اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الحكم على ناشطين حقوقيين ب 08 أشهر سجنا نافذا بمدينة تزنيتب جنوب المغرب.

الحكم على ناشطين حقوقيين ب 08 أشهر سجنا نافذا بمدينة تزنيتب جنوب المغرب.

كوديسا _ أصدرت هيئة المحكمة الابتدائية بمدينة تزنيت / المغرب بتاريخ 29 يونيو / حزيران 2013 أحكاما جائرة و صورية في حق الناشطين الحقوقيين و الجمعويين ” محمد أمزوز ” و ” رشيد بوحفرة ” بلغت 08 أشهر سجنا نافذة و غرامة مالية قدرها 1000 درهم مغربية.

و ووجه المعتقلان بمحموعة من التهم من قبل رئيس هيئة المحكمة الابتدائية و المتعلقة بمشاركتهما في مجموعة من الاحتجاجات التي شهدتها مدينة سيدي إفني أوائل شهر ماي / أيار 2013 للمطالبة بالحق في التظاهر و التعبير و الحق في الشغل و الاستفادة من الثروات السمكية التيلا تزخر بها المنطقة.

و نفى المعتقلان ” محمد أمزوز ” و ” رشيد بوحفرة ” جميع التهم المنسوبة إليهما ، و اعترضا على اعتقالهما تعسفا ، و أرجعا سبب اعتقالهما إلى نشاطهما و دعمهما المتواصل للحركات الاحتجاجية السلمية المطالبة بالحقوق السياسية و المدنية و الاقتصادية و الجتماعية و الثقافية، و أكد المعتقل ” محمد أمزوز ” الذي كان يرتدي الزي الصحراوي و المؤسس لجمعية إفني ذاكرة و حقوق  عن دعمه لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و مواصلته للنضال السلمي من أجل الحرية و الكرامة و العدالة.

و بالرغم من هذا النفي للتهم المنسوبة إليهما و مرافعة دفاعهما الذي ركز على بطلان محاضر الضابطة القضائية و انعدام حالة التلبس و عدم توفر الشهود و أدلة الإدانة، فإن هيئة المحكمة قررت إدانة المعتقلين السياسيين ب 08 أشهر سجنا نافذا و غرامة مالية قدرها 1000 درهم مغربية.  

و مباشرة بعد النطق بهذه الأحكام القاسية الصادرة في حق المعتقلين السياسيين، رفع الحاضرون شعارات تضامنية و أخرى منددة بالاعتقال السياسي و بالأحكام الجائرة التي ما فتئت المحاكم المغربية تصدرها باستمرار ضد مجموعة من الشبان المتظاهرين منذ سنة 2008 بمدينة إفني.

كما أن مجموعة من عائلات المعتقلين السياسيين لازالت معتصمة بساحة عمومية أمام مقر عمالة مدينة سيدي إفني منددة باعتقال أبنائها تعسفا و بإصدار أحكام قاسية ضدهم، و مطالبة بالإفراج عنهم دون قيد أو شرط.

و يعد المعتقل السياسي ” محمد أمزوز ” المزداد سنة 1971 بمدينة سيدي إفني من مجموعة المدافعين عن حقوق الإنسان الذين ترأسوا و فدا قادما من المدينة المذكورة نهاية شهر أكتوبر / تشرين أول 2010 للتضامن مع المدنيين الصحراويين النازحين بمخيم ” اكديم إزيك ” ( حوالي 12 كلم شرق العيون / الصحراء الغربية ) و من ضمن مجموعة من المواطنين الذين التقوا السيد ” خوان مانديز ” المقرر الخاص لمناهضة التعذيب التابع للأمم المتحدة للعيون / الصحراء الغربية، حيث سلموه ملفا يضم مختلف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ارتكبتها الدولة المغربية في حق المدنيين المتظاهرين بسيدي إفني سنة 2008 و التقى أيضا بوفد مركز روبرت ف.كينيدي للعدالة و حقوق الإنسان بنفس المدينة.    

يبقى التذكير إلى أن السلطات المغربية اعتقلت بتاريخ 04 يونيو / حزيران 2013 الناشط الحقوقي و الجمعوي ” محمد أمزوز ” بعد أن شارك في وقفة احتجاجية سلمية تضامنية مع المعتقلين السياسيين بتاريخ 03 يونيو / حزيران 2013 بمدينة تزنيت / المغرب ، و اعتقلت كذلك بتاريخ 06 بنفس الشهر المعتقل ” رشيد بوحفرة ” بمدينة سيدي إفني و وجهت لهما تهما ذات طابع جنحي تلبسي لا تختلف عن سائر التهم التي سبق و أن وجهت لعشرات الشبان المتظاهرين، و الذين تمت إداتهم بمدد تراوحت ما بين 08 و أشهر 03 أشهر سجنا نافذا.    
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.