الرئيسية / اخبار / السلطات المغربية تضايق، أحماد حماد، سيدي محمد ددش، لال الصوفي، عند نقطة التفتيش قرب الداخلة المحتلــــــــة.

السلطات المغربية تضايق، أحماد حماد، سيدي محمد ددش، لال الصوفي، عند نقطة التفتيش قرب الداخلة المحتلــــــــة.

 أحماد حماد      
سيدي محمد ددش

 أفاد الناشط الحقوقي وسجين الرأي الصحراوي السابق، السيد أحماد حماد، نائب رئيس لجنة الدفاع عن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي، في اتصال هاتفي مع  شبكة مراسلي ميزرات الإعلامية، ان سلطات المغربية الممثلة في أجهزتها الأمنية التابعة للدرك أقدمت مساء الإثنين 19 أغسطس، على عرقلته ومنعه وتوقيفه، بينما كان رفقة الناشطين الصحراويين  سيدي محمد ددش، و لال الصوفي، متجيهين الى مدينة الداخلة على متن سيارتهم . 

 هذا ولم تكتف السلطات المغربية عند هذا الحد، بل قامت مجموعة من عناصر الدرك بزي مدني ورسمي بطلب وثائق سيارتهم،  حيث تعرضو لممارسات استفزازية ، وذلك من اجل الضغط والتضييق عليهم  باعتبارهم نشطاء في مجال حقوق الإنسان. 

قبل ان  تـُخلي في الأخير سبيلهم بعد ساعة كاملة من الاحتجاز الغير قانوني والتعسفي .

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*