اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / منع وفد إسبانــي من زيارة مدينة الداخلة المحتلة

منع وفد إسبانــي من زيارة مدينة الداخلة المحتلة

تستمر السلطات المغربية في طرد و منع الوفود الأجنبية المتضامنة مع قضية الشعب الصحراوي من زيارة مدن الصحراء الغربية، التي تعاني من الحصار العسكري و البوليسي و الإعلامي و ما يصاحب ذلك من انتهاكات حقوق الإنسان مرتكبة بشكل سافر ضد المدنيين الصحراويين.

 و في هذا الإطار تم منع بتاريخ 29 يناير / كانون ثاني 2016 وفدا اسبانيا قادما من جزيرة تيني ريفي بمطار مدينة الداخلة / الصحراء الغربية، و الذي كان من المنتظر أن يجتمع أعضاؤه بمجموعة من ضحايا حقوق الإنسان و معتقلين سياسيين صحراويين مفرج عنهم من السجون المغربية بعد أن قضوا عقوبات سجنية بسبب مشاركتهم في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

 و يتكون هذا الوفد ، الذي أرغم على البقاء داخل الطائرة بالمطار المذكور  إلى أن عاد إلى جزيرة لاس بالماس من 04 مراقبين اسبانيين ، هم:

+ فرانسيسكو أنطونيو دينيس francisco Antonio dines، برلماني عن حزب بوديموس.     

+ بيدرو خابيير رودريكيز  Pedro Javier lopez perez.

+ كارلوس رودريكيث Carlos rodriguez .

+ دومينكو لويس رودريكيث أرونا domigo Luis rodriguez oruna.

و تبقى الإشارة أخيرا إلى أن السلطات المغربية سبق لها قبل حوالي أسبوع أن منعت أكثر من 67 مراقبا أجنبيا من جنسيات مختلفة من دخول الصحراء الغربية، و أرغمتهم على الرجوع برا إلى مدن داخل المغرب، أين ظلوا يخضعون للمراقبة إلى أن غادروا التراب المغربي في اتجاه بلدانهم.

تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.