اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / السلطات المغربية تمنع مدافع صحراوي عن حقوق الإنسان من السفر بمطار الحسن الأول بمدينة العيون المحتلــــــة.

السلطات المغربية تمنع مدافع صحراوي عن حقوق الإنسان من السفر بمطار الحسن الأول بمدينة العيون المحتلــــــة.

صورة للمدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان عبدالخالق المرخي

عن اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بكليميم – تقدم المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان “عبد الخالق المرخي” (31) سنة، الكاتب العام للجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بكليميم ، يومه الجمعة 16 آب / أغسطس 2013، إلى مكتب نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة كليميم قصد الاستفسار عن الأسباب التي تقف وراء تماطل الشرطة القضائية في سحب مذكرة البحث الصادرة ضده نتيجة مخالفة مرور مسجلة في حقه منذ سنة 2011 .
 

 و بعد إستشعاره بموجود نوايا مبيتة تروم للإبقاء على مذكرة البحث قائمة رغم إستفاء جميع الشروط القانونية ، أكد نائب وكيل الملك بعد إجرائه إتصالاته مع الضابطة القضائية على مسمع من الناشط الحقوقي ، بأن الشرطة قامت بدورها لإشعار الإدارة العامة للأمن الوطني بسحب المذكرة، و أنها ستعيد التأكيد على ذلك بما يضع علامات إستفهام واضحة حول جدية عملهما المتسم بالمراوغة و التماطل و التضليل ، بتعليمات صارمة من طرف رئيس المنطقة الأمنية. 

يأتي هذا بعد تكليف الناشط الحقوقي المذكور ، الأستاذ المحامي “عبدالله بن عبدالله ” بتولي الإجراءات القانونية لسحب مذكرة البحث في حقه ، بعد تسديد الغرامة و الصائر لدى المحكمة الإبتدائية التي سلمته توصيل يثبت دفع جميع المستحاقات للصندوق ، حيث تقدم المحامي المذكور بتاريخ 14 آب/أغسطس بنسخة من التوصيل للضابطة القضائية لمباشرة عملية سحب المذكرة ، حيث أكدت بأنها ستقوم بسحبه في غضون ثماني و أربعون ساعة .

و قد تفاجأ بهذه المذكرة التي استصدرت بشكل كيدي من طرف إدارة الأمن التي لم تحترم المساطر القانونية في التبليغ عن المخالفات ، بعد أن أكدت المحكمة بأنها وجهت له إشعار مكتوب عن طريق السلطات المحلية المختصة ، و هو ما لم يتوصل به المدافع الصحراوي المذكور الذي أضحى عرضة للمضايقات و التهديدات من طرف أجهزة الأمن منذ رفعه دعوة قضائية ضد رئيس المنطقة الأمنية بكليميم شهر مارس / آذار الماضي .

في حين تبين بأن عملية التماطل الممنهجة من طرف الشرطة المغربية بالمدينة مرتبطة بإملاءات و أوامر من طرف رئيس المنطقة الأمنية الذي يستغل نفوذه لتحقيق أهداف شخصية ضيقة على حساب القانون ، بما يعد خرقا سافرا يمس في العمق مبدأ العدالة و المساواة أمام القانون ، كما يعتبر شطط في استعمال السلطة و النفوذ و هو ما يعكس مدى الفساد و التسيب الذي ينخر هذه المؤسسة في ظل التخبط والعجز المهني الذي يسود إدارة الأمن بالمدينة .

 في غضون ذلك تقدم المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان بشكاية إلى كل من رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطانطان-كلميم، و نسخة إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، بخصوص تماطل الشرطة في القيام بمهامها تجاه سحب المذكرة إمعانا في إعاقة سفره للخارج ، رغم إستفائه لجميع الشروط القانونية و حضوره الشخصي إلى مكتب نائب وكيل الملك، كما نرفق نسخ من الشكايتين و وصل اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ضمن هذا البلاغ .

يذكر بأن المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان كان بصدد مغادرة مطار الحسن الأول بالعيون / الصحراء الغربية ، بتاريخ 12 آب / أغسطس 2013 ، لحضور أشغال الجامعة الصيفية بالمنعقدة بمدينة بومرداس / الجزائر ، حيث قام بإرجاء سفره بسبب هذه المذكرة التي رفضت إدارة الأمن سحبها في محاولة لفرملة العمل الحقوقي كأسلوب انتقامي  يمارسه رئيس المنطقة الأمنية بكليميم .
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.