اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / رغـم جهود الرباط للتأثير على موقفها : لنـدن تجـدد دعمـها القوي لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

رغـم جهود الرباط للتأثير على موقفها : لنـدن تجـدد دعمـها القوي لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

في رد على محاولات النظام المغربي للتأثير على موقف الحكومة البريطانية الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير  جددت الحكومة البريطانية الخميس دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والحرية . وفي رد على سؤال للنائبة عن حزب العمال السيدة كيري امكارتي بخصوص متابعة الحكومة البريطانية لتطورات القضية الصحراوية ، أكد وكيل وزارة الشؤون الخارجية والكومنولث السيد توبياس ألوود  ان المملكة المتحدة تدعم بقوة الجهود  التي تقودها الامم المتحدة والرامية الى التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين يضمن ممارسة الشعب الصحراوي لحقه في تقرير المصير…وابرز المسؤول البريطاني ان ملف القضية الصحراوية موضع اهتمام من طرف الخارجية البريطانية ويتم نقاشه بانتظام من طرف البعثات الدبلوماسية للملكة المتحدة بالخارج وكان أخرها شهر يناير 2015 وبدأ الموقف البريطاني المتقدم من القضية الصحراوية خلال السنوات الأخيرة يثير حفيظة السلطات المغربية، كما كشفت عن ذلك وثائق الخارجية والمخابرات المغربيين المسربة من قبل القرصان المعروف بإسم كريس كولمان والتي أبانت عن تخوف المغرب من الموقف البريطاني من مسألتي تقرير المصير ومراقبة حقوق الانسان…ويأتي الموقف البريطاني في وقت يقوم فيه المبعوث الاممي إلى الصحراء الغربية بجولة في المنطقة تحضيرا لمناقشة القضية الصحراوية نهاية ابريل المقبل. و يعتبر الموقف الجديد ضربة موجعة للدبلوماسية للنظام المغربي الذي أوفد منذ أيام وفدا يقوده رئيس البرلمان في محاولة لتأثير على الموقف المتقدم للحكومة والبرلمان ومنظمات المجتمع المدني في المملكة المتحدة. وكانت  وثيقة نشرها كريس كولمان على حسابه بموقع تويتر كشفت عن  فشل المغرب في إقناع المملكة المتحدة عن التراجع عن موقفها المتقدم بخصوص دعم حق تقرير المصير بالصحراء الغربية. وكشفت الوثيقة الصادرة عن الخارجية المغربية أن المملكة المتحدة تحولت إلى ساحة لمناصرة قضية الشعب الصحراوي مؤكدة أن عدد من النواب والمنظمات الحقوقية انخرطت في حملة للتحسيس بالقضية الصحراوية داخل المجتمع البريطاني. وكشفت الوثيقة أن الحكومة البريطانية وطيلة السنوات الأربع الماضية كثفت من جهودها لدعم القضية الصحراوية خاصة بمجلس الأمن حيث برز دورها في صياغة القرارات المتعلقة بالصحراء الغربية  وأكدت الوثيقة أن دعم الحكومة البريطانية للبوليساريو لم يقتصر على الأمم المتحدة بل تطور ليشمل المنظمات الدولية الأخرى وفي مقدمتها الاتحاد الأوروبي عندما امتنعت لندن عن التصويت لصالح تجديد اتفاق الصيد بين الاتحاد الأوروبي والمغرب..نقلا عن الصمود.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.