اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بيان عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر رقم 29 .

بيان عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر رقم 29 .


بيان عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر

رقم   29
              تحل اليوم 22 ماي 2013 الذكرى الشهرية التاسعة و العشرين لاغتيال ابننا سعيد دمبر ،الذي سقط برصاص الشرطة المغربية يوم 22 دجنبر 2010، في خضم الأجواء المشحونة التي تلت الهجوم العسكري على المدنيين الصحراويين النازحين بمخيم اكديم ازيك 12 كلم شرق مدينة العيون بالصحراء الغربية .
            و تحل هذه الذكرى بعد أقل من شهر على مصادقة مجلس الأمن الدولي على القرار 2099، نهاية ابريل 2013، و الذي مدد بعثة  المينورسو لسنة أخرى دون أن يوسع صلاحياتها لتشمل المراقبة والتقرير عن حقوق الإنسان بالصحراء الغربية، الأمر الذي زاد من تعنت الدولة المغربية في هذا الباب
            وإذا كانت التقارير الصادرة عن المنظمات الحقوقية  الصحراوية و الدولية ، قد أجمعت قبل هذا القرار و بعد صدوره على ضلوع السلطات المغربية في العديد من الجرائم التي راح ضحيتها العديد من أبناء الشعب الصحراوي أطفالا و نساء و شيوخا، فإن من شأن عدم التصدي لمثل هذه الممارسات من شأنه أن يعزز من سياسة الإفلات من العقاب و بالتالي المزيد من الإنتهاكات و الجرائم.
            إن انتهاك حق ابننا البار سعيد دمبر في الحياة و الذي جاء في سياق من الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان صاحبت وأعقبت الهجوم العسكري على المدنيين الصحراويين النازحين بمخيم اكديم ازيك 12 كلم شرق مدينة العيون بالصحراء الغربية، قد زاد من وطئته ما عانيناه كعائلة  خلال الأشهر الماضية من انتهاكات نوجزها في:
       منعنا المتكرر من طرف الدولة المغربية من ممارسة حقنا في التظاهر السلمي و الاحتجاج الحضاري للمطالبة في معرفة الحقيقة كاملة حول هذا الاغتيال.                                                                                                                                                                                                    
Ø      وفاة والدنا سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر  متأثرا بجريمة اغتيال ابنه دون أن يتمكن من دفنه أو معرفة الحقيقة حول مقتله.
Ø      منع ابننا إدريس دمبر من حقه في الشغل وربط ذلك بمحاوله إسكاتنا عن المطالبة بالحقيقة.
Ø      تعريض سلامتنا البدنية و أماننا الشخصي للخطر في أكثر من مناسبة كان أخطرها تعنيف والدتنا خيرة أحمد لمبارك يوم 19 مايو 2011.
                   و في هذا الصدد نعيد التذكير بمجموع الشكايات الموجهة للسلطات المغربية من خلال مراسلات في شخص كل من وزير الداخلية و وزير العدل المغربيين و المدير العام للأمن الوطني بالمغرب و رئيس المجلس الوطني المغربي لحقوق الإنسان في أكثر من مناسبة ، و وضع شكايات لدى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية، و بالوعود التي قدمت لنا في هذا الصدد.
                     كما نذكر أيضا بالمحاولات المتكررة لطي ملف اغتيال ابننا سعيد دمبر بطرق ملتوية قصد الإلتفاف على الحقيقة و تكريس مبدأ الهروب من المسؤولية الواضحة للدولة المغربية في الإغتيال من خلال:
1.        استخراج شهادة طبية غير مستوفية للشروط القانونية المطلوبة و محاولة تمريرها كتشريح طبي وفق ما تقتضيه مثل هذه النازلة.
2.        عدم القيام بتحقيق نزيه و شفاف في جريمة الاغتيال في محاولة لطي الملف بشكل متسرع دون تبيان ملابساته الحقيقية.
3.        الإخراج الهزيل لمسرحية المحاكمة التي حاولت من خلالها السلطات المغربية إغلاق الملف دون أن يكون الهدف منها معرفة الحقيقة كاملة     كما تقتضيه شروط المحاكمة العادلة.
4.       إبلاغنا من طرف الدولة المغربية عن دفن ابننا سعيد دمبر في غيابنا و ضدا على إرادتنا ودون أن نتمكن من معرفة حقيقة اغتياله أو نتعرف على مكان تواجد جثمانه بعد تنقيله من مستودع الأموات بمستشفى الحسن بلمهدي بالعيون / الصحراء الغربية بعد أن قضى به 17 شهرا.
                و عليه، فإننا نحن عائلة الشهيد الصحراوي المغتال برصاص الأمن المغربي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر نعلن للرأي العام ما يلي:
Ø      عرفاننا الكبير لما تقوم به المنظمات الحقوقية و الجمعيات و الهيئات الدولية و الصحراوية دعما لنضال عائلتنا و وقوفهم معنا من أجل إجلاء الحقيقة كاملة و محاسبة المسؤولين عنها و من أجل وقف مسلسل الاغتيالات السياسية التي تشهدها الصحراء الغربية على يد مختلف الأجهزة الأمنية المغربية.
Ø      تنويهنا بكل المتعاطفين و المتضامنين الدوليين و الصحراويين مع عائلتنا وذلك رغم ما تعرض له بعضهم من منع أو تعنيف أو مضايقة من طرف أجهزة الأمن المغربية.
Ø      تحميلنا للمجلس الدولي لحقوق الإنسان والمنظمات الدولية و الهيئات والبرلمانات و ذوي الضمائر الحية المسؤولية في استمرار الضغط على الدولة المغربية حتى إظهار الحقيقة كاملة حول جريمة اغتيال ابننا سعيد دمبر و تقديم المتورطين فيها للعدالة تكريسا لمبدإ المسائلة و عدم الإفلات من العقاب.
Ø     تشبثنا كعائلة بحقنا كاملا في المطالبة بالحقيقة حول الجريمة النكراء التي راح ضحيتها ابننا سعيد دمبر و ذلك من خلال:
ü     إعادة جثة ابننا سعيد المهربة من مكانها بقسم الأموات بمستشفى الحسن بلمهدي بالعيون / الصحراء الغربية.
ü      إجراء تشريح طبي شرعي وفق المواصفات المعمول بها دوليا في هذا المجال لمعرفة ظروف و ملابسات اغتياله و احتمالات تعرضه للتعذيب قبل وفاته.
ü     تحمل الدولة المغربية لمسؤولياتها في جريمة الاغتيال هاته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي و سلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية.
عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر
العيون / الصحراء الغربية
22 ماي 2013.
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.