اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / حصـــــــري : حملة التلقيح التي شهدتها المناطق المحتلــة أخيــــــــــــراً … هل كانت بـريــــــــــــــــــــــــئة ؟؟!

حصـــــــري : حملة التلقيح التي شهدتها المناطق المحتلــة أخيــــــــــــراً … هل كانت بـريــــــــــــــــــــــــئة ؟؟!


حصـــــــري : واكبت  مراسلة شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية من العيون المحتلة،  حملة التلقيح الأخيرة التي قامت بها وزارةالصحة بتعاون مع وزارة التعليم المغربيتين و التي شملت المدارس و الثانويات في المناطق المحتلة.

لماذا وعلى غفلة من الجميع وفي هذا الوقت بالذات تم تلقيح أطفــــــالنــــا بدون اشعار اولياء التلاميذ بهذا اللقاح الغير معروفه مكوناته ولماذا يصلح ؟؟.

لماذا لم يتساءل احد ماهو هذا الوباء ؟؟ الذي انتشر فجأة وأصبح معه التلقيح ضرورة ملحة على التلاميذ و الجسم الطلابي دون غيرهم من المدنيين.

اذا اخذنا بعين الاعتبار المظاهرات المجيدة الأخيرة والتي عرفت حضورا قويا للجسم التلاميذي و الطلابي فهناك شك قد يدفع اتجاه هذا اللقاح المجهول

قد يقول قائل ولماذا كل هذا التخوف من عملية التلقيح الأخيرة ؟؟ مادام  أنه شمل كذلك المستوطنين .

ترى شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية بكل قناعة ان مقولة نظام الاحتلال التي تقول“…انه يصح التضحية بثلث الشعب ليعيش الباقي مازالت سارية المفعول كباقي السياسة التي تنهج ضد شعبنا العظيم .


 لماذا لا ناخذ بعين الاعتبار ان  هناك مضاعفات خطيرة قد تؤدي الى ما لاتحمد عقباه ؟؟.

فالمعروف و المتداول انه قبل اخذ اي لقاح لا بد ان تكون هناك تحاليل و اختبارات لمعرفة مدى تقبل الجسم لهذا اللقاح و هو ما لم يفعله المسؤلين عن هذه الحملة ؟؟.

 كذلك لا نغفل الطريقة التي تمت بها الحملة دون سابق اشعار ولم تعطى فرصة لاحد كي يوافق او يعارض .و هذا ما يسمى اجبارية الحملة .

لا ننسى انه في عهد ياسمينا بادو لما كانت وزيرة للصحة المغربية تورطت في استيراد لقاحات فاسدة ادت الى شلل و اعاهات لدى بعض الاطفال لازالت قضيتها في ردهات المحاكم .و لازال هؤلاء الاطفال لم يعوضوا او حتى يعالجو  فضاعوا و ضاعت صحتهم .وفازت السيدة الوزيرة بشقتين في باريس على حساب هؤلاء  الأبرياء 

تتساءل  شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية في الأخير لماذا يجب على الشعب الصحراوي اذن ان يصدق ان وزارة الصحة تهتم  بأبناءنا وبناتنا فجاءة بعد كل هذا ؟؟.


www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.