اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بالفيديـو : فرنـسا تحتـضن فلم “دولـة في المنفـى“

بالفيديـو : فرنـسا تحتـضن فلم “دولـة في المنفـى“

ﺍﺣﺘﻀﻨﺖ يوم أمس الخميس 24 مارس مدينة أنيماس الفرنسية عرض فيلم وثائقي يحمل عنوان “الحياة تنتظر” حول مقاومة الشعب الصحراء الغربية من أجل الاستقلال أمام العنف اليومي للاحتلال المغربي.

وبحسب ما ذكرته شبكة ميزرات من عين المكان فقد تميز عرض “الحياة تنتظر” بحضور العشرات من مناضلي حقوق الإنسان و المساندين للقضية الصحراوية بسويسرا وكذلك وفد المجتمع المدني الصحراوي الشاب المشارك في أشغال الدورة الـ 31 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، و رئيسة اللجنة السويسرية للتضامن مع الشعب الصحراوي.

و يعالج الفيلم واقع الشعب الصحراوي في ظل اللجوء بمخيمات العزة والكرامة بسبب الاحتلال المغربي والمطالب التي رفعها من اجل حريته وكرامته.

وفي سياق متصل كانت  الدورة الواحد والثلاثون لمجلس حقوق الانسان في جنيف قد شهدت في اسبوعها الأخير حضورا لافتا للقضية الصحراوية من خلال الورشات والمداخلات ومرافعات الدول الأعضاء والتي كان أبرزها تأكيد الجزائر والموزمبيق على ضرورة تنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

وفي مرافعتها في النقطة الثامنة من مناقشات المجلس المتعلقة بإعلان فيينا الذي يعتبر حق تقرير المصير أحد ركائزه الهامة أكدت الجزائر أن الشعب الصحراوي لا يزال يتنظر التمتع بحقه في تقرير المصير كما تنص على ذلك المواثيق الدولية.

وفيما يخص وضعية اللاجئين الصحراويين في تندوف أكدت الجزائر أن المخيمات تبقى مفتوحة أمام جميع المراقبين الدوليين وهو ما أثبتته الزيارة التي قامت بها المفوضية السامية لحقوق الانسان سنة 2015. بالإضافة إلى وجود وكالات تابعة للأمم المتحدة تعمل بشكل دائم هناك مثل وكالة غوث اللاجئين واليونيسيف والصليب الأحمر وغيرها من المنظمات غير الحكومية والتي لم يسبق لها أن تحدثت عن تهديد لحقوق الانسان في المخيمات.

وضمت الموزمبيق صوتها إلى الجزائر وخصصت مرافعتها بالكامل للقضية الصحراوية حيث طالبت بتنظيم الاستفتاء في أسرع وقت، كما دعت إلى الالتفات إلى وضعية اللاجئين الصحراويين تأييدا للأمين العام للأمم المتحدة في هذا الخصوص عقب زيارته الأخيرة للمخيمات. وشددت الموزمبيق على ضرورة دعم السيد بان كي مون في مساعيه لحل النزاع.

ومن جانب أخر حضرت القضية الصحراوية في ورشة المدافعين عن حقوق الانسان، حيث قدمت الناشطة نزهة خطاري القادمة من المناطق المحتلة مداخلة شرحت من خلالها ما يتعرض له المدافعون الصحراويين من انتهاكات على يد سلطات الاحتلال المغربي.

ونبهت الناشطة إلى خطورة الوضع الذي يمر به مجموعة معتقلي اكديم ايزيك الذين دخلوا في اضراب عن الطعام منذ حوالي 20 يوما الآن للمطالبة بإنصافهم واحترام حقوقهم المشروعة، كما سلطت الناشطة الصحراوية الضوء على الحصار المضروب على المناطق المحتلة إعلاميا وعسكريا.

كما شهدت مناقشات البند الثامن مرافعة منظمات حقوقية عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، حيث أكدت فيدرالية الجمعيات الاسبانية لترقية حقوق الانسان أن عدم تمتع الشعب الصحراوي بحقه في تقرير المصير يعد انتهاكا لحقوقه الأساسية الأخرى.

من جانبها طالبت منظمة أيفور الدولية بضرورة الإفصاح عن التقارير التي أعدتها البعثات التقنية للمفوضية السامية لحقوق الانسان التي زارت المنطقة سنوات 2006، 2014 و2015. كما طالبت ذات المنظمة بعدم التسامح مع المغرب في تعنته وتهربه من الشرعية الدولية والذي انعكس مؤخرا في تهجمه على الأمين العام للأمم المتحدة.

IMG_1091 IMG_1083 IMG_1084 IMG_1071 IMG_1073

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.