اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بالفيــديـو : مغاربـة ببوجــدور المحتــلة يهاجمـــون ممرض صحراوي “أحمد لفقير“ بالحجارة والعصي.

بالفيــديـو : مغاربـة ببوجــدور المحتــلة يهاجمـــون ممرض صحراوي “أحمد لفقير“ بالحجارة والعصي.

لأول مرة في تاريخها تنجح القناة الثانية المغربية الرسمية 2M في رسالتها الإعلامية ! من خلال التحريض ضد كل الصحراويين.

ففي مدينة بوجدور المحتلة يتعرض الممرض الصحراوي أحمد لفقير لهجوم مباغث من طرف مجموعة من  المغاربة وفي وضح النهار حسب ما أكده مدير مكتب شبكة ميزرات الاعلامية الالكترونية من هناك.

والإثارة في الحدث هنا هو أن الضحية تعرض للهجوم وهو يزاول عمله بشكل اعتيادي بمستوصف بحي العودة جنوب شرق المدينة دون أي تدخل يذكر لحمايته من طرف الحرس أو الشرطة مما يؤكد أن مادة 2M المسمومة قد تم هضمها من طرف كل المغاربة.

أحمد لفقير وهو جالس على مكتبه لم يجد من أسلحة الدفاع عن النفس سوى كاميرا هاتفه المحمول التي وثّقت هجوم المجموعة بالحجارة والعصي.

ورغم كل الشكايات التي قدمت حينها من طرف الضحية كانت سياسة الاذان الصماء التي مارسها باشا المدينة هي سيد الموقف.

قد يتساءل أحدكم  ماذنب الذي أرتكبه المواطن أحمد لفقير حتى يهاجم بهذه الطريقة.

الجواب وبكل بساطة هو أن مجموعة  استهلكوا مادة 2M المسمومة احسن استهلاك وذنب الأخير كونه صحراوي.

لكن بين هذا وذاك تبقى حكمة الصحراويين فوق كل اعتبار كما أوصى بها سيدي الرئيس محمد عبد العزيز في خطابه التاريخي يوم أمس للأشقاء الأمازيع خاصة والمغاربة عامة على أن المشكل يبقى بين النظام المغربي والشعب الصحراوي فلا داعي لتورط الأشقاء في ماليس لهم.

(أعلاه صورة الضحية أحمد لفقير).

ويمكنكم مشاهدة لحظة هجوم المستوطنين المغاربة على الممرض الصحراوي أحمد لفقير وهو في مكتبه :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.