اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / تـحـقـيق : “الجماهير بالعيون «مستاءة وساخطة للغايــة» من تبذير المال العام على الوفود الحقوقيـة الصحراويـــــة”

تـحـقـيق : “الجماهير بالعيون «مستاءة وساخطة للغايــة» من تبذير المال العام على الوفود الحقوقيـة الصحراويـــــة”

الحقيقة هي الدواء المر، لهذا السبب لا يستطيع الكثيرون تناوله، الكثيرون يريدون الأشياء الحلوة وخصوصا السم الحلو من الأكاذيب والتنازلات.

صدقوني .. إنني لا أرى في الملاكمين ذوي العضلات المفتولة أبطالاً، فتوجيه اللكمات وتلقيها مجرد مهنة بالنسبة لهم .. البطل في نظري هو من يواجه الحقيقة في هذا العالم ويتصدى لكشفها .

في إطار برنامج “تـحـقـــــيــــق” الذي يشرف على إعداد ه مراسلي شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية من العيون المحتلة  وقفت منذ  بداية شهر آب / أغسطس 2013 الماضي، على العديد من آراء المواطنين الصحراويين، والناشطين، في إنتفاضة الإستقـــلال، إضافة إلى طلبة، ومثقفين، ومعتقلين سابقين، وأباء أجلاء، وأفراد الجالية المقيمين بالخارج، وتجار، وموظفين، و إناس بسطاء وطنيين، “عبرو عن أستيائهم وسخطهم الشديدين لما وصفوه بسياسة تبذير المال العام، الذي تنهجه وزارة المناطق المحتلة والجاليات والريف الوطني منذ سنوات، على عدد من الوفود الحقوقية الصحراوية المتجه نحو مخيمات العزة والكرامة، والجزائر الشقيقة، في إطار الجولات التحسيسية”. 

وأكدت غالبية الآراء المستطلعة عبر ميكروفون راديو ميزرات الإخباري، “إنه ليس من المعقول والمنطق أن تصرف ميزانية اﻟﻼﺟﺌﻴﻦ الصحراويين بطريقة غير لائقة ولا مُقننة على زيارات وفود حقوقية صحراوية نظن أنها تكسر الحصار المغربي لكنها عكس ذلك تماما‏ًُ بل تُساهم في تلميع صورة المغرب خارجياً بدليل بعض التقارير الحقوقية والأممية الدولية التي تثمن عالياً سماح السلطات المغربية بخروج ودخول الوفود الصحراوية المعارضة لسياسته من أراضيها بكل حرية عبر (مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء) “.  

فيما ذهب آخرون للإشارة والتأكيد، “إلي أنه لو صُرفت هذه الأموال على تكوين تلك الوفود تكويناً سياسياً و ثقافياً وحقوقياً وإعلامياً لكان المنتوج أفضل على إنتفاضة الإستقلال التي يقودها شعبنا العظيم  بالمناطق المحتلة وشمال البلاد”.

آراء أخرى، “ربطت جمود الشارع الصحراي بتفريغ المنطقة من قوتها الديناميكية التي في قليل من المرات ينشطها أولئك المــــﺸــــﺎرﻛــــﻮن في تلك الوفود”.

هذا وكشفت مصادر مطلعة ومختصة لشبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية، “أن الميزانية المسروفة على وفدًا حقوقيًا واحد يصل بضعة آلاف من اليوروات … ومن هنا يتسائل مواطنون أهذا يعقل وعائلات سجناء الرأي الصحراويين بسجون إلاحتلال المغربي لا يجدون في نهاية كل شهر رغيف خبز لسد رمق أبناءهم المعتقلين!؟ …أهذا يعقل و أبطال أنتفاضة ألاستقلال المباركة لا يجدون علبة صباغة وثوب لخياطة علم وطني سيرفع لاحقا على أسلاك كهرباء حي معطلى الصامد !؟ …أهذا يعقل و جرحى ثورتنا المجيدة لا يستطعون شراء حتى الأسبرين !؟ “.

قبل توديعكم، “قال لنا مناضل صحراوي معروف بالمنطقة نتحفظ عن ذكر اسمه (وللتذكير اذا طلب منا اسم المذكور على الخاص فنحن مسعدون لذلك)   أنه إلتقى مع مواطن صحراوي تم اختياره ضمن وفد حقوقي لزيارة مخيمات العزة والكرامة فأكد له  الأخير أن الهدف من  الإنضمام  أساساً للوفد ليس خدمة القضية الوطنية وإنما المبلغ الذي سيقدم له في نهاية الرحلة  (لمشيكرد)”…. 

شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية  في ختام تحقيقها الأولي تعد جماهير شعبنا العظيم بفتح نقاشا ساخنا، حول الموضوع في مساء السبت 14 سبتمبر/ أيلول 2013  القادم ، بحول لله وقوته و ستفتح جميع قنواتها لتمكين الجميع من المشاركة بكل حرية وديمقراطية وشفافية.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.