اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / وضعية المركز الصحي بسيدي إفني شمال البلاد لا تطاق.

وضعية المركز الصحي بسيدي إفني شمال البلاد لا تطاق.

 تقرير عن الوضعية المزرية التي يعيشها المركز الصحي بسيدي افني  وقف المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسيدي افني صبيحة يوم الاربعاء4شتنبر2013 على معاناة مجموعة من الأطفال وأمهاتهم  بالمركز الصحي بحي للامريم  بمدينة سيدي افني جراء الغياب المستمر للطبيبة بسبب تواجدها في إجازة، دون أن تتحرك المندوبية الإقليمية لتعيين طبيب مؤقت مكانها ،كما أكدت مجموعة من الأمهات في شهادتهن الحية للمكتب المحلي على عدم توفر المركز الصحي ألمدكور  على الحقن ومادة الفيتامين الخاصة بالأطفال الرضع، مما يضطرهم إلى شرائها من الصيدليات ، كما أكدن على أن المركز الصحي يعرف حالة من التهميش سواء من حيث غياب الأطر والأدوية أو نظافة مرافقه كما تحدثن عن المعاملة السيئة للممرضة المتواجدة بالمركز، مما حدا بهن إلى التوجه إلى القيادة الحضرية الثانية احتجاجا على الوضعية المزرية التي يعيشها هدا المركز وللمطالبة بتلقيح أطفالهن بعد ترددهن على هدا المركز لأزيد من أربعة أسابيع متتالية،ولم تتمكن الأمهات اللواتي تجاوز عددهن العشرة من تلقيح أطفالهن إلا في حدود الثانية عشرة زوالا من يوم الاربعاء4شتنبر2013 حيث عاين المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان قدوم مسؤولين بمندوبية الصحة وعناصر من القوات المساعدة   على وجه السرعة   إلى المركز المذكور وفي أجواء متوترة .

 وتجدر الإشارة إلى أن أعضاء المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان قد انتقلوا  إلى المندوبية الإقليمية للصحة بسيدي افني يوم الخميس5شتنبر2013 قصد استفسار السيد مندوب الصحة عن  وضعية المركز الصحي بحي للامريم  دون أن يتمكنوا من دلك بدعوى وجود السيد المندوب في إجازة عمل وغياب نائبه بسبب تواجده في اجتماع بعمالة الإقليم . 

عن مكتب الفرع 

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.