اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / عاجل.قمة الإتحاد الإفريقي تؤكد أن المغرب سيدفع الثمن غالياً بسبب عرقلته لمسار التسوية الأممي.

عاجل.قمة الإتحاد الإفريقي تؤكد أن المغرب سيدفع الثمن غالياً بسبب عرقلته لمسار التسوية الأممي.

ذكرت مصادر رفيعة المستوى قبل قليل خلال حديثها مع، شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية، أن  عدد من زعماء القارة السمراء قد أكدوا صراحة خلال أشغال القمة السادسة والعشرين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي أن النظام المغربي سيدفع الثمن غالياً بسبب عرقلته لمسار التسوية الأممي.

وأكدت ذات المصادر والتي  كانت تتحدث وبشكل ‘حصري’ مع ميزرات أن القمة الإفريقية ستخرج بقرارات صارمة وحاسمة، من أجل تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره دون تأخر.

وفي السياق ذاته أكد اليوم الرئيس الزيمبابوي ورئيس الاتحاد الإفريقي المنتهية ولايته السيد روبيرت موغابي ، أن “تبرير الاستعمار لدولة شقيقة يناقض مبادئ الاتحاد الإفريقي ومبادئ الآباء المؤسسين”.
 
وأبرز السيد موغابي خلال كلمة ألقاها بمناسبة القمة السادسة والعشرين للاتحاد الإفريقي أنه “مازالت لدينا مسألة الصحراء الغربية وهي دين علينا يجب أن ندفعه لشعبها ، ويبقى السؤال متى ندفع هذا الدين؟ متى نقرر استقلال الشعب الصحراوي” ، مشيرا إلى أن ميثاق الاتحاد الإفريقي والذي ينص على أن “الحدود الموروثة عن الاستعمار التي وجدناها سنة 1963 تكون هي الحدود التي علينا احترامها”.
 
وناشد رئيس الاتحاد الإفريقي المنتهية ولايته ، شركاء الاتحاد بضرورة احترام مبادئه وخاصة فيما يتعلق بالقضية الصحراوية وموقف الاتحاد منها ، مبرزا أن ما يحدث للصحراويين هو نفس ما يحدث في فلسطين.

ومن جهة أخرى أجرى عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمار اليوم الأحد ، لقاء مع الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة السيد بان كي مون بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا على هامش أشغال القمة السادسة والعشرين للاتحاد الإفريقي.

وتطرق الطرفان إلى مستجدات القضية الصحراوية على مستوى منظمة الأمم المتحدة والجهود المبذولة حاليا من أجل إيجاد حل لها يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

كما ناقش الاجتماع المواقف المستقبلية من القضية الصحراوية على مستوى الأمم المتحدة والدور الذي يمكن أن يلعبه المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي إلى الصحراء الغربية في هذا الشأن.