اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / دبلوماسية لبوليساريو تخيف الخصم : في ســابقة المغرب يعين وزيرًا جديدًا ثالثًا لخارجية (تحليل).

دبلوماسية لبوليساريو تخيف الخصم : في ســابقة المغرب يعين وزيرًا جديدًا ثالثًا لخارجية (تحليل).

لم يمر خبر تعيين ناصر بوريطة وزيراً منتدباً لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، يوم أمس السبت مرور عادياً على هيئة تحرير موقع شبكة ميزرات الإعلامية.

فعندما عين الملك المغربي، الرجل المذكور،على هامش أشغال المجلس الوزراء المنعقد بالعيون المحتلة،يكون النظام المغربي وفي سابقة دولية قد خصص لوزارة الخارجية ثلاثة وزراء “صلاح الدين مزوار” و “أمباركة بوعيدة”، و “ناصر بوريطة”.

فهل تستحق خارجية الرباط كل هذه التعيينات ؟ أم أن كل هذه التعينات إن لم يضاف لها وزير رابع ثم خامس.. تحتاج لها الرباط بسبب زحم ديبلوماسية لبوليساريو وبدون مبالغة بل هي شاهدة عشرات المراقبين المغاربة ؟.

نعم دبلوماسية لبوليساريو أخافت الخصم وجعلته يحتاط وهذا من حقه ! فالنظام المغربي عندما يضيف وزيرًا جديدًا ثالثًا لوزارة الخارجية يدق وبالفعل ناقوس الخطر من من أسماهم “رعاة الغنم” !

فـ مصداقية الخارجية المغربية تندثر يوماً بعد يوم وهذا طبيعي بسبب ضعف حجتها و دبلوماسية لبوليساريو تنتصر كل يوم بسبب عدالة قضيتها.

فعلى مستوى الإتحاد الأوروبي تنكسر شوكة خارجية المخزن أمام الحنكة الديبلوماسية لممثلي لبوليساريو ( أمحمد خداد، محمد سيداتي، منصور عمر، بوشرايا بيون، علين الكنتاوي، أميمة محمود … ولائحة طويلة ) عندما أصدرت المحكمة الأوروبية حكمًا قضائياً تاريخياً لصالح الشعب الصحراوي تقضي بموجبه ببطلان اتفاقية الفلاحة والصيد البحري بين المغرب والاتحاد الاوروبي. واستثناء منطقة الصحراء الغربية المحتلة من اتفاقية الصيد البحري.

فمن خلال ذلك الحكم القضائي  يظهر عنصران أساسيان أولاهما أن جبهة البوليساريو هي الممثل الشرعي و الوحيد للشعب الصحراوي ، وبالتالي فان لها الحق في العمل من حيث انه موضوع قانون دولي أمام القضاء الأوروبي و الجهات القضائية للبلدان الأوروبية الـ28.

ومن حيث المضمون فإن محكمة الاتحاد الأوروبي ترتكز على كون “سيادة المملكة المغربية على الصحراء الغربية غير معترف بها،  لا من الاتحاد الأوروبي و لا من بلدانه الأعضاء و لا من طرف الأمم المتحدة، إضافة إلى غياب  أي انتداب  دولي من شأنه تبرير التواجد المغربي في هذا الإقليم.

و بالتالي فان هذا الحكم يؤكد قدرة جبهة البوليساريو اللجوء للعدالة ويكرس المواقف السياسية لجبهة البوليساريو المخولة لها لوحدها لتقرير شروط  استغلال الموارد الطبيعية.

وعلى المستوى الأمريكي تكون ديبلوماسية لبوليساريو من خلال أنشطتها قد أرغمت الخصم على الاعتراف صراحة بفشله الضريع وهنا وجب التذكير بتصريحات السفير المغربي السابق في واشنطن عزيز مكوار عندما قال لا يجب للمغرب ان يتوقع تعاطفا مع طرحه على مستوى الولايات المتّحدة الأمريكيّة ، اذ ما استمر مولود سعيد في نشاطه بتلك البلاد.

أما بالقارة السمراء فانتصارات الديبلوماسية الصحراوية لاتتوقف بفعل حنكة وذكاء سفراءنا (صلحة العبد، أبي بشريا، ماء العينين الصديق، حمدي الخليل ميارة، لمن أبا علي،… ولائحة طويلة ) والتي كان أخرها ما صادق عليه القادة الأفارقة المجتمعين في الدورة 26 للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا بداية فبراير الجاري، عندما طالبوا  الأمم المتحدة بتحديد موعد لإجراء الاستفتاء و تقرير المصير في الصحراء الغربية، منددين  بالجرائم المغربية التي ترتكب في حق الشعب الصحراوي الأعزل.

في ما كانت الديبلوماسية الصحراوية  فـي مـســتوى التـطلـّعات بأكبر قارات العالم (آسيا) عندما قطعت الطريق أمام أي تحرك مغربي وستكون لميزرات عودة لهذا الموضوع بحول لله وقوته.

فشهادة المراقبين المغاربة على فشل دبلوماسية المملكة المغربية كانت واضحة على “الصفحات العالميه ” وهنا يمكننا أن نتذكر ما جاء على موقع “رأي اليوم” عندما كتبت في أكتوبر 2015 أن جبهة البوليساريو تحقق انتصارات في مواجهتها للمغرب وتستلهم من التجربة الفلسطينية.

يتبع مع ميزرات…

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.