطلون الصحراويون الخروج إلى الشارع العام تلبية لنداء التنسيق الميداني للمعطلين تحت شعار ” تشغيل معطل صحراوي = كرامة عائلة صحراوية ” ، لكن السلطات المغربية واجهت وقفتهم الاحتجاجية بعنف قوي بشارع السمارة قبالة حي معطى بالعيون / الصحراء الغربية.

و قد أدى هذا التدخل السافر إلى إصابة كل من :

+ يوسف الشرقاوي: أصيب على مستوى الوجه نقبل عبر سيارة مدنية إلى لمستشفى ، ليفاجئ بعناصرمن الشرطة المغربية  بزي رسمي ومدني تحت إشراف الضابط  “سعيد العقيلي” يمنعونه من الدخول، و يقومون بتعنيفه أمام المستشفى ، وهو لحد الآن يعاني من إصابات وكدمات في مختلف أنحاء الجسم دون أن يتلقى أي علاج.

+ سعيد العياشي: إصابة بليغة على مستوى الساق والرجل اليسرى، تنقل عبر سيارة شخصية إلى المستشفى ومنعته السلطات المغربية من الولوج لتلقي الإسعافات الأولية، ليظل ملقى على الأرض لمدة أكثر من ساعة و نصف. 

+ محمد بيبا: إصابة على مستوى الأنف وكدمات على مستوى الوجه كما أنه تعرض لكسر أحد أسنانه ، وذلك نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له أثناء اختطافه من طرف عناصر من الشرطة المغربية تحت إشراف  ” محسن السرغيني” و”سعيد العقيلي”.

+ عبد العالي الأنصاري: إصابة بليغة على مستوى الحاجب الأيمن والمرفق والركبة اليمنى وقد انتقل عبر سيارة الإسعاف على وجه السرعة لتلقي الإسعافات الأولية.

الصغير المحفوظ: تعرض للضرب المبرح من طرف عناصر من القوات المساعدة، الذين انهالوا عليه بالعصي على مستوى الظهر و الرجل، مما أسفر عن سقوطه في حالة إغماء، ليتم نقله للمستشفى على متن سيارة الإسعاف.

+  إزانة الشتوكي: إصابة على مستوى الرجل انتقلت عبر سيارة الإسعاف على وجه السرعة لتلقي الإسعافات الأولية.

+ كريمة سامي الصلح: إصابة على مستوى الرأس والظهر، انتقلت عبر سيارة الإسعاف على وجه السرعة لتلقي الإسعافات الأولية

+  محمد عالي الإدريسي: إصابة على مستوى الركبة اليسرى انتقل عبر سيارة الإسعاف على وجه السرعة لتلقي الإسعافات الأولية.

+ محمود الزاهي: إصابة على مستوى الحوض والرجل اليمنى وانتقل عبر سيارة الإسعاف على وجه السرعة لتلقي الإسعافات الأولية.

+  الشتوكي إبراهيم: إصابة على مستوى الظهر، رفضت السلطات المغربية السماح له بالولوج إلى مستشفى بن المهدي لتلقي العلاجات الأولية.

+ محمود لمغيمض: إصابة على مستوى اليد اليمنى رفضت السلطات المغربية السماح له بالولوج إلى مستشفى بن المهدي لتلقي العلاجات الأولية.

+  بوصولة بوبكر: إصابة على مستوى الذراع الأيمن، رفضت السلطات المغربية السماح له بالولوج إلى مستشفى بن المهدي لتلقي العلاجات الأولية.

+ خدجتو لخليفي: تعرضت للضرب المبرح من طرف عناصر الشرطة بزي مدني بإشراف من الضابط سعيد العقيلي أمام مستشفى بن المهدي.

+  محمد مولود داداه: إصابة على مستوى الوجه والساق اليمنى بعد تعرضه للضرب المبرح من طرف عناصر من القوات المساعدة و ضابط الشرطة  “سعيد العقيلي” أمام مستشفى بن المهدي.

+  منصور محمد مولود: إصابة على مستوى اليد.

+ محمد الحامد: إصابة على مستوى الرجل اليمنى.

+     التونسي: أصابة على مستوى الرجل اليمنى.

+ سكتو الركيبي: إصابة على مستوى الظهر والرجل اليمنى.

+   محمد فنتار: تعرض للسحل في الطريق العام.

+ حما هلاب: إصابة على مستوى اليد والرجل.

+  الغالية لبيهي: إصابة على مستوى الذراع.

+    حدهم كزيزة: إصابة على مستوى الرجل.

+       فاطمة الزهراء شفوق: إصابة على مستوى الرجل.

+  حمودي أمة: كدمات في مختلف انحاء الجسم.

+      فيصل الحافيظي: إصابة على مستوى الرجل اليمنى.

+        أمة حمودي: إصابة على مستوى الرجل اليمنى.

+   العالم محمد: إصابة على مستوى الرجل والظهر.

+      سيد احمد السالمي: أصيب بكدمات في مختلف أنحاء الجسم.

+ مصطفى غريكان: أصيب بكدمات على مستوى الأرجل.

و بما أن أغلب الضحايا الصحراويين نقلوا إلى المستشفى عبر سيارات الإسعاف أو عبر سيارات مدنية، فإن مجموعة من المعطلين و عائلاتهم توجهوا هم الآخرين إلى المستشفى من أجل الاطمئنان على المصابين و تقديم يد المساعدة لهم، إلا أن الجميع فوجئ بعناصر الشرطة بزي مدني و رسمي و قوات المساعدة تحاصر المستشفى و تمنعهم من الدخول.  

 و لم تتوقف السلطات المغربية عند محاصرة المستشفى، بل أقدمت على الاعتداء على المعطلين و عائلاتهم، كحالة المواطنة الصحراوية ” احديدهم الادريسي ” البالغة من العمر 50 سنة أم المعطل الصحراوي ” سيدي أحمد السالمي ” التي انهالت عليها عناصر الشرطة المغربية بزي مدني ورسمي بالضرب والرفس والركل في مختلف أنحاء الجسم .

تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

 

 

                  

 

تجمع المدافعين الصحراويين

 

عن حقوق الإنسان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.