اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / احتجاجات بمختلف مدن المملكة المغربية ضد العفو عـــــــن مغتصب الأطفال و استنفار واسع فى صفوف قوات الشرطة.

احتجاجات بمختلف مدن المملكة المغربية ضد العفو عـــــــن مغتصب الأطفال و استنفار واسع فى صفوف قوات الشرطة.

تقرير إخباري من إنجاز شبكة ميزرات.

 أفادت شبكة مراسلي ميزرات الإعلامية الإلكترونية  من العاصمة المغربية الرباط مساء اليوم  السبت 03 أغسطس 2013  ، ان عدد من مدن المملكة خاصة الرباط والدار البيضاء والمحمدية شهدت وتشهد احتجاجات على خلفية قرار العفو على الإسباني الذي اغتصب 11 طفلا مغربيا.

رد الشرطة المغربية كان سريعا خلف سقوط العشرات من الضحايا بإصابات متفاوتة الخطورة ذنبهم الوحيد انهم أدانُوا تمتيع دانيال بالعفو، وتمكينه من الإفلات من العقاب.
 
و على صعيد متصل عادت قوات الشرطة بآلياتها المدرعة للظهور بالقرب من  عدد من البنيات والمؤســســـات الرسمية في أنحاء الشوارع الرئيسية بالمدينة التي تشهد احتجاجات.

هذا و تجاوزت الاحتجاجات الحدود المغربية لتصل العاصمة الفرنسية باريس فبحسب رواية هيسبريس المخزنية فقد شارك عشرات الغاضبين، عشية اليوم، بباريس، في وقفةً احتجاجيَّة أمام السفارة المغربيَّة، لإدانة تمتيع المغتصب “دانيال” بالعفو الملكِي، بمناسبة عيد العرش. 

الوقفة الاحتجاجيَّة التِي دامت نحو ساعةً، وشهدت حضوراً قويًّا لناشطين في الحركة الأمازيغيَّة، طالبت بإعادة النظر في قرار العفو على المغتصب “دانيال”، إحقاقاً للعدل، على اعتبار أنَّ العفو قد أساء لصورة البلاد بأكملها، وشكلَ إهانةً لكرامة المغاربَة حيثما كانُوا.

من جانب آخر، علم موقع “لكم. كوم” من مصادر إعلامية أن مسؤولا رفيع المستوى في الدولة اتصل بالعديد من المواقع الإلكترونية والصحف والوكالات الأجنبية المعتمدة في المغرب لتسريب خبر عن قرب اتخاذ قرار يطيح بمسؤول “سام” داخل الدولة بعد تحميله مسؤولية قرار العفو عن مغتصب الأطفال القاصرين، وطبقا لنفس المصادر فإن الأمر يتعلق بـ “مسؤول سام في إدارة سيادية” وهو ما قد يعني الديوان الملكي، خاصة وأن الخبر المسرب يربط بين هذه الإطاحة و ما وصفه بـ “غضبة ملكية”.

  
في ما علمت ألف بوست أن مصادر دبلوماسية اسبانية أجرت اتصالات بمسؤولين في الديوان الملكي يحذرون من مغبة إقحام الملك خوان كارلوس في هذا الملف . 

مسؤلين مغاربة استنكرو بشدة قرار العفو الملكي تزعمتهم الأمينة العامة لـ”لحزب الإشتراكي الموحد” حيث كانت أول من انتقد القرار الملكي واعتبرته إساءة للشعب المغربي .

أجواء الشارع المغربي قابلت لتصعيد في ظل كثير من الترقب والتوتر بسبب الاحتجاجات المنتقدة لقرار العفو على الإسباني الذي اغتصب 11 طفلا مغربيا.

 نشير في الأخير ان كبرياتِ الصحف العالميَّة تراقب  الأوضاع بالمملكة المغربية عن كثب .

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.