اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / خطيـر جداً…الطلبة الصحراوييـن بمراكـش يواجهون هجمة إعلامية شرسة يميزها التحريض على الفتن.

خطيـر جداً…الطلبة الصحراوييـن بمراكـش يواجهون هجمة إعلامية شرسة يميزها التحريض على الفتن.

انطلقت مدفعية الاعلام الرسمي المغربي ليعلن عن حرب على الطلبة الصحراويين.

حيث تفاجئنا كمتتبعين و إعلاميين لهذا الإعلان الدموي و الغرض منه  تجييش الرأي العام المغربي ضد الصحراويين حيث صدر على لسان مقدم نشرة الأخبار بالقناة الرسمية الثانية دوزيم على أن الصحراويين مجرمين و هم من قتلو و ووو.

وفي هذا السياق يشهد الموقع الجامعي مراكش منذ بدايات السنة الدراسية 2015/2016 العديد من الإستفزازات و التحرشات ضد الطلبة الصحراويين و كل مكونات الشعب الصحراوي و رموز القضية الوطنية عبر حلقيات و تهديدات متواصلة بل وإستهداف السلامة الجسدية للطلبة الصحراويين من طرف ما يسمى بالحركة الثقافية الأمازيغية هذا الفصيل أو بالأصح شبه الفصيل الذي يستعمل الكثير من الطرق القذرة مثل الإستعانة بالمعطلين و البلطجية والمدفوعين من طرف المخزن المغربي لإجهاض الصوت الصحراوي الحر و اصوات التقدميين وهذه إحدى السياسات المخزنية الممنهجة ضد الطلبة الصحراويين سفراء القضية الصحراوية .هذا و قد أدت كل هاته التحركات و الأفعال المشبوهة إلى مايلي :

  • تنظيم حلقيات إستفزازية كانت تردد فيها شعارات عنصرية ضد العرب عموما و الصحراويين خصوصا.

  • ترصد بعض الطلبة خاصة الناشطين في الموقع الجامعي مراكش.

  • رسم علم الأمازيغ على السبورة الخاصة بالمنشورات و البيانات التي تهم القضية الصحراوية.

  • فتح حلقية بواسطة أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء و الزجاجات الحارقة ينتمون إلى ما يسمى الحركة الثقافية الأمازيغية “MCA” بساحة الشهيد الولي مصطفى السيد الخاصة بالطلبة الصحراويين مع التهديد بإعادة فتحها مرة أخرى.

  • هجوم مسلح قاده بعض المنتسبين للحركة المذكورة على كلية الآداب و العلوم الإنسانية مما أدى إلى ترهيب الطلبة.

  • إستهداف الطالب الصحراوي “يحيى لزعر” بمراكش بحي الداوديات الوحدة الرابعة قرب مدرسة “رابعة العدوية”، من طرف تسعة أشخاص ينتمون إلى ما يعرف بالحركة الثقافية الأمازيغية”MCA” هذا الهجوم الذي كاد أن يودي بحياته.

  • عدم تحرك قوات النظام المخزني التي اكتست ثوب المتفرج رغم تقديم شكايات بهذا الصدد.

  • إستفزازات متواصلة تستهدف الطلبة الصحراويين و كل الطلبة التقدميين و اللجان الإقليمية داخل كل من كلية الحقوق و كلية الأداب .

  • إستعانة الحركة الثقافية الأمازيغية “MCA” بتنسيقيات المعطلين بأكادير و الراشيدية و بني ملال و طلبة دارسين بمواقع جامعية خارج مراكش.

  • دخول مجموعات تقدر بين 100 و 130 شخص مدججة بالأسلحة و السواطير و الحجارة و القنينات الحارقة إلى الحرم الجامعي خلال فترة إجتياز الإمتحانات مما أدى ببعض الطلبة الصحراويين إلى عدم إجتياز إمتحاناتهم و فرارهم إلى الصحراء الغربية.

  • إستمرار الصمت المريب لقوات النظام رغم علمها بكل الإستفزازات التي كانت ظاهرة للعيان.

  • إندلاع مواجهات بين الطلبة التقدميين “النهج الديمقراطي القاعدي” و الطلبة الصحراويين و كذا اللجان الإقليمية من جهة و ما يسمى الحركة الثقافية الأمازيغية “MCA” من جهة أخرى قرب كلية الآداب و العلوم الإنسانية.

  • حصار مكثف من طرف قوى النظام المخزني بشتى تلاوينها للحي الجامعي دام ثلاثة أيام.

  • حملة هستيرية من طرف نظام المخزن المغربي أدت إلى إقتحام منازل الطلبة الصحراويين بكل من حي إسيل و بلازا و السعادة و كذا إعتقالات بالجملة مع مداهمة حافلات نقل المسافرين بحثا عن الطلبة الصحراويين.

  • إعتقال مجموعة كبيرة من الطلبة الصحراويين الدارسين بالمواقع الجامعية مراكش و أكادير. و نذكر منهم :‏الركيبي محمد‬ -المسييح ابراهيم‬‬ -حمزة الرامي‬‬ -السالك بابير‬‬ -الشرقي عالي‬ -الكنتاوي البر‬‬ – مصطفى بوركعى‬‬ – اباعلي احمد‬‬ – عمر عجنة و لا زالت اللائحة مفتوحة.

 

12650910_1670064149920672_1070796703370932207_n

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.