اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / منظمة تحالف أوروبا الوسطى و الشرقية تندد بالانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

منظمة تحالف أوروبا الوسطى و الشرقية تندد بالانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

 صور من الارشيف


 نددت منظمة تحالف أوروبا الوسطى و الشرقية للتضامن مع الشعب الصحراوي بالانتهاكات الخطيرة التي يقوم بها المغرب في بلاده و كذا في الأراضي المحتلة” من الصحراء الغربية. و يأتي موقف المنظمة غير الحكومية الاوروبية عقب الزيارة التي قام بها وزير الشؤون الخارجية المغربي الى المجر و هي الزيارة التي توجت ببيان مشترك.

 و اكدت المنظمة في رسالة وجهتها لوزير الشؤون الخارجية المجري يانوس مارتونيي انه “من المؤسف ان لايتضمن البيان المشترك اي اشارة ان المغرب يقوم بانتهاكات خطيرة لحقوق الانسان في بلاده و كذا في الاراضي المحتلة” من الصحراء الغربية. و اضاف المصدر ان “عدم احترام (المغرب) لحقوق الانسان العالمية والقيم الاوروبية و لوائح مجلس الامن الدولي و الاتحاد الافريقي يثير الذهول”. كما تاسفت المنظمة الاوروبية لكون بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) لم يتم توسيعها لتشمل مراقبة حقوق الانسان في الاراضي المحتلة من الصحراء الغربية. 

و شجبت في ذات السياق الاستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية للشعب الصحراوي من قبل المغرب. و اضاف التحالف انه سجل “بارتياح” قرار البرلمان الاوروبي في ل11 ديسمبر الاخير الذي لم يسهم من خلاله في تمديد اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الاوروبي و المغرب “بما ان المغرب لا يتوقف عن انتهاك حقوق الانسان و كذا الحقوق الاقتصادية و السياسية الراسخة للشعب الصحراوي”. و في الاخير جددت المنظمة تاكيدها على الحق “غير القابل للتصرف” للشعب الصحراوي في تقرير المصير.

 كما عبرت الجمعية الصحراوية “تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان” عن “قلقها الشديد” على مستقبل الشباب الصحراوي بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية حسب ما أوردته أمس وكالة الأنباء الصحراوية. وأوضح نفس المصدر بمناسبة احياء اليوم العالمي للشباب المصادف ل12 أوت من كل سنة أن “الشباب الصحراوي لازال ينتظر من المجتمع الدولي المساهمة في ضمان حقه في تقرير المصير عبر استفتاء تشرف عليه الأمم المتحدة المتواجدة بالصحراء الغربية منذ 1991 “. 

و ذكرت الجمعية بالمناسبة بالجرائم التي يتعرض لها الشباب الصحراوي “من قتل و إختطاف وتعذيب و إغتصاب وإعتقال سياسي و محاكمات صورية و قاسية التي ما تزال الدولة المغربية مستمرة في سلكها بطريقة ممنهجة ردا على الاحتجاجات السلمية المطالبة بإستقلال” الصحراء الغربية. و أعرب تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان عن تضامنه مع الشباب الصحراوي الذي يعد -كما شدد- “ضحية سنوات الإنتظار لحل سلمي يضمن حقه في تقرير المصير عبر الإستفتاء الذي تشرف عليه الأمم المتحدة بسبب رفض السلطات المغربية وامتناعها عن تطبيق الشرعية الدولية”. كما نددت الجمعية الصحراوية ب “السياسات المنتهجة من طرف الدولة المغربية التي تستهدف وبشكل ممنهج الشباب الصحراوي و تصادر كامل حقوقه السياسية والمدنية والإقتصادية و الإجتماعية و الثقافية” محملة السلطات المغربية و الأمم المتحدة المسؤولية “في ما يعانيه الشعب الصحراوي من قمع مغربي و تأخير في ايجاد تسوية عادلة و ديمقراطية لقضية الصحراء الغربية”.

 في الأخير طالبت الجمعية المنظمات الحقوقية الدولية والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ب«التحرك العاجل” لتمكين الشعب الصحراوي من حقه في الحرية وتقرير المصير وذلك طبقا للعهود والمواثيق الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي.


www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.