اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الجالية الصحراوية في جزيرة لانثلوتي الإسبانية تخصــص حفل كبير بمناسبة الذكرى الـ الأربعين لاندلاع الكفاح المسلح

الجالية الصحراوية في جزيرة لانثلوتي الإسبانية تخصــص حفل كبير بمناسبة الذكرى الـ الأربعين لاندلاع الكفاح المسلح

صور من الحفل

ملحوظة هامة – التقرير الاخباري من انجاز  موفد شبكة ميزرات الإخبارية من مقر الحفل مع التذكير ان كاميرا الشبكة ستنقل لكم كافة الفيديوهات خلال ساعات القادمة.

الذكرى الأربعون لتأسيس جبهة البوليساريو, رائدة كفاح الشعب الصحراوي من أجل الأستقلال الوطني.   

على قرار بقية الشعب الصحراوي , خلدت الجالية الصحراوية بالانثاروطي , الذكرى الأربعين لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب.  مئات المواطنين من رجال ونساء وأطفال , توافدوا على مقر المركز الاجتماعي بالريسفي , وذلك مساء يوم الاثنين 20 ماي 2013. كما كان الى جانب أفراد الجالية جمهور غفير من المتضامنين الكناريين تتقدمهم مجموعة من السلطات المحلية والحزبية التي أبت هي الاخرى إلا ان تشاطر الشعب الصحراوي أفراحه بالمناسبة.  

 وبعد كلمات الترحيب التي القاها كل من حسنة محمد المصطفى واركيبي حيدار, التي أبرزت مالهذه الذكرى من أهمية في تاريخ الشعب الصحراوي المعاصروماتمثله من صمود وتصميم على انتزاع النصر استمع الحاضرون الى محاضرة بعنوان جبهة البوليساريو ضمير الشعب الصحراوي وعنوان صموده أعدها وقدمها الصحفي والناشط الحقوقي محمد سالم بشرايا.

مذكرا بأن تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب المعروفة اختصارا (البوليساريو) يوم 10 ماي 1973.  

كان تتويجا لسلسة من المقاومة التي خاضها هذا الشعب طوال تاريخه.وأبرز أن وجود الجالية الصحراوية هنا يندرج في سياق اللجوء الا ارادي الذي فرض على الشعب الصحراوي بفعل التكالب الأستعماري والغزو العسكري المغربي الجائر على ثلثي التراب الوطني الصحراوي بالنار والحديد منذ 31أكتوبر1975 في تحدي سافر للشرعية الدولية التي أقرت حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.  

وفي معرض حديثه عن الأنجازات التي تم تحقيقها خلال الاربعين سنة الماضية تطرق المحاضر الى أن وجود من هم وافدون من أسا وكليميم ولقصابي شمالا ومن تندوف شرقا ومن نواكشوط وأطار وزيرات ونواذيبو جنوبا فضلا عن القادمين من السمارة والعيون والداخلة وبوجدور بالأراضي المحتلة ووجود الجميع في هذه القاعة بالذات وبهذه المناسبة بالذات لدليل قوي على روابط وحدة التصور والهدف الذي نسجته الجبهة الشعبية خلال العقود الأربعة الماضية رغم محاولات التشتيت والأبادة التي انتهجها نظام الرباط الغازي وأعوانه الاستعماريين.  

وفي ختام عرضه ذكر المحاضر بصمود اللأجئين الصحراويين في المخيمات بالأراضي الجزائرية وبسالة المقاومة السلمية داخل الأراضي المحتلة التي صنعت ملاحم أكديم أزيك والداخلة والسمارة وبوجدور ويوم السبت العظيم 4 ماي 2013 بالعيون المحتلة وغيرها من الملاحم التي أوضحت بما لايدع مجالا للشك أن لا أمن لا استقرار في المنطقة الا بممارسة الشعب الصحراوي في حقه الثابت في الحرية والأستقلال وعبر عن تضامنه باسم الحاضرين مع أبطال الانتفاظة المتواجدين في سجون الأحتلال المغربي مؤكدا لهم ولبقية الشعب الصحراوي أن اللجوء والشتات لن يكون قدرا يرضى به الشعب الصحراوي الى مالا نهاية.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.