اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / التسجيل الصوتي: المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية يستنكر بشـــدة اتـــهامات براهيم دحان ويطالب بالمحاكمـة.

التسجيل الصوتي: المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية يستنكر بشـــدة اتـــهامات براهيم دحان ويطالب بالمحاكمـة.

أكد العضو التنفيذي البارز في المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية الناشط الصحراوي البلال محمد من مدينة اكادير المغربية فجر اليوم الثلاثاء باسمه وباسم المركز عن استنكاره الشديد للاتهامات الموجهة الى شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية الصحراوية المستقلة من طرف الناشط الصحراوي براهيم دحان.

وفي هذا السياق طالب البلال محمد بفتح تحقيق عاجل في كل ما نسب الى الشبكة المذكورة مركزاً على ما صرح به الاخ براهيم دحان في الفيديو المتلفز يومه 12 اكتوبر بالعيون المحتلة بمناسبة ذكرى الوحدة الوطنية حيث اتهمها ببتر العلم الوطني من صورته الشخصية.

ولأجله يُلتَمَس البلال محمد باسمه وباسم المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية من كل غيور صحراوي على وطنه مسؤولا كان  أو مواطنا بالمطالبة بفتح تحقيقا عاجل للوصول إلى الحقيقة في هذه الاتهامات الخطيرة التي تمس من مقدسات الوطن مع اتخاذ الاجراءات القانونية المعمول بها في الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

للاستماع لكلمة محمد البلال باسم المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية  :  


ملحوظة هامة البيان المنشور أسفله نشر من اجل التشويش على مصداقية شبكة ميزرات  والتسجيل اعلاه يفضح هذا التشويش ويترك للرأي العام الوطني الحكم ؟ !


“أطل علينا موقع شبكة ميزيرات الإعلامية بخبر مفاده أن “المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية يستنكر بشدة اتهامات ابراهيم دحان ويطالب وكيل الجمهورية بالتدخل “على لسان الرفيق محمد البلال عضو المكتب التنفيذي للمركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية.
وعليه، فإن “المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية” بالعيون /الصحراء الغربية يؤكد بأن عضو مكتبه التنفيذي “محمد البلال” القاطن بمدينة أكادير المغربية، لم يصدر أي بيان يتعلق بهذا الأمر الغير الواضح، وإذ يؤكد المركز الصحراوي تمسكه بالوحدة الوطنية كمبدإ واجب التطبيق، يطالب جميع الفعاليات بالتريث، وضبط النفس، وعدم الانسياق وراء الحسابات الضيقة التي لم ولن تخدم سوى أعداء القضية الوطنية، وأن يتم التركيز على التحديات القادمة بدل الالتهاء في دوامة قد لاتحمد عقباها، وفي المقابل العمل على حل المشاكل الداخلية بطريقة تضمن عدم المساس باللحمة الصحراوية، بعيدا عن كل ما من شأنه زرع الفتن، وفتح منافذ قد تسمح للعدو بتوجيه ضربات قد تكسر شوكة الوحدة الوطنية.

عن المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية
العيون/الصحراء الغربية

ا15أكتوبر  2013
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*