اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / رئيس الجمهورية يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العـــام.

رئيس الجمهورية يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العـــام.

استقبل مساء اليوم الخميس رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة محمد عبد العزيز بمقر رئاسة الجمهورية السيد كريستوفور روسو الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء الغربية و الممثل الخاص السيد وسيبرد وولف غانغ.

و قد أجرى رئيس الجمهورية محادثات مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء الغربية و الوفد المرافق له.
كما أقام  مأدبة عشاء على شرف السيد روس حضرها أعضاء من الأمانة الوطنية لجبهة  البوليساريو والحكومة الصحراوية ، إضافة إلى مسؤولين صحراويين.


و كان المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة خلال أليوم الثاني من زيارته  قد التقى رئيس البرلمان خطري ادوه وزير الخارجية  محمد سالم ولد السالك و مسؤول أمانة الفروع  السياسية لجبهة البوليساريو البشير مصطفى السييد وزير الدفاع الصحراوي محمد لمين البوهالي، ووزير البناء و إعمار المناطق المحررة بلاهي السيد و كاتب الدولة للأمن والتوثيق احمد محمود بيدلة.


و في تصريح لوسائل الإعلام أكد المنسق مع المينورسو محمد خداد “أن زيارة المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة و معه المثل الخاص تأتي قبل أسابيع عن اجتماع مجلس الأمن نهاية أكتوبر الجاري حيث سيقدم كل منها تقريره و هذا ما طالبت به التوصية التي صادق عليها مجلس الأمن شهر ابريل الفارط  و التي تدعو الأمين العام للأمم المتحدة إلى تقديم تقارير حول مجرى المفاوضات و وضعية المينورسو و العراقيل التي تعترضها”.


“السيد روس يحاول تحريك ملف المفاوضات وتسريع وتيرتها من خلال القيام بزيارات مكوكية حيث سيقوم بزيارة أخرى إلى المنطقة شهر نوفمبر القادم بهدف تنظيم جولة جديدة من المفاوضات قبل اجتماع مجلس الأمن ابريل القادم”، يقول محمد خداد.


و أضاف “أن قيادة جبهة البوليساريو أكدت دعمها لمساعي الأمم المتحدة وللشرعية الدولية و للقانون الدولي و أنها مع أي حل ديمقراطي للقضية و أن أي حل لا يحترم هذه القواعد لا يعتبر حل نهائيا و أن الشرعية الدولية هي احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال” .


أشار المسؤول الصحراوي انه خلال المحادثات مع السيد روس تم التأكيد على أن الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان  من طرف الاحتلال المغربي ضد المواطنين الصحراويين الأبرياء تعكر الأجواء و تعرقل الجهود و لا تساهم في الدفع بعجلة المفاوضات إلى الأمام .  


وحسب أجندة الزيارة، سيتوجه السيد روس إلى المناطق الصحراوية المحتلة خاصة مدينتي العيون والسمارة و بعدهما إلى موريتانيا والجزائر، وسيقوم المبعوث للأممي بتقديم إحاطة لمجلس الأمن الدولي نهاية أكتوبر الجاري.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.