اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / عضو الأمانة الوطنية أمحمد خداد، ينفي ما تناقلته وسائل اعلام مغربية حول مقترح “الكومنولث”.

عضو الأمانة الوطنية أمحمد خداد، ينفي ما تناقلته وسائل اعلام مغربية حول مقترح “الكومنولث”.

نفى المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو السيد امحمد خداد في اتصال هاتفي مع مجلة المستقبل الصحراوي، ما تناقلته وسائل اعلام مغربية من وجود مشروع اممي لحل القضية الصحراوية عن طريق صيغة مشابه للكومنولث.

وكانت وسائل اعلام مغربية قد نقلت عن المدعو ابراهيم الفاسي الفهري ابن مستشار الملك المغربي الطيب الفاسي الفهري قوله ان المنظمة الاممية تضع اللمسات الاخيرة على مقترح جديد سيتم تقديمه الى اطراف النزاع ويقوم هذا المقترح على صيغة الكومنولث المعمول بها في بعض البلدان التي ترتبط بروابط سيادة مع بريطانيا مثل استراليا وكندا.

وقال المنسق الصحراوي مع المينورسو ان الطرف الصحراوي لا علم له بهذا المقترح، لكن هذا لاينفي ان المبعوث الشخصي له الحق في اقتراح اي مقترح يرى انه قد يساعد في التوصل الى حل سلمي للقضية الصحراوية مبني على اساس احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وتعليقا على الاستفزازات المغربية الاخيرة قال المتحدث ان التطورات التي شهدتها المنطقة في الاونة الاخيرة اثبتت زيف الدعاية المغربية ومنها زيارة سفيرة الولايات المتحدة الى مخيمات اللاجئين الصحراويين، وهو ما يثبت ان المنطقة أمنة وبعيدة عن الاخطار التي تروجها الدعاية المغربية.

وعن مايثار من ازمة مع الامين العام الاممي بسبب تصريحه الذي وصف فيه الصحراء الغربية بالمحتلة قال المنسق الصحراوي مع المينورسو، ان الامين العام الاممي لايمكن ان يطلق مثل هذه التصريحات قبل ان تتم مراجعتها من قبل مساعديه، ولايوجد شيء اسمه العفوية في تصريحات الامين العام الاممي.

وهو ما يعكس ان هناك ارادة قوية من قبل الامين العام لحل القضية الصحراوية بخلاف مايريده حلفاء الرباط وعلى رأسهم فرنسا من الحفاظ على الوضع القائم وايهام المجتمع الدولي ان اي تحريك للوضع سينجم عنه حالة من عدم الاستقرار بمنطقة المغرب العربي ما يهدد اوروبا بموجة جديدة من اللاجئين مثل ماهو الحال بسوريا. ووصف الامين العام للصحراء الغربية بالمحتلة اتى انسجاما مع قرارات الجمعية العامة للامم المتحدة واتفاقية جنيف، وقرار المحكمة الاوروبية في لوكسمبورغ وكلها قرارات تؤكد ان الصحراء الغربية لازالت منطقة خاضعة لسلطة الاحتلال المغربي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.