اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / ملف ملاك حدائق الركيبة بالداخلة يعود للواجهة من جديـــد.

ملف ملاك حدائق الركيبة بالداخلة يعود للواجهة من جديـــد.

نظم اليوم عدد كبير من ملاك حدائق الركيبة المعروفة بسم “لحرايث” بمدينة الداخلة وقفـة  أمام المقاطعة الرابعة بحي المسيرة ،الهدف منها حسب ما قــــال لنا هؤلاء هو تســــويــــة وضعيتهم التي طال أمدها دون أن  تـــعرف الحل النهـــائي ، أعداد المتظاهرين تراوحــت ما بين 50 و60 من كبار السن الذين تعود لهم ملكية هذه الأرض ، و إنطلاقة الوقفة مــــنذ الساعة 12:00 زوالا و إستمرت حتى 13:10 وحضرها عدد من وسائل الإعلام من بينها قناة العيون الجهوية التي نقـــلت تصريحــــات لعدد من المعنيين بالأمـــر والذين عبروا عن سخطهم على الوعود المعسولة التي تلقوها أكثر من مرة من طـــرف الســـــيد الكاتب العـام بالجهة دون أن تعرف طريقها للواقع  .

 فبعد مفاوضات مارثونية  و عدد من المقـــترحـــات و الحـــلول التي وضعتها اللجنة رهن السلطات المعنية و التي تم التوافق عليها  ليتم الشروع في تسوية عدد من الملفات ليتفـــاجئ المعنيين بالأمر بكيد و حقد الكاتب العام للجهة الذي وضع العصـــا في العـــجلة دون مــــــا معرفة بسبب ، لــــتتوقف العملية منــذ أشهر ومنذ ذلك الزمــن خاضت اللجنة ســـلســلة من الإجتماعات مع الكاتب العام أطلق خلالها هذا الأخير سيل من الوعود التي ثبت في مــا بعد أنها ليست سوى أكاذيب و إستهلاك للــوقـــت بل أكــثـــر من ذلك هو تمادي في إستــهــزاء بسـاكنة الإقليم .

وبعد الوقفة مباشر تم إستدعاء كل من ديدة يعقوب نائب رئيس جماعة العـــركـــوب ســابقـا ومحمد المح  مستشار جماعي و عضو باللجنة المكلفة بهذا الملف والمعروف بسم “الزعيم” إلى مقر ولاية الجهة ليتم تهديدهم  من طرف الكاتب العام بقطع أرزاقهم في إنتهــــاك سافر لأصول الديمقراطية .  

و أمام هذا الأمر الغير مقبول لم يرى المعنيين بالأمر مفــــرا من تنظيم هذه الوقـــتفــة أمام المقاطعة الرابعة بإعتبارها الجهة الإدارية المسؤولة عن هذا الملف ، لعل السلطات المعنيـة تلتفت لواقع هؤلاء وتقم  بتسوية وضعيتهم التي لا تتطــــلب الكثير من العنــــاء ، مـــؤكدين إستمرارهم في وقفاتهم حتى تتم تسوية هذا الملف بصفة نهائية .

يذكر أن أرض هؤلاء الملاك تم نزعها منهم في وقت ســـابق على أمل تعويضهم بغيرها و تم منــحها لمـــستثمرين أجانب محابات لهم على حساب ساكنة الإقلــيم الأمر الذي تعودناه مـنذ زمن من قــــــبل السلطات المحلية في إحتقار واضح لساكنة الصحراويين الذيــــــــن أكــــدو عدم رضاهم عن واقع الإقصاء الذي ينتهج.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.